رئيس التحرير: عادل صبري 02:45 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو..بوقف عائدات الضرائب.. إسرائيل تشل حياة الفلسطينيين

بالفيديو..بوقف عائدات الضرائب.. إسرائيل تشل حياة الفلسطينيين

العرب والعالم

شلل تام للحياة في فلسطين

بالفيديو..بوقف عائدات الضرائب.. إسرائيل تشل حياة الفلسطينيين

فلسطين - مها صالح 09 يناير 2015 12:54

تسود الشارع الفلسطيني حالة من الغليان والغضب في أعقاب قرار الحكومة الإسرائيلية تجميد عائدات الضرائب على أثر توجه السلطة الفلسطينية لمحكمة الجنايات الدولية .

 وقد تسبب ذلك القرار بشلل شبه تام في الحياة  في الأراضي الفلسطينية المحتلة من خلال تأخر رواتب نحو 160 ألف موظف  قطاع غزة والضفة الغربية، حيث تعتمد السلطة الفلسطينية بشكل شبه كامل على عائدات الضرائب التي تجبيها إسرائيل نيابة عن السلطة الفلسطينية على البضائع التي تدخل قطاع غزة والضفة الغربية وفق اتفاقية باريس الاقتصادية الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل عام  1994 .

 

 "مصر العربية" استطلعت آراء الشارع الفلسطيني المنهك أصلاً من الإجراءات والعقوبات الإسرائيلية المتواصلة على الشعب الفلسطيني، وقال المواطن جابر عبد الواحد " هذه سياسة كانت واضحة منذ البداية  لكن عندما لجأت السلطة الفلسطينية لأوراق الضغط التي كانت تحتفظ بها منذ البداية لجأت الولايات المتحدة وإسرائيل  لفرض عقوبات مالية على السلطة الفلسطينية، وذلك كورقة ضغط لإرغام السلطة الفلسطينية على سحب التوجه الفلسطيني لمحكمة الجنايات الدولية " .

 

وطالب عبد الواحد السلطة  الفلسطينية بمواصلة مساعيها في كل المحافل الدولية لأن التوجه للجنائية الدولية هو أقل الحقوق لرد اعتبار قطاع غزة الذي تعرض لجرائم  إسرائيلية كثيرة  من مجازر وحصار .

 

في حين قال مواطن آخر: إن " ما يحدث  بين السلطة الفلسطينية هو سياسة العصا والجزرة  وهو سيناريو مكرر من قبل دولة الاحتلال  في حال اتخذت السلطة الفلسطينية  قرار فأنها تستخدم حجز الأموال كسياسة ضغط  فمن ملك المال ملك القرار " .

 

وأضاف:  بين الفترة والثاني نشاهد سياسة العقوبات من قبل دولة الاحتلال على السلطة الفلسطينية  وهي سياسة قائمة على المماطلة والتسويف والابتزاز.

 

بدوره  قال المواطن محمود عبد العال "  بالنسبة  لتجميد  الضرائب  هو جريمة  وهو حق الشعب الفلسطيني  وهو حق من حقوق الشعب الفلسطيني  ويجب أن تتراجع دولة الاحتلال على الفور عن هذا القرار ".

 

 أما على الصعيد الرسمي  فقد نددت حركة فتح بشدة قرار إسرائيل بشأن تحميد أموال المقاصة الفلسطينية والتي تقدر بنحو 130 مليون دولار شهرياً  .


وحذرت حركة  فتح  في بيان لها  من الآثار المدمرة لهذا القرار على سير شؤون الحياة اليومية.


ودعت فتح دول العالم وبشكل خاص دول الاتحاد الأوروبي إلى التعبير بموقف عملي عن رفضها القاطع لسياسة "التهور الإسرائيلية" وابتزاز شعب بلقمة عيشه وأمنه خاصة وأن أموال المقاصة تستخدم في للموازنة التشغيلية الشهرية وتسديد فاتورة رواتب موظفي القطاع العام وموردي القطاع الخاص.



وعبرت فتح عن رفضها الشديد للخطوة الإسرائيلية كرد فعل على انضمام  فلسطين لمواثيق ومنظمات دولية من ضمنها محكمة الجنايات.

 

 في  سياق متصل قالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية  إنه من المتوقع أن تتخذ إسرائيل خطوات عقابية إضافية ضد السلطة الفلسطينية في أعقاب محاولتها الانضمام إلى المحكمة الدولية في لاهاي، وذلك خلال الجلسة المقرر أن يعقدها الكابينت المصغر يوم الأربعاء المقبل.

 

وفي هذا الإطار أشار مسئول إسرائيلي للصحيفة  كبير إلى أن تجميد عائدات الضرائب هو خطوة أولية، فيما سيجتمع المجلس الأمني والسياسي المصغر (الكابينت) يوم الأربعاء لاتخاذ قرار بخطوات عقابية أخرى ضد السلطة، وتوسيع الرد الإسرائيلي على الخطوة الفلسطينية.

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان