رئيس التحرير: عادل صبري 05:44 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

2.61 % ارتفاعًا في المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية

2.61 % ارتفاعًا في المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية

العرب والعالم

البورصة السعودية

2.61 % ارتفاعًا في المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية

الأناضول 28 يناير 2015 16:57

صعدت بورصة السعودية في نهاية تداولات اليوم الأربعاء، لأعلى مستوياتها منذ قرابة 7 أسابيع مدعومة بارتفاعات قوية لغالبية الأسهم القيادية، وسط صعود باقي أسواق المنطقة باستثناء مصر وأبو ظبي ومسقط والتي تراجعت بسبب عمليات جني أرباح.

 

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 2.61%، وهي أكبر وتيرة صعود يومية في 5 أسابيع، ليغلق عند 8912.5 نقطة مرتفعا للجلسة الرابعة على التوالي نحو أعلى مستوياته منذ جلسة 12 ديسمبر الماضي.

 

وقال محمد الأعصر، مدير إدارة البحوث الفنية لدى الوطني كابيتال: "هناك عدة عوامل رئيسية كانت سببا رئيسيا وراء صعود الأسهم السعودية بقوة في الجلسات الماضية، أبرزها الحديث عن قرب فتح السوق أمام الاستثمار الأجنبي".

وكشف رئيس هيئة السوق المالية السعودية محمد آل الشيخ، خلال منتدى التنافسية الدولي أمس الاثنين، عن مضي الهيئة قدما في خطط فتح السوق للأجانب خلال النصف الأول من العام الجاري، مشيراً إلى أنها ستصدر اللوائح النهائية بهذا الشأن قريبا.

وأضاف الأعصر، في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول :"لاشك أن تلك الخطوة ستساهم فى استقطاب مزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى السوق السعودية، والتي تقدر بنحو 50 إلى مليار دولار خاصة مع انضمامها لمؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة".

وقالت هيرميس للبحوث، في مذكرة بحثية حديثة صادرة اليوم الأربعاء، اطلع مراسل الأناضول على نسخه منه، أنها تتوقع انضمام السعودية إلى مؤشر إم. إس. سي. أي للأسواق الناشئة بحلول منتصف 2017، حال تم فتح السوق امام الاستثمارات السعودية في النصف الاول من 2015.

ولا تتوقع هيرميس، أن تؤثر وفاة العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله على فتح السوق رسميا أمام الأجانب، مشيرة إلى أن هناك بعض المسائل التقنية لاتزال قيد التعديل، وفقا للمذكرة البحثية.

وقال الأعصر :"لاحظنا صعود قوي للأسهم القيادية، وسط نشاط قوي وملحوظ على أسهم قطاعي الصناعات والبنوك".

وصعد مؤشر قطاع الصناعات والبتروكيماويات 4.5%، مع ارتفاع سهم "ينساب" و"سابك" و"كيان" و"مجموعة السعودية بنسب تتراوح بين 3.4 و 9.5%، فيما زاد مؤشر قطاع البنوك أكثر من 3%، مع صعود أسهم مثل "مصرف الإنماء" و"بنك الرياض" و"العربي الوطني".

وأغلق سهم "سامبا" مرتفعا بنحو 8.9%، بعدما قال البنك إن مجلس إدارته وافق على زيادة رأس المال إلى 20 مليار ريال، عبر توزيع أسهم مجانية بواقع سهمين مقابل كل 3 أسهم.

وقال مدير إدارة البحوث الفنية لدي الوطني كابيتال :"أعتقد أن السوق السعودية استوعبت كثيراً التراجعات الحادة في أسواق النفط، خاصة بعد تصريحات صادرة عن مسؤولين في أوبك بأن أسعار النفط قد بلغت أدني مستوياتها".

وانخفضت أسعار النفط اليوم الاربعاء، وهبط سعر العقود الآجلة لخام برنت إلى 49.17 دولارا للبرميل، فيما نزل خام النفط الأمريكي إلى 45.26 دولارا للبرميل  وفقا لبيانات اطلع عليها مراسل الأناضول.

وقال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" عبد الله البدرى، في تصريحات لوسائل إعلام غربية أمس الثلاثاء، إن أسعار النفط بلغت أدنى مستوياتها حاليا، وقد ترتفع قريبا.

وقلصت بورصة قطر جانب كبير من مكاسبها المبكرة، ليغلق مؤشرها العام مرتفعا بنحو 0.5%، مواصلا صعوده للجلسة الثانية، ليصل إلى 11980.66 نقطة متخليا عن حاجز 12 ألف نقطة الذى نجح في تجاوزه بالتعاملات الصباحية.

 

وكان من بين الأسهم القيادية الرابحة سهم "قطر للتأمين" القيادي بنحو 4.3%، بعدما أعلنت الشركة عن أرباح قوية لعام 2014.

وقالت شركة قطر للتأمين، في بيان إلى بورصة قطر اليوم، إن أرباحها بلغت مليار ريال في العام الماضي، مقارنة بنحو 551 مليون ريال في 2013، بزيادة قدرها 33%.

وفى الإمارات، زاد مؤشر دبي بنسبة 0.43% مقلصا جانب كبير من مكاسبه الصباحية، ليصل إلى 3736.3 نقطة بدعم من صعود أسهم الاستثمار، بينما تراجعت الأسهم العقارية التي كانت مرتفعة في بداية الجلسة.

وارتفع مؤشر قطاع الاستثمار بنحو 1.4%، مع ارتفاع سهم "دبي للاستثمار" و"المدينة" و"الخليجية للاستثمارات" و"سوق دبي المالي" بنسب تتراوح بين 1 و 1.8% .

وكان من بين الرابحين سهم "الإمارات دبي الوطني" بنحو 3% مستفيدا من نتائج أعماله القوية عن عام 2014 التي أعلنها قبل عدة أيام.

وأعلن بنك الإمارات دبي الوطني عن تحقيق صافي أرباح بلغ 5.14 مليار درهم في العام الماضي، مقابل 3.26 مليار درهم لعام 2013، بنمو قدره 58%.

فيما تخلت بورصة العاصمة أبو ظبي عن مكاسبها المبكرة لتغلق على تراجع قدره 0.31% إلى 4516.12 نقطة مع هبوط أسهم قيادية مثل "بنك الخليج الأول" و"اتصالات" و"الدار".

وهبط سهم بنك الخليج الأول بنحو 0.87%، رغم إعلانه عن زيادة قوية في أرباح عام 2014.

وقال بنك الخليج الأول، في بيان إلى بورصة أبو ظبي اليوم، أن أرباحه زادت بنحو 18% فى العام الماضي لتصل إلى 5.66 مليار درهم مقابل 4.77 مليار درهم في 2013.

وتراجعت بورصة مصر بعد صعودها القوي في الجلسات القليلة الماضية نحو أعلي مستوياتها في أكثر من 6 سنوات ونصف، وانخفض المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30" بنحو 0.83% إلى 9863 نقطة بضغط  من عمليات بيع لجني الأرباح من قبل  الأفراد والمؤسسات الأجنبية.

وقادت أسهم مثل "هيرميس" و"عامر جروب" و"السويدي اليكتريك" و"أوراسكوم للاتصالات" و"جلوبال تيليكوم" و"التجاري الدولي" وتيرة الهبوط في السوق بعد تراجعهم بنسب تتراوح بين 0.9 و 3.8 %.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان