رئيس التحرير: عادل صبري 11:27 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

عمرو: التعاون بين مصر والجزائر يصب في مصلحة العالم العربي

عمرو: التعاون بين مصر والجزائر يصب في مصلحة العالم العربي

الجزائر - أ ش أ 28 يونيو 2013 05:23

محمد كامل عمرو - ارشيفيةأكد وزير الخارجية محمد كامل عمرو أن التعاون بين الجزائر ومصر يصب في مصلحة العالم العربي والإقليمي ككل.

وقال محمد كامل عمرو - في رده على سؤال خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مساء الخميس مع نظيره الجزائري مراد مدلسي عقب اختتام أعمال لجنة المتابعة الجزائرية - المصرية التحضيرية للدورة السابعة للجنة المشتركة الكبرى - أن التنسيق القائم في مجال التعاون الثنائي بين البلدين "لا يصب في مصلحة الدولتين فقط بل في مصلحة العالم العربي والإقليمي ككل".
وفي هذا الشأن أبرز أن العلاقات القائمة في العديد من المجالات من بينها الاقتصادية والتجارية بين الدولتين هي "تكاملية وليست تنافسية" مشيرا إلى الإرادة السياسية لدى البلدين والشعبين الرامية إلى تقوية وتنمية هذه العلاقات.
وبخصوص أعمال لجنة المتابعة الجزائرية - المصرية قال محمد كامل عمرو أن هذا الاجتماع كان هاما جدا وأظهر مدى عمق واتساع العلاقات بين الجزائر ومصر مضيفا أن مهمة الجانبين هو تطوير هذه العلاقات وتعزيزها.
وأشار إلى أن لجنة المتابعة نظرت فيما تم تحقيقه منذ آخر اجتماع للجنة المشتركة الكبرى الذي عقد سنة 2008 والتحضير للاجتماع المقبل.
من جهته.. أكد وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي على وجود إرادة سياسية مشتركة بين الجزائر ومصر لتحويل علاقاتهما "من مستوى مرضي إلى مستويات أوسع".
وأكد مدلسي ان مسؤولي البلدين يعملون حاليا على تعزيز هذه العلاقات إلى مستويات أوسع من شأنها جعل كل من الجزائر ومصر بلدانا قوية.
واعتبر "ان هذه العلاقات لا تكتسي طابعا ثنائيا فحسب بل تهدف أيضا إلى تنمية المنطقة العربية والإسلامية".
وكانت قد اختتمت مساء الخميس بالجزائر العاصمة أعمال لجنة المتابعة الجزائرية - المصرية التحضيرية للدورة السابعة للجنة المشتركة الكبرى بالتوقيع على محضر الاجتماع من طرف وزير الخارجية محمد كامل عمرو ونظيره الجزائري مراد مدلسي.
وقد تم خلال أعمال اللجنة التي كانت قد بدأت مساء الأربعاء على مستوى الخبراء رصد وثائق جاهزة للتوقيع خلال الدورة السابعة للجنة المشتركة الكبرى التي ستعقد خلال الأشهر القادمة بمصر.
واتفق الجانبان على ستة مشاريع ينتظر تصديقها من طرف الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء ونظيره الجزائري عبد المالك سلال تتمثل في التعاون في مجال الشباب والرياضة والإذاعة والتلفزيون والسياحة ( 2013-2015 ) والخدمات البيطرية وكذا التعليم العالي والبحث العلمي ( 2013-2015 ).


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان