رئيس التحرير: عادل صبري 09:11 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو .. خلافات فتح الداخلية تظهر للعلن في غزة

بالفيديو .. خلافات فتح الداخلية تظهر للعلن في غزة

العرب والعالم

تظاهرات انصار دحلان في غزة

خلال مسيرة أنصار دحلان

بالفيديو .. خلافات فتح الداخلية تظهر للعلن في غزة

فلسطين - مها صالح 19 ديسمبر 2014 15:42

في خطوة تعتبر هي الأولي في قطاع غزة منذ الانقسام الفلسطيني عام 2007 خرجت خلافات فتح الداخلية بين ما يسمي في عزة، "تيار الرئيس محمود عباس، و"تيار القيادي - المفصول من حركة فتح-  محمد دحلان" للعلن من خلال صور عُلقت على الجداران ومسيرات خرجت في شوارع مدينة غزة.

فتظاهرات أنصار دحلان أمام مقر المجلس التشريعي بمدينة غزة أمس دلالة تبدو واضحة على سماح حركة حماس للخروج في تلك المسيرات من خلال تأكيد قيادات في حركة حماس أن لا توجد مشكلة بين حركة حماس ودحلان. وقد دعت تلك الصور والمسيرات لانتظار الحدث الفتحاوي الكبير في الخامس عشر من يناير المقبل.

 

"مصر العربية" رصدت حراك أنصار دحلان في غزة وقال أحد المشاركين في المسيرة " نحن اليوم في هذه المسيرة جئنا من أجل أن نقول للرئيس محمود عباس أن أوقف المحاكمة ضد محمد دحلان وأن دحلان يجب أن يعود لصفوف الحركة وهو ليس فاسد وسارق للأموال كما يقول عباس ونعم لتوحيد حركة فتح " .

 

وأضاف : لا يمكن الصمت على الإجراءات التعسفية التي يقوم بها عباس ضد قيادات من حركة فتح في قطاع غزة من تهميش وفصل من وظائفهم على خلفية تأييدهم لمحمد دحلان " أبو فادي".

 

وخلال المسيرة التي جابت شوارع قطاع غزة في مشهد لافت رفعت صور النائب محمد حلان وأخرى الصقت على جدران الشوارع تتهم الرئيس محمود عباس الذي يتزعم حركة فتح بخطف الحركة ورد المشاركون في تلك المسيرات عبارات داعمة ومؤيدة للنائب محمد دحلان وتدعو إلى الالتفاف حوله لأنه كما يقولون القادر على قيادة حركة فتح .

 

وقد قالت سيدة مشاركة في المسيرة " أبو فادي محمد دحلان أنت قائدنا ولعيونك اليوم خرجنا ولن نصمت على استمرار إقصاء فتح في غزة من قبل عباس " .

في حين رددت فتاة مشاركة في المسيرة عبارات تقول " أبو فادي الرئيس, أبو فادي في عيوننا وسط تهليل المشاركات في المسيرة " .

 

فيما حمل أحد الشبان صورة النائب دحلان ووضعها في أعلى مكان قبالة المجلس التشريعي في مدينة غزة وذلك أمام أعين رجال الأمن في الشرطة في غزة التي كانت منتشرة في المكان في دلالة تبدو واضحة على تقارب دحلان مع حركة حماس في قطاع غزة .

 

هذا وزادت الأوضاع احتقاناً في قطاع غزة بين أنصار حركة فتح المواليين والمعارضين لدحلان بعد فصل الرئيس عباس 100 عنصر من عناصر فتح وتجميد رواتبهم وفصلهم من رواتبهم لمشاركتهم في فعالية مؤيدة لدحلان في غزة ورد سمير المشهراوي المقرب من دحلان على قرار الفصل بالقول إنه خطير وأنه سيتم دفع رواتب لهؤلاء المفصولين من الذي خطف حركة فتح في إشارة للرئيس محمود عباس زعيم حركة فتح .

 

 

اقرأ أيضا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان