رئيس التحرير: عادل صبري 08:18 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الخارجية الأمريكية: نساند الشعب المصري ومرسي هو الرئيس المنتخب

الخارجية الأمريكية: نساند الشعب المصري ومرسي هو الرئيس المنتخب

العرب والعالم

المتحدث باسم الخارجية الأمريكية باتريك فينتريل

الخارجية الأمريكية: نساند الشعب المصري ومرسي هو الرئيس المنتخب

أ ش أ 01 يوليو 2013 20:11

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية باتريك فينتريل "نريد أن نرى المصريين ينجحون.. لا ندعم أي طرف ولا حزب معين أو مجموعة، والجهة الوحيدة التي نقف إلى جوارها هي الشعب المصري وهدف نجاحه في الانتقال الديمقراطي، والسير باقتصاده على مساره الصحيح، وأن ينجح بشكل كامل في التحول الديمقراطي.. هذا هو محور اهتمامنا".

 

وحول ما إذا كان الرئيس محمد مرسي مازال مقبولا، قال فينتريل "هو الزعيم المنتخب ديمقراطيا من مصر، كما قال الرئيس (باراك أوباما) اليوم".

 

ونوه فينتريل خلال المؤتمر الصحفي للخارجية الأمريكية اليوم بأن بلاده لازالت تعمل مع جميع الأطراف في مصر بما في ذلك القوات المسلحة ومجموعة من أعضاء الحكومة المصرية والمجتمع المدني، مشيرا إلى أن واشنطن تتابع الموقف عن كثب، إلا أنه أوضح أنه ليس لديه رد فعل محدد بشأن إعلان الجيش المصري عن إعطاء السياسيين مهلة 48 ساعة للعمل معا أو العمل من جانبه نيابة عنهم.

 

وقال إن الرئيس أوباما تحدث في وقت سابق اليوم عن الوضع في مصر، مشيرا إلى أن سياسة الولايات المتحدة دائما هي التأكيد على عدم اللجوء إلى العنف، وقال: "لا نريد أن نرى عنفا في مصر.. ولكن للأسف هناك بعض أعمال العنف.. نحن ضد كل أشكال العنف.. إننا نحث جميع الأطراف على ضمان مواصلة بناء العملية الديمقراطية والمؤسسات الديمقراطية في مصر.. وهو ما قال الرئيس أوباما إنه يتطلب حلا توفيقيا من جميع الأطراف.. ومطالب وحقوق الناس لا تتحقق فقط من خلال صناديق الاقتراع ولكن من خلال حل وسط للعملية الديمقراطية، وكذلك فإن هذا هو ما يحتاجه النظام الاقتصادي.. ولذلك فإننا نركز على جميع هذه الجبهات.. ولكن ليس لدى رد فعل محدد".

 

وقال المتحدث "نريد أن نرى المصريين ينجحون.. لا ندعم أي طرف ولا حزب معين أو مجموعة، والجهة الوحيدة التي نقف إلى جوارها هي الشعب المصري وهدف نجاحه في الانتقال الديمقراطي، والسير باقتصاده على مساره الصحيح، وأن ينجح بشكل كامل في التحول الديمقراطي.. هذا هو محور اهتمامنا".

 

وأكد فينتريل على أهمية أمن السفارة الأمريكية في مصر وحماية الموظفين الأمريكيين، مشيرا إلى أن بلاده تأخذ ذلك على محمل الجد.. "لقد شاهدنا عشرات الآلاف.. وفي الواقع ما يبدو أنه ملايين من الناس يخرجون إلى الشوارع.. مصر الآن دولة ديمقراطية.. الشعب لديه الحق في التعبير عن رأيه بحرية".

 

كما أكد فينتريل أن السفيرة الأمريكية لدى مصر آن باترسون متواجدة في القاهرة وأن السفارة الأمريكية في القاهرة تواصل العمل ولا تزال تعمل.

 

وحول ما إذا كان العسكريين الأمريكيين قد حذروا الجيش المصري من القيام بانقلاب، قال فينتريل إن مسئولي الحكومة الأمريكية على اتصال مع نظرائهم في الحكومة المصرية والجيش.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان