رئيس التحرير: عادل صبري 11:41 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عملية حزب الله.. "أجندة إيرانية" أم "تستحق تهنئة"؟

عملية حزب الله.. أجندة إيرانية أم تستحق تهنئة؟

العرب والعالم

صواريخ حزب الله

عملية حزب الله.. "أجندة إيرانية" أم "تستحق تهنئة"؟

الأناضول 29 يناير 2015 12:42

اختلف برلمانيون لبنانيون، حول العملية التي نفذها حزب الله، أمس الأربعاء، ضد آليات عسكرية إسرائيلية في مزارع شبعا في جنوب لبنان، إذ اعتبر أحدهم أن ما قام به حزب الله هو تنفيذ لـ"أجندة إيرانية" في المنطقة، ورأى آخر أن الحزب "يستحق" على هذه العملية أكثر من تهنئة، فيما أشار ثالث إلى أن الرد كان يجب أن يكون من الأراضي السورية.

 

أحمد فتفت، النائب في البرلمان اللبناني عن "تيار المستقبل"، الذي يجري منذ نهاية العام الماضي حوارا داخليا مع حزب الله، قال إن "عملية الحزب في جنوب لبنان هي تنفيذ واضح لقرار إيراني، لا يراعي إلا مصلحة إيران وحدها".
 

واعتبر فتفت في تصريحات صحفية أن حزب الله "ينفذ أجندة إيرانية في المنطقة على حساب مصالح لبنان"، محذرا من أن "لبنان وسوريا أصبحتا تحت الوصاية الإيرانية".

وأبدى فتفت تخوفه من قيام إسرائيل بتصعيد ضد لبنان قائلا إن "إسرائيل عاشت على الدماء، والعقل الإسرائيلي قائم على العدوانية".

النائب اللبناني مضى قائلا إنه "يجب أن نقول لإيران كفى".

من جانبه، اعتبر النائب عن كتلة حزب الله في البرلمان اللبناني، كامل الرفاعي، أن "المقاومة تستحق على هذه العملية أكثر من تهنئة"، وقال "إنها (العملية) أتت في مكان لم تحرج الدولة اللبنانية، وأكدت على حق المقاومة بالرد على أي عدوان إسرائيلي".

وقال الرفاعي إن "إسرائيل فهمت الرسالة أن أي عمل عدواني ضد لبنان والمقاومة سيكون له رد ولن يمر مرور الكرام"، مشددا على "جهوزية المقاومة في أية لحظة لرد مؤلم".

ورأى أن إسرائيل لن "تجرؤ على القيام بأي عدوان على لبنان، مع توقعنا ذلك دئما".

أما النائب المستقل أمين وهبي، ضمن قوى "14 آذار" المؤيدة للثورة السورية، فاعتبر أن رد حزب الله "كان من الأولى أن يكون من الأرض السورية التيتعرض عليها لهجوم إسرائيلي، وليس من الأراضي اللبنانية"، مشددا على أن "ما يقوم به حزب الله في سوريا لا يصب في مصلحة الشعب اللبناني".

وقال وهبي إن "المغامرة التي يقوم بها حزب الله، هي وجوده في سوريا، حيث يقاتل الى جانب قوات نظام أبدع في إذلال شعبه".

ويقاتل حزب الله الى جانب النظام السوري بشكل علني منذ مطلع العام ٢٠١٣.

وأشار وهبي الى أن رد حزب الله "أتى في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، أي ضمن قواعد الاشتباك"، لافتا الى أن الحزب "كان لديه قراءة بأن إسرائيل لن تقدم على فتح جبهة شاملة".

وأضاف أنه "ليس من مصلحة (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو حبس الإسرائيليين في الملاجئ قبيل الانتخابات، كما أنه ليس من مصلحة حزب الله تهجير مئات آلاف اللبنانيين في هذه الظروف، وبالتالي ليس من مصلحة الطرفين فتح حرب شاملة في الوقت الراهن".

وشدد وهبي على أنه "من واجب الدولة اللبنانية العمل على تعزيز قدرات الجيش اللبناني لحماية لبنان واللبنانيين، وعلى ضرورة دحر الاحتلال من أراضينا المحتة".

وقتل جنديان إسرائيليان وأصيب 7 آخرون بجروح ما بين طفيفة ومتوسطة في هجوم نفذه حزب الله اللبناني على سيارة عسكرية إسرائيلية في مزارع شبعا اللبنانية أمس.

وهاجم الجيش الإسرائيلي مواقع في جنوبي لبنان، ردا على استهداف جنوده.

وقتل جندي من الكتيبة الإسبانية، العاملة ضمن "يونيفيل"، في قصف إسرائيلي استهدف مناطق داخل الأراضي اللبنانية، في أعقاب هجوم حزب الله.

والليلة الماضية، قالت مصادر إسرائيلية إن الحكومة الإسرائيلية قررت، مساء أمس الأربعاء، وقف التصعيد شمال إسرائيل عقب هجوم حزب الله .

وكان حزب الله قد اتهم إسرائيل في وقت سابق بالمسؤولية عن قتل 6 من قادتها قبل أسبوعين لدى تواجدهم على الأراضي السورية.

وألمح  مسؤولون إسرائيليون إلى مسؤولية بلادهم عن تلك الغارة، إلا أنه لم يصدر أي اعتراف رسمي بهذا الأمر.

وشنّت إسرائيل حربًا على لبنان في يوليو 2006، استمرت 33 يومًا، وانتهت بإصدار مجلس الأمن الدولي القرار رقم 1701، الذي أوقف المواجهة بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله، متضمنا زيادة القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان لحفظ السلام ومراقبة الوضع على حدود البلدين، ووضع ضوابط وآليات لمنع "الأعمال العسكرية" في الجنوب.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان