رئيس التحرير: عادل صبري 10:21 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

في ليبيا.. الخطف سلاح "داعش" الرابح ضد المصريين

في ليبيا.. الخطف سلاح داعش الرابح ضد المصريين

العرب والعالم

الخطف يُهدد مصريو ليبيا

أكثرهم من المسيحيين..

في ليبيا.. الخطف سلاح "داعش" الرابح ضد المصريين

أيمن الأمين 13 يناير 2015 16:12

يعيشُ مصريو ليبيا حياة مأساوية صعبة، فمن هروب وهجرة غير آمنة للبحث عن لقمة العيش، ومطاردات في كل مكان وقتل بغير ذنب، وصولًا إلى الخطف الطائفي للأقباط.. في دولة تبحث عن دولة، فلا يكاد يمُر يوم دون أن نسمع عن خطف أو اغتيال.

 

الغريب أن غالبية من يتم اختطافهم في ليبيا من المصريين، فلماذا المصريين فقط دون غيرهم؟ ولماذا الأقباط؟.. أزمة جديدة تضع الخارجية المصرية في مأزق، خصوصًا مع مطالبات أهالي المختطفين السلطة الحاكمة في مصر إرجاع أبنائهم.

 

ويواجه العمال المصريون -الذين يزيد عددهم عن 1.5 ملون عامل، بحسب التقديرات، مصيرًا غامضًا بسبب عدم قدرة الحكومة المصرية على الدفاع عنهم، وحمايتهم من الخطف الجماعي التي يتعرضون له يومًا تُلو الآخر.

 

مصير مجهول

المراقبون رأوا أنَّ المصريين في ليبيا يواجهون مصير مجهول، وأن اختطاف داعش للمسيحيين فقط دون غيرهم، خطوة أمريكية لإسقاط الجيش المصري، وأيضًا لإحداث حالة من الفوران بين نسيج المصريين في الداخل.

 

فمنذ أسابيع راحت أسرة مسيحية مصرية ضحية للجماعات الإرهابية في ليبيا، بعد ذلك بأيام قليلة، تم اختطاف 20 مصريًا في غرب ليبيا، ونُسبت عملية خطف المصريين العشرين إلى جماعة «فجر ليبيا».

 

وأعقبها إعلان تنظيم الدولة الإسلامية، أو فيما يعرف إعلاميًا بتنظيم "داعش"، مسؤوليته عن اختطاف أكثر من 21 مواطنًا مسيحيًا، بينهم عدد كبير من المسيحيين المصريين، الذين يعملون في مدينة طرابلس الليبية.

 

ونشر التنظيم صورًا للمجموعة المختطفة، وقال إنه تم إلقاء القبض على عدد من الأقباط في ولاية طرابلس، مشددًا على أنهم أسرى للتنظيم، على حد وصفه. مدعيًا أنها صور للأقباط المختطفين منذ أيام بمدينة سرت.

 

فكرة أمريكية

الخبير الأمني والاستراتيجي، اللواء علي النجار قال إن تنظيم داعش المسلح ينتقم من السلطة الحالية في مصر، خاصة بعد زيارة الرئيس السيسي للكاتدرائية، لأول مرة في تاريخ رئيس مصري، مضيفًا أن داعش يرغب في احداث حالة فوران بين نسيج الشعب المصري بخطفه الاقباط.

 

وأوضح الخبير الأمني لـ "مصر العربية" أنَّ تنظيم داعش في الأساس فكرة أمريكية مموله من تركيا وبعض البلدان الغربية، مشيرًا إلى أن الحدود المصرية الليبية قد تتوتر في الأيام القريبة، خصوصًا مع إصرار داعش إقامة امارة إسلامية علي الحدود المصرية مع ليبيا.

 

وتابع: "إن داعش تُسيطر علي غالبية ليبيا، خصوصًا وأن جيشها مهلهل، ويغلب عليها الصراعات الطائفية، وبالتالي أصبح الخطف هو سلاح المليشيات المتناحرة هناك، قائلًا إنَّ ليبيا دولة تعيش بلا دولة، فالفوضى والسلاح هي لغة الحوار هناك".

 

رسالة للسلطة

ويعد خطف المصريين في ليبيا رسالة واضحة للدولة المصرية، ومفادها أن الخطر قائم طالما ظلت الأوضاع في الداخل الليبي منهارة، وأن تأمين الحدود الغربية مهما بلغ من الإحكام لن يمنع الخطر، خصوصًا أن أعداد المصريين العاملين في ليبيا أكبر بكثير من قدرة السلطات المصرية على تحمل عودتهم إلى بلادهم، في ظل ظروف اقتصادية صعبة ومعدلات بطالة عالية، يصعب أن يضاف إليها العائدون من ليبيا.

 

ولا توجد في الوقت الحالي أي احصائية رسمية لعدد المصريين في ليبيا، لكن قبيل اندلاع «ثورة 17 فبراير» في عام 2011، كانت هناك إحصائية بأعداد المصريين المتواجدين في ليبيا، وكانت تشير إلى وجود مليون و600 ألف مصري تقريبًا.

 

قائمة الأقباط

من جهتها نشرت المفوضية المصرية للحقوق والحريات على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائمة الأقباط المصريين المختطفين في ليبيا، بعد تواصل ذويهم مع المفوضية وتعرفهم على صور أبنائهم، عقب تبني تنظيم داعش لاختطافهم ونشر صورهم على أحد مواقعه.

 

وتضم الأسماء بحسب المفوضية: "ملاك إبراهيم، جرجس ميلاد، صومائيل إسطفانوس، كيرلس بشرى، ميلاد ماكين، صومائيل الهم، هاني عبد المسيح، ملاك فرج، أبانوب عياد عطية، ماجد سليمان، يوسف شكري، جرجس سمير، جابر منير، لوقا نجاتي، سامح صلاح، تواضروس يوسف".

 

تحذير مصري

من جانبه صرح السفير بدر عبد العاطي المتحدث باسم وزارة الخارجية، بأن خلية الأزمة المشكلة من الأجهزة المعنية لمتابعة أوضاع المصريين في ليبيا قد أنهت اجتماعها الدوري، حيث تناولت مجمل أوضاع المصريين في ليبيا وخاصة التطورات المتعلقة بالمصريين المختطفين.

 

وجددت خلية الأزمة تحذيراتها للمواطنين المصريين من السفر مطلقًا إلى ليبيا تحت أي ظرف وذلك في ظل الأوضاع الراهنة، مشيرة في هذا الإطار إلى ما تم رصده من إصرار مجموعات من المواطنين على السفر إلى ليبيا بطرق غير شرعية، وكان آخرها أمس حينما تم توقيف عدد من المواطنين المصريين الذين كانوا يتأهبون لدخول الأراضي الليبية بطريقة غير شرعية.

 

اقرأ أيضًا:

ليبيا">إحباط محاولة تسلل 29 مصريًا وسودانيين اثنين إلى ليبيا

حرس السواحل الليبي يوقف مركب صيد مصرية على متنها 15 بحارًا

ليبيا">مؤسسة حقوقية تنشر أسماء الأقباط المختطفين بليبيا

ليبيا">خوفًا من ضياع النفط.. الغرب يُوحد فرقاء ليبيا

مطرانية سمالوط: الصور المنشورة على موقع داعش لأبنائنا

ليبيا-تتبنى-خطف-مسيحيين-يعتقد-أنهم-مصريون">"داعش ليبيا" تتبنى خطف مسيحيين يعتقد أنهم مصريون

27 صيادًا بالسلوم بعد إطلاق السلطات الليبية سراحهم

أول زيارة لحكومة عبد الله الثني إلى الغرب الليبي

ليبيا">تونس تفقد الاتصال مع خاطفي الصحفيين بليبيا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان