رئيس التحرير: عادل صبري 04:00 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الصيد.. باب النهضة للمشاركة في الحكومة التونسية

الصيد.. باب النهضة للمشاركة في الحكومة التونسية

العرب والعالم

رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد

بالصور..

الصيد.. باب النهضة للمشاركة في الحكومة التونسية

تونس - فادي بالشيخ 08 يناير 2015 12:41

شرع رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد في مشاوراته مع بعض الأطراف السياسية ومنها حركة النهضة من أجل تشكيل طاقمه الوزاري، في وقت بدا فيه الحديث ينتشر بشكل واسع في وسائل الإعلام حول إمكانية مشاركة حركة النهضة في الحكومة القادمة.

 

وقد تمّ تكليف الحبيب الصيد، الاثنين الماضي، من قبل حركة نداء تونس الفائزة بالانتخابات التشريعية لتشكيل الحكومة في ظرف لا يتجاوز الشهر مثل ما ضبط ذلك الدستور، للتصديق على تركيبة الحكومة الجديدة من قبل البرلمان.

 

ورغم أنّ الدستور يمنح لرئيس الحكومة مهلة ثانية بشهر إضافي لتشكيل حكومته بأقصى تقدير، فإن الكثير من السياسيين يعتقدون بأن تركيبة الحكومة الجديدة سترى النور قبل نهاية الشهر الجاري.

 

وقد جعل ترحيب حركة النهضة بتعيين الحبيب الصيد بالرغم من أنه لعب أدوارا في عهد النظام السابق، العديد من السياسيين يتوقعون إمكانية "تقارب خفي" بين حركة النهضة وحركة نداء تونس.

 

وتسربت معلومات في وسائل الإعلام عن إمكانية عرض حركة نداء تونس على النهضة خمس حقائب وزارية من بين نحو 25 حقيبة وزارية وذلك من أجل ضمها لتشكيلة الحكومة حتى تتقاسم معها أعباء الحكم وتتجنب تموقعها القوي في المعارضة سيما أنها تمتلك نحو الثلث المعطل في البرلمان (69 مقعدا).

 

وحول صحة هذه المعطيات نفى النائب في حركة نداء تونس مصطفى بن أحمد في حديث لـ"مصر العربية" وجود أي عرض لإشراك حركة النهضة في الحكومة، مؤكدا أن ما تداولته وسائل الإعلام "لا أساس له من الصحة".

 

ويقول بن احمد إن رئيس الحكومة الحبيب الصيد لم يشرع إلا منذ وقت قصير في إجراء مشاوراته مع بقية الأطراف السياسية حول تشكيل الحكومة، مشيرا إلى أن المشاورات ستأخذ بعض الوقت قبل معرفة مكونات الحكومة الجديدة.

 

وحول موقف حزبه من إشراك النهضة في الحكومة يقول إن حزبه لم يشرع في مناقشة هذه المسألة، مفيدا بأن كتلة حزبه ستجتمع برئيس الحكومة اليوم للنظر في تركيبة الحكومة.

 

ويقول "لا يمكن أن نستبق الأمور بشأن إشراك النهضة في الحكم لكننا سنرى إن كانت هناك معطيات موضوعية تستوجب تشيكها في الحكم وعندئذ سنطرح الموضوع على طاولة النقاش داخل الحزب وسنقرر".

 

وشدد على أن حزبه منفتح على جميع الأحزاب وأنه يسعى لتشكيل حكومة كفاءات سياسية قادرة على تحمل أعباء المرحلة القادمة التي تتطلب اتخاذ إجراءات وإصلاحات جذرية تمكن البلاد من استعادة استقرارها ونموها، وفق قوله.

 

أما بخصوص موقف حركة النهضة من إمكانية التحاقها بتركيبة الحكومة الجديدة يقول عضو مجلس الشورى كمال بن رمضان لـ"مصر العربية" إن مجلس شورى حزبه سيجتمع يومي السبت والأحد للنظر في إمكانية مشاركة الحركة في الحكومة أو البقاء بالمعارضة.

 

وكشف بأن رئيس الحركة راشد الغنوشي والأمين العام للحزب علي العريض والناطق باسم الحزب زياد العذاري وبعض القياديين التقوا اليوم الأربعاء برئيس الحكومة الحبيب الصيد من أجل تباحث مسألة تركيبة الحكومة وأولوياتها وبرنامجها.

 

ونفى بن رمضان التسريبات التي تحدثت عن منح حركة نداء تونس حقائب وزارية لحزبه، مؤكدا أن الحديث حول أن حركة النهضة تناقشت خلال اجتماع كتلتها البرلمانية (أول أمس) موضوع الحقائب الوزارية "أمر عار من الصحة".

 

وحول المواضيع التي تم تداولها في اجتماع كتلة حركة النهضة الذي انعقد منذ يومين وحول ما إذا كانت فكرة مشاركتها في الحكومة من بين النقاط المثارة في هذا الاجتماع، يقول بن رمضان إن الاجتماع لم يتطرق لمناقشة مسألة المشاركة في الحكومة وإنما وقع تخصيصه للنظر في مشروع النظام الداخلي للبرلمان الذي سيُطرح للنقاش في جلسة عامة قريبة، هذا إلى جانب مناقشة القانون الأساسي لكتلة الحركة داخل البرلمان.

 

وشدد على أن حزبه يسعى لتشكيل حكومة وطنية موسعة تشارك فيها أحزاب ممثلة بالبرلمان وخارجه، واستبعد انضمام حزبه لتشكيلة حكومية "مبنية على الترضيات والمحاصصات".

 

كما نفى وجود أي مشاورات رسمية بين حزبه وحركة نداء تونس بشأن الانضمام للحكومة، غير مستبعد أن تتشكل الحكومة من أطراف قريبة من حركة نداء تونس، وهي: الاتحاد الوطني الحر وحركة آفاق تونس وحزب المبادرة وبعض الوزراء التكنوقراط.

 

 

 


اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان