رئيس التحرير: عادل صبري 10:37 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

العبادي في القاهرة.. زيارة لتصويب أخطاء المالكي

العبادي في القاهرة.. زيارة لتصويب أخطاء المالكي

العرب والعالم

لقاء الرئيس السيسي وحيدر العبادي

العبادي في القاهرة.. زيارة لتصويب أخطاء المالكي

أحمد جمال , وكالات 11 يناير 2015 19:53

أكَّد عدد من الخبراء والمحللين العراقيين أن زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى القاهرة هدفها تصحيح أخطاء رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، التي أدت إلى عزلة العراق عن باقي الدول العربية.

 

ومن جانبه أكَّد رئيس الوزراء العراقي على أهمية العلاقات بين العراق وجمهورية مصر العربية، مستعرضًا التطورات السياسية والأمنية الجارية في العراق والتحديات التي يواجهها العراق ومواجهة العراقيين جميعًا لعصابات داعش الإرهابية بغض النظر عن انتماءاتهم الطائفية والقومية".

 

وأشار إلى الانتصارات التي تحققها القوات العراقية بكل صنوفها وتشكيلاتها، مشددًا على أن الحكومة العراقية عازمة على تحرير جميع الأراضي التي تحتلها عصابات داعش الإرهابية.

 

وأكد على ضرورة تحشيد دعم دولي وتوحيد جميع القوى العالمية لمواجهة الإرهاب، الذي يعصف بالمنطقة والعالم، لأن الإرهاب يهدد المجتمع الدولي برمته ولا يقتصر تأثيره على دولة أو إقليم  كما نقل عنه بيان صحافي لمكتبه الإعلامي.

 

دعم العراق


ومن جانبه، شدد الرئيس عبد الفتاح السيسي على السياسة المصرية الداعمة للعراق ووقوف مصر معه في حربه ضد الإرهاب واستعداده لتقديم أي شكل من أشكال الدعم والمساعدة للعراق، وفي جميع المجالات والتنسيق المشترك معه في القضايا، التي تهم البلدين، مؤكدًا أن أمن مصر هو أمن مشترك مع العراق.


وقد أكد الجانبان في هذا اللقاء على ضرورة حل المشاكل التي تعاني منها المنطقة بالطرق السلمية وبالتعاون والتنسيق بين دول المنطقة، بما يخدم مصالح شعوبها، ويوفر الأمن والاستقرار للمنطقة والعالم.

 


وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المصري إبراهيم محلب، اكد حيدر العبادي أن الحوار مع الرئيس عبد الفتاح السيسي كان واضحًا وتناول التعاون بين البلدين، وأن الرئيس أبدى تفهمه الواضح لما يحدث بالمنطقة.. وقال "وجدت في لقائي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي لقاءً جديًا وبناءً وواضحًا".


وأضاف أنَّ الشعبين المصري والعراقي يعانيان من الإرهاب والفكر المتطرف الذي يحاول أن يقضي على الأمن والأمان بالبلدين، ويزرع الدمار في الأمة، وهو ما يتطلب التعاون لمواجهة هذا الفكر.

 

وأشار إلى أنه بحث مع محلب ضرورة التعاون والتنسيق بين الأزهر ومرجعية النجف باعتبارهما مؤسستين دينيتين، باعتبارهما راعيتي الفكر المعتدل ضد الفكر التطرفي الاستئصالي متطلعًا إلى لقائه مع شيخ الأزهر أحمد الطيب غدًا.


وردًا على سؤال حول حسم المعارك ضد تنظيم "داعش".

 

أشار العبادي إلى أنه لولا تصدي العراق لهذا التنظيم لكان يهدد جميع دول المنطقة.. ودعا التحالف الدولي إلى أن يكون أكثر جدية وفاعلية في مواجهة التنظيم الإرهابي. واكد وجود تلاحم حضاري وثقافي وعلمي بين مصر والعراق عبر مر الزمان، وقال "نسعى للنهوض بالأمة المصرية والعراقية وهناك تشابك في المصالح لوقف التداعي الإرهابي بالمنطقة والتعاون لن يكون في الجانب العسكري فقط"، كما أن هناك تعاونًا عسكريًا واقتصاديًا واجتماعيًا بين البلدين، واحترامًا متبادلًا بين البلدين وعدم التدخل في الشؤون الخاصة والداخلية بكل بلد".


وعن أنبوب النفط والغاز العراقي إلى مصر عبر الأردن، أشار إلى أن العزم أكيد على إنجازه لكن الظروف الأمنية في المناطق العراقية التي يمر بها قد اجل المشروع في الوقت الراهن.

 

خارطة الطريق


من جانبه، أعلن إبراهيم مَحلب، رئيس الوزراء المصري، عن خارطة للطريق للتعاون بين مصر والعراق مؤكدًا على وحدة أراضي العراق وأن أمنه ووحدة أراضيه هام للاستقرار في الشرق الأوسط. ودان كل أشكال الإرهاب في العراق مشيرًا إلى أنَّ مصر تقف خلف العراق في حربه ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأضاف أنه تم الاتفاق على التنسيق المتبادل لمكافحة الموجة الإرهابية في العراق، والتي تمتد من دولة إلى أخرى خاصة أن الإرهاب أصبح تجارة منظمة موضحًا أن مصر مهتمة بالمساعي للتقارب العربي ومناقشة مشكلات وتحديات الأمة العربية.


وشدَّد على الاستعداد لمساهمة الشركات المصرية في إنجاز مشاريع الطاقة والنفط والمستشفيات في العراق.. وأشار إلى تعاون البلدين في مواجهة الإرهاب وقال إنه بحث مع العبادي الأزمة السورية من خلال التأكيد على ضرورة الحل السلمي لها.


وأوضح مَحلب أنَّ المهندس شريف إسماعيل، وزير البترول المصري، سيلتقي نظيره العراقي عادل عبد المهدي اليوم، لمناقشة ما يتعلق باتفاقيات الغاز والإجراءات اللازمة للاتفاقيات التي كانت متواجدة بالفعل.


وكان العبادي وصل القاهرة صباح اليوم وكان في استقباله بالمطار نظيره المصري المهندس إبراهيم محلب وعدد من المسؤولين المصريين، ثم دخلا في مباحثات رسمية تعقبها جلسة موسعة بحضور أعضاء الوفدين العراقي والمصري.


وتتناول مباحثات العبادي في القاهرة توسيع التسليح المصري للعراق في مواجهة الإرهاب وتعزيز التعاون في مجال الاستثمار وعودة العمالة المصرية للعراق.


 تصحيح أخطاء المالكي
 

ومن جانبها أكدت الكاتبة العراقية، لينا مظلوم، أنَّ زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، للقاهرة كانت متوقعة، وذلك في ظل محاولات التقارب العربي التي فرضت نفسها خلال المرحلة الأخيرة.

 

وأشارت إلى أنَّ ثورة 30 يونيو التي شهدتها مصر فرضت تحالفات عربية لمواجهة الإخطار التي تتعرض لها المنطقة، إضافة إلى ضرورة التصدي لقوى الإرهاب التي تسعى إلى فرض سيطرتها على المنطقة.

 

وأشارت الكاتبة العراقية: إلى أن زيارة "العبادي" إلى جمهورية مصر العربية إضافة غلى بعض الدول العربية الأخرى تسعى إلى تصويب الأخطاء التي ارتكبتها الحكومة السابقة برئاسة نوري المالكي، والتي أدت إلى عزلة العراق عن باقي الدول العربية، لافتة إلى أن المالكي رسخ للطائفية، وعزل العراق عن محيطها العربي، وهو الأمر الذي أدى إلى تحكم قوى أخرى في القرار العراقي.

 

وشددت "مظلوم" على أنَّ الزيارة قد تتضمن العديد من الملفات على رأسها الملفات الأمنية التي تستهدف مواجهة الإرهاب، إضافة إلى الملفات السياسية الأخرى، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، ليس أمامه إلا أن ينجح، لأن الشعب العراقي لن يقبل إلا بورقة طلاق القرار السياسي العراقي من إيران، مشيرة إلى أن إيران قد تشعر بقلق إزاء التقارب العراقي مع الدول العربية ودول مجلس التعاون الخليجي، لافتة إلى أنها لا تتخيل أن تخسر هذا الكنز الثمين "العراق" الذي فرضت إرادتها على جميع مقدراته.


ومن جانبه قال سعد الحديثي، المتحدث باسم المكتب الإعلامي للعبادي، إنَّ مصر والعراق يعانيان من الإرهاب ومن مشاكل أمنية بسبب ما تقوم به التنظيمات الإرهابية المتطرفة، الأمر الذي يتطلب التشاور وتبادل الخبرات الأمنية والعسكرية ومحاولة البحث عن سبل تجفيف منابع الإرهاب، وما يمكن أن تقدمه مصر للعراق عسكريًا في هذه المرحلة.

 

وأكد الحديثي أنَّ هناك رؤية وتوجهًا لدى الحكومة العراقية لتوطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية مع مصر وإشراك الشركات والقطاع الخاص والمستثمرين المصريين حيث أن الجانب المصري لديه شركات نفطية يمكن أن تكون فاعلة في تعزيز الصناعة النفطية العراقية، إضافة إلى شركات الإسكان التي سيكون لها دور للاستثمار في المناطق التي يتم تحريرها من تنظيم "داعش".


وفي 17 من الشهر الماضي، دعا الرئيس العراقي فؤاد معصوم مصر خلال اجتماع في بغداد مع وزير خارجيتها سامح شكري إلى دور حيوي لإعادة بناء القوات العراقية المسلحة وإعادة هيكلة مؤسسات الدولة العراقية بما يمكنها من مواجهة التنظيمات الإرهابية.. فيما أكد الوزير المصري دعم بلاده للعراق في جهوده لتحرير كامل أراضيه من سيطرة الدولة الإسلامية. وأكد شكري أن بلاده قدمت مساعدات إلى العراق في مجال مكافحة الإرهاب وأشار إلى أن مكافحة الإرهاب خاصة "داعش" في العراق مستمرة، وشدد على استعداد مصر لتوفير كل الدعم للحكومة العراقية موضحًا أن هناك بالفعل مساعدات قدمت للعراق.


يذكر أنَّ العبادي يقوم منذ توليه لمنصبه في يوليو الماضي بزيارات لعدد من الدول العربية والإقليمية، وذلك لبحث ملفات كثيرة يتصدرها الملفان الأمني والاقتصادي، وذلك ضمن توجه حكومي لفتح صفحة جديدة في علاقات العراق مع محيطه الإقليمي والعربي بعد علاقات اتسم البعض منها بالتشنج والبرود، في زمن الحكومة السابقة التي ترأسها نوري المالكي، فيما شهد البعض الآخر خلافات عدة بشأن ملفات خلافية عالقة أو مزمنة.

 

 


وكان وزير الخارجية المصري، سامح شكري، زار بغداد في 17 ديسمبر الماضي والتقى عددًا من المسؤولين العراقيين لتنسيق المواقف الإقليمية من الحرب على الإرهاب والتأكيد على دعم العراق في معركته ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.



وتتسم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين العراق ومصر باتساع آفاقها وتعدد مجالاتها وتوافر إمكانيات تطويرها مستقبلًا من ناحية، وضعفها النسبي خلال السنوات (2003 – 2011) من ناحية أخرى، حيث هناك إمكانية متاحة تتمثل بحالة التنوع الذي يمتاز بها اقتصاديات البلدين تساهم في النهوض بهذه العلاقات وبالتبادل التجاري والاستثمار الصناعي والزراعي والطاقة والسياحة والبناء والتشييد وغيرها، وتنظم هذه العلاقات اتفاقات ثنائية ومتعددة الأطراف تتمثل بالبروتوكول التنفيذي الثنائي ومنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى أو في إطار النطاق الإسلامي ممثلًا بمنظمة المؤتمر الإسلامي.

 

اقرأ أيضًا:

 

بعد لقاء السيسي برئيس المجلس اليهودي.. فيس بوك: تخابر دا ولا لأ

القاسم لـ العبادي: إزاي هتظبط العراق وانت عاجز عن "تظبيط بنطلونك"

مكتب العبادي: رئيس وزراء استراليا يزور بغداد قريبًا

العبادي يوافق على افتتاح مركز للتطوع في بغداد لـ"تحرير"

العبادي: العراق على وشك تحرير أراضيه من داعش

إعفاء 24 من قيادات الداخلية العراقية وإحالتهم للتقاعد

العبادي يعلن إعادة فتح طريق بغداد - بيجي

مسؤول حكومي: خزينة الأنبار فارغة ونطالب العبادي بصرف الرواتب

على خطى المالكي.. إيران قبلة العبادي الأولى

فيديو..رئيس الوزراء العراقي: بغداد مؤمنة بالكامل

دراسة: الإصلاح السياسي ومواجهة داعش مهمتا العبادي لإنقاذ العراق

العبادي: داعش تخطط للهجوم علي مترو بفرنسا وأمريكا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان