رئيس التحرير: عادل صبري 05:26 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو.. الوساطة الداخلية تطرق أبواب المصالحة الفلسطينية

بالفيديو.. الوساطة الداخلية تطرق أبواب المصالحة الفلسطينية

العرب والعالم

ابومازن مع موسي ابو مرزوق واسماعيل هنية

لقاء مرتقب بين فتح وحماس بغزة

بالفيديو.. الوساطة الداخلية تطرق أبواب المصالحة الفلسطينية

فلسطين - مها صالح 15 ديسمبر 2014 13:38

لقاء مرتقب سيجمع الأشقاء الفرقاء في حركتي فتح وحماس في قطاع غزة خلال الأيام القليلة المقبلة بعد جهود مكثفة من قبل فصائل العمل الوطني والإسلامي من أجل تفعيل حكومة التوافق الوطني الفلسطيني التي انتهت مدتها القانونية وهي ستة أشهر قبل أسبوعين من الآن على أمل مباشرة هذه الحكومة بأعمالها وواجبها في قطاع غزة وأهمها إعادة إعمار ما تم تدميره خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

 

و كانت خمس نقاط تم طرحها من قبل مبادرة الجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين وحركة الجهاد الإسلامي للدفع نحو تنفيذ اتفاق المصالحة، ومحاصرة الأزمة الأخيرة وسبل فك الحصار وفتح المعابر ومعالجة مجمل القضايا الراهنة، وعلى رأسها عمل حكومة التوافق ومسؤولياتها في التخفيف من معاناة المواطنين بقطاع غزة.

 

"مصر العربية " سلطت الضوء على هذا الموضوع والتقت القيادي في حركة حماس الدكتور أحمد يوسف فقال :" جهود كثيرة من فصائل العمل الوطني والإسلامي قد أثمرت بترتيب رؤية يتم التوافق عليها لإعادة تفعيل دور الحكومة الفلسطينية واستعادة العلاقة التي كانت قائمة بين فتح وحماس وهذه الجهود ستثمر عن لقاءات موسعة في الفترة القادمة بين حركتي فتح وحماس بحضور فصائل العمل الوطني والإسلامي كطرف شاهد وكطرف يحرص على إلزام كلا الطرفين على تجاوز كل العقبات ومتابعة ما يتم الاتفاق عليه لتطبيقه على الأرض".

 

 

مؤكدا أن النقاط الخمسة التي تم طرحها من قبل الفصائل الفلسطينية هي المحور الذي تدور حوله عجلة المصالحة لخلق توافقات وتفاهمات جديدة بين فتح وحماس.

 

مشيرًا إلى أن فصائل العمل الوطني والإسلامي وخاصة حركة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يقوموا بحراك مكثف وجهود خيرة من أجل رأب الصدع بين فتح وحماس , متمنياً أن يتمخض عن هذا الحراك النشط عن لقاء قريب يجمع الحركتين ويعاد أخذ دور الحكومة الفلسطينية بالكامل والقيام بدورها وواجبها المطلوب في قطاع غزة وعملية إعادة الإعمار ".

 

وتابع يوسف "لا أحد يفكر في تشكيل حكومة فلسطينية جديدة بل الجميع يريد تفعيل حكومة التوافق حيث أنه كان هناك اتفاق في حال لم يتم التوصل خلال مدة ستة شهور للاتفاق على الانتخابات والشراكة السياسية سنقوم بعمل وتشكيل حكومة وحدة وطنية، ربما أن هذه الفكرة تدور في أذهان البعض لأن الحكومة التكنوقراط لم تؤدي دورها بالشكل المنتظر والمأمول منها ولربما يتم إعادة النظر في طبيعة عمل الحكومة أو توسيع الحكومة ليكون لأهل غزة حظ وافر باعتبار أن كل المشاريع التي تحتاجها الحكومة موجودة في قطاع غزة وبانتظارهم وطبيعة التكليف لهذه الحكومة كان قضية إعادة الإعمار والترتيب للانتخابات وأنا أعتقد أنه قد يتم تشكيل حكومة وحدة وطنية أو توسيع هذه الحكومة بطريقة تعطي حظاً لابأس به لوزراء غزة يتابعون برنامج إعادة الإعمار لأنه الهدف الأساسي لهذه الحكومة ".

 

في السياق قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رباح مهنا إنه بمبادرة من الجبهتين الشعبية والديمقراطية وحركة الجهاد الإسلامي وبعد جهود حثيثة واتصالات مكثفة ولقاءات فردية، وافقت حركتا "فتح" و"حماس" على مقترحات لتخفيف الاحتقان بينهما كأساس للخروج من الأزمة الراهنة، على أن يتم عقد لقاء خماسي يضم "فتح" و"حماس" والجبهتان وحركة الجهاد خلال أيام معدودة لبحث آليات تنفيذ الاتفاق.

 

موضحاً، أن النقاط المتوافق عليها تشمل ضرورة قيام الأجهزة الأمنية في قطاع غزة باستئناف التحقيقات والكشف عن منفذي التفجيرات الأخيرة بحق قادة حركة فتح وتقديمهم للعدالة، إلى جانب وقف الحملات الإعلامية، وتعزيز الخطاب الإيجابي الموحد، وإدانة كل التصريحات المسيئة للأفراد والمؤسسات.

 

مضيفاً أن نقاط التفاهم تتضمن دعوة الحكومة إلى مباشرة تسلم مسؤولياتها ومهامها في غزة، بما في ذلك استلام معبر رفح ضمن ترتيبات يتم التوافق عليها فورًا، وتشكيل لجنة وطنية لإزالة الذرائع والعقبات أمام تسلم الحكومة مهامها في غزة.

شاهد الفيديو

اقرأ أيضا :

كمال أبو المجد: الإخوان أمامها فرصة للعودة بعد "قتالها الوحشي"

أمير الكويت: خلافاتنا في وجهات النظر يجب ألا تتطور لقطيعة

أمير قطر مدعمًا دفاع السوريين عن أنفسهم: حق طالما غاب الحل السياسي

فيديو.. الشوباشي عن مصالحة الإخوان: فلنتصالح مع إسرائيل

فتح: لم نحدد موعدا لإنهاء أعمال حكومة التوافق

حماس: اتصالات خجولة بشأن المصالحة الفلسطينية

روشتة علاج للخروج من الأزمة السياسية

المصالحة الخليجية تقود أول زيارة لمسؤول إماراتي إلى قطر

خبراء فلسطينيون يدعون إلى "ميثاق شرف" للخروج من المأزق السياسي

خبراء فلسطينيون يدعون إلى "ميثاق شرف" للخروج من المأزق السياسي

وزاري خليجي بالدوحة الثلاثاء للتحضير لقمة مجلس التعاون

عمرو موسى: لا صحة لوساطتي بين الدولة وأي أطراف أخرى

حذاء قديم

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان