رئيس التحرير: عادل صبري 09:37 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خبراء: زيارة عباس لـ تركيا شو إعلامي

خبراء: زيارة عباس لـ تركيا شو إعلامي

العرب والعالم

أردوغان يستقبل عباس في تركيا

خبراء: زيارة عباس لـ تركيا شو إعلامي

سارة عادل 13 يناير 2015 16:06

في الوقت الذي زادت فيه التكهنات بنقل مكتب حركة المقاومة الإسلامية حماس إلى تركيا، وبعد مسيرة باريس ضد الإرهاب، يزور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبو مازن تركيا، في جولة قيل إن عباس سيناقش خلالها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخطوات الفلسطينية بعد فشل مشروع إنهاء الاحتلال في مجلس الأمن، ومسألة الانضمام إلى الجنائية الدولية، والتوتر الذي تشهده القدس الشرقية، وآخر المستجدات في غزة، والتطورات التي تلت تشكيل حكومة الوفاق الفلسطينية، والمساعدات التنموية لتركيا إلى فلسطين، إضافة إلى مسألة إعمار قطاع غزة.

 

عباس الذي نال انتقادات لا حصر لها بعد مسيرة باريس، خاصة بعد تتبع وسائل إعلام لموقعه في الصف الثالث ثم وصوله للأول وهو نفس الصف الذي حرص بنيامين نتنياهو على الوقوف به، يرى محللون أن زيارته لتركيا ومن بعدها مصر لا معنى لها، فهو يحاول فقط الاستعراض الإعلامي، بينما يرى آخرون أن الأمر محاولة لإعادة العلاقات بين السلطة الفلسطينية وأنقرة.

 

الزيارة

زيارة عباس إلى أنقرة هي الثالثة من نوعها في غضون عام، وللمرة الثانية يُفاجأ عباس باستقبال مغاير للعرف الدبلوماسي والسياسي السائد في تركيا.

 

فمنذ 3 أشهر استقبل أردوغان عباس في القصر الرئاسي ومعه عدد من الممثلين والمغنيين الموالين له، مفاجأة الأمس كانت مميزة أيضًا، فأردوغان استقبل عباس بـ21 طلقة ترحيبًا بالضيف و16 جنديًا يمثلون جنود الدولة العثمانية على مدار تاريخها.

 

مصر

فيما أشار صائب عريقات، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى أن عباس سيغادر الأربعاء إلى مصر في زيارة رسمية، وقال إن الرئيس عباس سيكون يوم الأربعاء في القاهرة للقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ويوم الخميس سيكون هناك اجتماع للجنة المتابعة لمبادرة السلام العربية، حيث من المقرر أن يلقي الرئيس عباس كلمة أمام الوزراء العرب، وإحدى النقاط على جدول الأعمال هي تفعيل شبكة الأمان المالية العربية التي أقرتها القمة العربية في الكويت، بوضع مائة مليون دولار شهريًا في حال قيام إسرائيل بحجز الأموال الفلسطينية، ونأمل أن يتم تفعيلها، وهذا ما سيطرحه الرئيس يوم الخميس المقبل.

 

محللون

الدكتور أسامة شعت، المحلل السياسي الفلسطيني، يقول في تصريح خاص لـ"مصر العربية"، إن هناك مستجدات في العلاقات الفلسطينية التركية في سياق التحرك لمجلس الأمن.

 

ويشير شعت إلى أن الزيارة تأتي في ظل شائعات انتقال مشعل إلى تركيا، فالحكومة التركية حسب قول شعت تريد أن تبقي على حبل الود مع السلطة الفلسطينية، وعباس يحمل شعار لا عداء إلا مع إسرائيل.

 

باريس السبب

الدكتورة أمل خليفة الباحثة في الشأن الفلسطيني تقول أيضًا في تصريح خاص لـ"مصر العربية"، إن عباس يزور تركيا لتخفيف وطأة مسيرة باريس، والأولى به أن يزور غزة المنكوبة وهي الأقرب إليه من باريس.

 

وتشير خليفة إلى أن عباس لحقته فضيحة جراء تتبع وسائل إعلام ألمانية لمكانه من الصف الثالث حتى الأول ليكون بجوار ميركل .

 

لكن خليفة تؤكد أن خلف الاستقبال رسالة يريد أن يبعث بها أردوغان ويلقن عباس درسًا، أن الأتراك فخورون بتاريخهم، وأردوغان لم يترك مناسبة إلا وتكلم فيها عن الحق الفلسطيني، حسب قولها.

 

بلا معنى

عبد القادر يس، المحلل الفلسطيني، يقول في تصريح خاص لـ"مصر العربية"، إن عباس يواصل المفاوضات سرًا وعلنًا مع العدو الصهيوني، بينما يتوسع العدو في بناء المستوطنات وقتل الشعب الفلسطيني.

 

عباس في نظر يس عاجز تمامًا عن إزعاج العدو الصهيوني، ولا يعول على زياراته، فهو يمر بتركيا بعد مسيرته بباريس في صف واحد مع نتنياهو، ويعطي إشارات كاذبة.

 

وكذلك يشير يس إلى أن زيارة عباس للقاهرة لا معنى لها، فهو أسير الموقف الإسرائيلي، وعلينا أن نراعي هذا المحدد الرئيس في تعاملاته وتحركاته.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان