رئيس التحرير: عادل صبري 05:22 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

واشنطن تدعو الاتحاد الأوروبي لمواصلة فرض العقوبات على حماس

واشنطن تدعو الاتحاد الأوروبي لمواصلة فرض العقوبات على حماس

العرب والعالم

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

واشنطن تدعو الاتحاد الأوروبي لمواصلة فرض العقوبات على حماس

الأناضول 17 ديسمبر 2014 23:24

طالبت واشنطن الاتحاد الأوروبي بمواصلة فرض عقوباتها بحق حركة المقاومة الإسلامية "حماس" رغم قرار محكمة العدل الأوروبية القاضي بشطب الحركة من القائمة الأوروبية للمنظمات الإرهابية.


 

وقالت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، جنيفر ساكي، الأربعاء، في موجزها اليومي بواشنطن: "سنواصل العمل بشكل وثيق مع الاتحاد الأوروبي على القضايا المتعلقة بحماس، ونحن نؤمن بأنه على الاتحاد الأوروبي أن يبقي عقوبات الإرهاب على حماس".


 

وأضافت ساكي: "نحن نفهم أن القرار كان مبنيًا على أساس إجرائي، ونفهم أن عقوبات الاتحاد الأوروبي على حماس ستظل فاعلة بشكل مؤقت حتى يقرر الاتحاد الأوروبي إذا ما كان سيستأنف الحكم".


 

وشددت على أن موقف الولايات المتحدة من حماس لم يتغير، مضيفة "حماس هي منظمة إرهابية أجنبية".


 

وتابعت: "حماس تواصل أنشطتها الأرهابية، وقد كشفت عن نواياها خلال النزاع الذي اندلع في الصيف الماضي مع إسرائيل، لقد أطلقت آلاف الصواريخ على المناطق المدنية الإسرائيلية وحاولت اختراق اسرائيل عبر أنفاق تمتد إلى داخلها".


 

وأمس الأربعاء، قضت المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي، في قرار "قابل للاستئناف" برفع اسم حركة "حماس" من القائمة الأوروبية للمنظمات الإرهابية، غير أنها أبقت مؤقتًا على وضع حماس الحالي لفترة ثلاثة شهور لحين البت في الاستئناف.


 

وقالت المحكمة، ومقرها في لوكسمبورج، وهي ثاني أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي، في بيان: "تلغي المحكمة، لأسباب إجرائية، تدابير المجلس التي تبقي حماس على القائمة الأوروبية للمنظمات الإرهابية".


 

واستدركت بالقول: "ومع ذلك، يتم الإبقاء على نتائج التدابير الملغاة مؤقتًا"، ومن بينها الإبقاء على تجميد الأموال، لمدة ثلاثة أشهر لحين البت في أي استئناف يقدم للمحكمة على هذا القرار.


 

ووضع الاتحاد الأوروبي حركة "حماس" على قائمة الإرهاب عام 2003 بسبب شنها هجمات ضد أهداف إسرائيلية خلال الانتفاضة الفلسطينية التي اندلعت عام 2000.


اقرأ أيضًا:

عبد الرحمن يوسف: عار عليكم يا ‫‏صهاينة العرب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان