رئيس التحرير: عادل صبري 09:53 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

موسكو تتجه للانسحاب من طرطوس

موسكو تتجه للانسحاب من طرطوس

العرب والعالم

قاعدة طرطوس - أرشيف

موسكو تتجه للانسحاب من طرطوس

الأناضول 01 يوليو 2013 13:40

ترددت في الآونة الأخيرة أنباء عن نية الحكومة الروسية إخلاء قاعدتها العسكرية، الموجودة في ميناء طرطوس السورية، وإنشاء قاعدة عسكرية بحرية وجوية بديلة لها، في الشطر الجنوبي لجزيرة قبرص، وذلك بهدف إحياء نفوذها في البحر الأبيض المتوسط.


وفتحت الأزمة السورية مؤخراً، باب النقاش في موسكو حول استقرار قاعدتها الوحيدة في البحر المتوسط.


ويرى مراقبون أن روسيا لن تتمكن من ممارسة حقها في استخدام القاعدة في حال سقوط النظام السوري الحالي، فيما تناولت الأخبار في وسائل الإعلام الروسية والإنجليزية، والشطر الجنوبي لجزيرة قبرص، أن موسكو بدأت مباحثات مع مسؤولين في الشطر الجنوبي لقبرص، لإستخدام قاعدة جوية بمنطقة "باف"، واستخدام ميناء "ليماسول" كقاعدة بحرية، وذلك في إطار السعي لإيجاد بديل عن قاعدة طرطوس.


من جانبه نفى وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"، الأنباء حول نية موسكو تفكيك قاعدتها في ميناء طرطوس، مؤكدأ أن قراراً بهذا الشأن لم يؤخذ، وأنها محض اشاعات.


يشار إلى أن الوجود العسكري الروسي في البحر الأبيض، كان يحتل أهمية كبيرة بالنسبة لروسيا، إبان الحرب الباردة مع الولايات المتحدة الأميركية، حيث كان يرابط  أسطول روسي دائم في المتوسط، مكون من 30- 50 سفينة روسية، إلا أنه تم سحب الأسطول بعد إنهيار الإتحاد السوفييتي عام 1991، بيد أن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" بدأ منذ العام 2000 بالسعي مجدداً لإستعادة نفوذ موسكو في المتوسط.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان