رئيس التحرير: عادل صبري 11:06 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحف عربية عن هجمات باريس: المسلمون براءة

صحف عربية عن هجمات باريس: المسلمون براءة

العرب والعالم

مقر تشارلي إيبو عقب الهجوم

صحف عربية عن هجمات باريس: المسلمون براءة

سارة عادل 10 يناير 2015 14:22

تصفية خلية كواشي، ساحات معارك في ضواحي باريس، وباريس تحتضن تظاهرة ضد الإرهاب بحضور زعماء أوروبا، أبرز عناوين الصحف العربية الصادرة اليوم بشأن اقتحام صحيفة تشارلي إبيدو، والهجمات التي تعرضت لها باريس الأسبوع الماضي.

جريدة الحياة اللندنية، تناولت الأمر تحت عنوانين الأول "تصفية خلية كواشي في عملية صاعقة للأمن الفرنسي"، والذي تعرض فيه الصحفية لاستهداف فرنسا بهجوم جديد على محل مجوهرات، بعد دقائق على تصفية قوات الأمن «خلية كواتشي» التي ضمت الشقيقين الجزائريين الأصل شريف وسعيد كواشي اللذين قتلا 10 صحافيين وشرطيَّين في هجوم شنوه على مقر صحيفة «شارلي إيبدو» الساخرة وسط باريس الأربعاء الماضي، وكذلك عضو ثالث في الخلية يدعى أحمدي كوليبالي، وهو من أصل أفريقي، داخل متجر للمأكولات اليهودية في منطقة بورت دوفانسان شرق العاصمة. وجرى انهاء الأزمة في عملية صاعقة بهجوم متزامن نفذه الأمن الفرنسي، حسبما أفادت الحياة اللندنية.

"أما العنوان الآخر فكان، "ساحتا معارك مع الإرهابيين في ضواحي باريس غداة مجزرة الصحيفة، وعرضت الصحفية في تقريرها لدعوة الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند للتظاهر غدًا في العاصمة باريس ضد الإرهاب، كذلك دعوة ممثلي الجالية الإسلامية في فرنسا فدعوا المؤمنين إلى إدانة الإرهاب والمشاركة بأعداد كبيرة في التظاهرات الوطنية، وتأكيد رئيس الوزراء إيمانويل فالس أن فرنسا تخوض «حرباً ضد الإرهاب وليس ضد دين ما».

أما صحيفة الشرق الأوسط، وعلى صفحتها الأولى تحت عنوان، يوم رعب في باريس مع خلية «بيت شومو» .. الرئيس الفرنسي: المهاجمون ليس لهم علاقة بالإسلام، فعرضت لنتائج العمليتين قائلة "وأسفرت العمليتان حسب مصادر أمنية عن مقتل 5 أشخاص في المتجر اليهودي بينهم محتجز الرهائن، وإصابة 4 آخرين بجروح أحدهم في حال حرجة. وانتهت بذلك 3 أيام من المطاردة الواسعة النطاق بعد الاعتداء الدامي على المجلة في باريس الذي أوقع 12 قتيلًا.

كما لفتت الصحيفة لتصريح الرئيسين الأمريكي والفرنسي، والذي نوه فيه الأخير عن عدم وجود علاقة بين الإسلام والمهاجمين، أما اوباما فقال إن أمريكا ملتزمة بدعم فرنسا ضد الإرهاب، كما أفردت الصحيفة مساحة تحت عنوان الشرطي المسلم القتيل.. تحول إلى رمز ..«أنا أحمد» حملة تكرم أحد ضحايا هجوم «شارلي إيبدو»، تناولت خلالها معلومات عن الشرطي المقتول في الهجوم على تشارلي إيبدو.

صحفية القدس العربي تناولت أسبوع الهجوم على فرنسا، تحت عنوان فرنسا تعلن قتل المشتبه بتنفيذهما هجوم «شارلي إيبدو»، مقتل أربع رهائن في متجر يهودي واغتيال شرطيّة، وتشير الصحفية إن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، دعا الفرنسيين إلى «التعبئة والوحدة في وجه أي عمليات إرهابية محتملة، مشددا على «الصرامة» في معاداة السامية والعنصرية وعدم الخلط بين الإرهابيين والديانة الإسلامية. ولفتت الصحيفة إلى ترجل الرئيس الفرنسي أمس داخل العاصمة لطمأنة الفرنسيين بأن باريس آمنة.

أما وكالة رويترز للأنباء، فنقلت منح باريس صحيفة شارلي إبيدو المواطنة الفخرية بينما نقل موقع العربية.نت بقاء فرنسا على حالة التأهب القصوى، لضمان تامين مظاهرة الأحد، كما نقلت تفاصيل جديدة عن حياة بومدين، هي زوجة الفرنسي من أصل سنغالي، أميدي كوليبالي، الذي قام بعمليتين: واحدة قتل فيها شرطية فرنسية الخميس الماضي خارج باريس، والثانية احتجز بها بعد ساعات عدداً من زبائن وعمال متجر يهودي بالعاصمة الفرنسية، ربما ليطالب الشرطة بفك حصارها عن مطبعة تحصن بها شريكاه الشقيقان الجزائريان الأصل، سعيد وشريف كواشي، ومعهما امرأة رهينة، تمهيداً للمطالبة بمنحهما ممراً آمناً مع شريك سلم نفسه بعد تنفيذه معهما الهجوم على مجلة "شارلي إيبدو" الأربعاء الماضي.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان