رئيس التحرير: عادل صبري 02:44 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

400 ألف من الإيزيديين نزحوا من العراق بسبب داعش

400 ألف من الإيزيديين نزحوا من العراق بسبب داعش

العرب والعالم

الإيزيديون

400 ألف من الإيزيديين نزحوا من العراق بسبب داعش

وكالات 21 ديسمبر 2014 16:02

أعلنت وزارة حقوق الإنسان العراقية، اليوم الأحد، أن عدد الإيزيديين النازحين بلغ 400 ألف نازح، حسب إحصائية غير نهائية.


وقالت الوزارة في بيان، إن "إحصائيات غير نهائية أعدها ديوان أوقاف الديانات المسيحية والإيزيدية والصابئة المندائية (طائفة يتبعون أنبياء بعينهم من بينهم النبي إبراهيم) ووزارة الهجرة والمهجرين، أفادت بأن عدد الإيزيديين النازحين بلغ 400 ألف إيزيدي، بينهم 350 ألف نازح من سنجار (120 كلم غرب الموصل) والقرى المجاورة لها".

ولفتت الوزارة إلى أن "عدد النساء الايزيديات المفقودات والمختطفات من قبل عصابات داعش بلغ ألفين وخمسائة امرأة، إضافة الى مقتل 5 آلاف مواطن إيزيدي"، مشيرة إلى أن قرابة 300 ايزيدية مختطفة تم تحريرهن.

وأوضحت الوزارة أن "منظمات محلية ودولية (لم يسميها) تسعى لإقامة مشروع لفتح مراكز تأهيل خاصة بالايزيديات المحررات، بهدف إعادة تأهيلهن نفسيا، نتيجة لما تعرضن له من ممارسات وحشية على أيدي عصابات داعش الإرهابية".

وفي بيان آخر، أعلنت الوزارة، أن أكثر من 600 ألف تركماني، نزحوا بسبب تعرض مناطقهم لهجوم تنظيم "داعش".

وقالت الوزارة، إن "استهداف داعش للتركمان في مناطق من محافظات، نينوى (شمال)، وصلاح الدين (وسط)، وكركوك (شمال) وديالى (شمال) تسبب في مقتل أكثر من ألف مواطن تركماني وهجرة أكثر من 600 ألف شخص تركماني من مناطق سكناهم إلى مناطق إقليم كردستان ومحافظات العراق الأخرى".

وقال وزير حقوق الإنسان محمد مهدي البياتي، إن "كيان داعش الإرهابي، ارتكب أبشع الجرائم بحق أبناء التركمان عند احتلاله مناطقهم من قتل للرجال واغتصاب النساء ونهب الأموال والممتلكات، فضلا عن تفجير الجوامع والحسينيات والمراقد الدينية".

 وسيطر تنظيم "داعش" على معظم اجزاء قضاء سنجار (120 كلم غرب الموصل) والذي يقطنه اغلبية من الأكراد الايزيديين في 3 أغسطس المنصرم.

وتتحدث تقارير صحفية وناشطين ايزيديين عن قيام التنظيم بارتكاب جرائم بشعة، من قتل وخطف وسبي الالاف من الايزيديين المدنيين.

والإيزيديون هم مجموعة دينية يعيش أغلب أفرادها قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار في العراق، ويقدر عددهم بنحو 600 ألف نسمة، وتعيش مجموعات أصغر في تركيا، سوريا، إيران، جورجيا، أرمينيا.

وبحسب باحثين، تعد الديانة الإيزيدية من الديانات الكردية القديمة، وتتلى جميع نصوصها في مناسباتهم وطقوسهم الدينية باللغة الكردية.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من التنظيم حول ما جاء في البيان المذكور، نظرا للسرية التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان