رئيس التحرير: عادل صبري 03:29 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سوريا.. أسر ومقتل العشرات من جنود النظام

سوريا.. أسر ومقتل العشرات من جنود النظام

وكالات 21 ديسمبر 2014 08:30

أكد ناشطون ميدانيون في المعارضة السورية، تواصل الاشتباكات العنيفة على جبهة حلب بين كتائب المعارضة المسلحة من جهة وقوات الجيش السوري من جهة ثانية.

 


وفي هذا السياق؛ قالت المصادر بأن مقاتلو "فيلق الشام"، أحد التشكيلات العسكرية المقاتلة في المدينة، أطلقوا عدداً من صواريخ "غراد" على مواقع قوات النظام المتمركزة في "تل البريج" بمدينة حلب، ما أدى إلى مقتل عدة جنود، بحسب الموقع الرسمي للفيلق.


‏وفي تطور آخر أفادت مصادر محلية أن طائرات النظام الحربية شنّت ثلاث غارات جوية على مدينة الباب، في ريف حلب الشرقي، موقعةً أضراراً مادية، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات، يأتي هذا فيما أكدت المصادر ذاتها أن محيط مطار ‫"كويرس" العسكري بريف حلب شهد سلسلة غارات جوية على مواقع المعارضة المسلحة.


وفي غضون ذلك، أفاد ناشطون إعلاميون أن كتائب المعارضة ألقت القبض على 18 جنديّاً تابعاً لقوات النظام ليلة البارحة، أثناء محاولتهم الهروب من مطار "أبو الضهور" العسكري في ريف إدلب، وأكد المصدر أن تعزيزات عسكرية للمعارضة وصلت إلى المنطقة، وتمّ توجيه إنذار للعناصر الموجودة داخل المطار؛ من أجل تسليم أنفسهم قبل بدء المعارك، وخاصةً أن عملية التطويق قد بدأت بالفعل في الساعات الأخيرة.

يُذكر أن مطار "أبو الضهور" تعرَّض سابقًا لعددٍ من محاولات الاقتحام من قِبَل كتائب المعارضة ولم تُكَلَّل بالنجاح.

وفي درعا (جنوب سوريا)، أفادت مصادر إعلامية، بأنّ لواء "المعتزّ بالله" فجّر مركزاً لقوات النظام داخل بلدة "عتمان"، بريف درعا، وأعقب عملية التفجير اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام، وسط قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة على بلدة عتمان.

كما اندلعت معارك عنيفة على جبهات أحياء درعا المحطة، ودرعا البلد، وسط سماع دويّ انفجارات ضخمة من مناطق الاشتباكات، واستهدف المقاتلون حواجز القوات النظامية المحيطة بمخيم درعا بالأسلحة الثقيلة، ردّاً على تفجير السيارة المفخّخة في حيّ السد مساء أمس.

وكان الثوار قتلوا أربعة جنود في منطقة خربة غزالة بريف درعا، خلال الاشتباكات التي اندلعت السبت، وذكرت مصادر ميدانية أنه لم يعرف من يقف وراء تنفيذ تفجير السيارة المفخخة داخل حيّ السدّ. وأكدت المصادر بأنّ عشرات الأشخاص أصيبوا بجراح نتيجة التفجير الذي وقع قرب المشفى الميدانيّ بالحيّ، وسط حالة ذعر وهلع في صفوف المدنيين، وأعقب التفجير، ورود أنباء حول وجود سيارة مفخّخة ثانية معدّة للتفجير داخل الحيّ؛ ما زاد حالة الهلع في صفوف المدنيين.

وتشهد مناطق درعا وريفها، انفجار سيارات مفخخة مجهولة المصدر كلّ فترة، دون أن يتم اكتشاف الجهة التي تقف وراء عمليات التفجير حتى الآن.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان