رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الخليج 2014.. مصالحة مبهمة واقتصاد متراجع

الخليج 2014.. مصالحة مبهمة واقتصاد متراجع

العرب والعالم

أمراء مجلس التعاون الخليجي

الخليج 2014.. مصالحة مبهمة واقتصاد متراجع

الكويت - سامح أبو الحسن 15 ديسمبر 2014 11:00

شهد عام 2014 الكثير من الأحداث التي احتلت عناوين الصحف وشغلت العالم على الصعيد السياسي، والاقتصادي ، الرياضي والبيئي، في دول الخليج العربي وفيما يرسم العام الذي يشارف على الانقضاء معالم العام المقبل، نلقي نظرة على أبرز الأحداث التي حدثت في الخليج العربي.

 

أعلنت البحرين والإمارات والسعودية سحب سفرائها من قطر في 5 مارس الماضي، مبررة ذلك بـ عدم التزام الدوحة بوثيقة الرياض، فيما أعربت قطر عن أسفها واستغرابها من الخطوة مؤكدة أنها لن ترد بالمثل، ووثيقة الرياض هي اتفاق أبرم في العاصمة السعودية يوم 23 نوفمبر 2013، ووقعه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بحضور الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت، وعاهل السعودية الملك عبد الله بن عبد العزيز، ويقضي بـ الالتزام بالمبادئ التي تكفل عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي من دول المجلس بشكل مباشر أو غير مباشر.

 

وأعلن وزراء خارجية دول الخليج وبينها قطر، في 17 أبريل الماضي، موافقة دولهم على آلية تنفيذ وثيقة الرياض، وجاء التوقيع على آلية تنفيذ وثيقة الرياض على لإنهاء أزمة سحب السفراء، ومن خلال المساعي التي قام بها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح اتفق قادة دول مجلس التعاون الخليجي على عودة السفراء السعودية إلى الدوحة، وعلى عقد القمة الاعتيادية للمجلس في الدوحة في ديسمبر و التي عقدت في أوائل الشهر الجاري.

 

اتفاق مبهم

وفي هذا الصدد تساءل استاذ العلوم السياسية الدكتور عبد الله النفيسي عن الاتفاق الذي تم بين الدول الثلاث وقطر لعودة السفراء إلى الدوحة مشيرًا إلى أن الأمر يبدو ضبابيًا، فلم يعرف أحد إلى الآن لماذا تم سحب السفراء من الدوحة، وما الاتفاق الذي تم بين دول مجلس التعاون لعودتهم مرة أخرى ، وأبان أن قناة الجزيرة القطرية كانت ولا تزال تشكل جزءًا من الإشكال الخليجي والعربي، إلا أنه يحمد لها أنها حتى الآن تنتقد نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي – وفقا له، مضيفا: هذا أمر يحمد لها لأن السيسي تسبب في شق الصف العربي.

 

فيما تساءل الكاتب الصحافي صالح المزيد عن ماهية اتفاق الرياض والذي أعقبه عودة سفراء البحرين والإمارات والسعودية إلى قطر مشيرا إلى أن الخلاف الخليجي درس للجميع بأن الشعب الخليجيّ لا يقبل أن يستكين، والإصلاحات شعار رفعهُ الشعب لا ردة عنه، ووقوف الشعب الخليجيّ الحُر مع دولة قطر الشقيقة كان مفاجئة للبعض بل إصابةم بالذهول والصرع.

 

اتفاق لن يغير المشهد

من جانبه، قال اأستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت الدكتور شفيق الغبرا: "الخوف على مستقبل مجلس التعاون بكامل أعضاءه والتخوف من سرعة الأحداث على مستوى الإقليمي أكان في العراق وسوريا بسبب انتشار تنظيم داعش وتهديده القوى لدول الخليج أو أسعار النفط وعناصر اخرى مرئية وغير مرئية تتحرك بمشهد شديد التعقيد مما يتطلب حالة من التعاون والتلاحم بيد قادة دول مجلس التعاون وهذا لا يعني أن الدول الخليجية جميعها ستكون على رأي واحد في سياستها الخارجية بل ستكون لكل دولة سياستها بما لا يؤثر سلبًا على البيت الخليجي".

 

وتابع الغبرا: هذا لا يعني أن الاتفاق سوف يغير من المشهد العربي سواء في سوريا أو العراق أو مصر لأن الأحداث العربية الآن أكبر من الخلاف الخليجي فالحدث الآن متطور ومتغير وهناك السياسة الايرانية وهناك الوضع في مصر وسوريا ولبنان وحركات تبرز مثل داعش وردة الفعل الدولية والإقليمية ولكن حينما يقع التنسيق بين قادة دول مجلس التعاون تكون الفرصة للتعامل مع التحديات أفضل وهذا لا يغلق الملفات ولا يغير كل السياسات ولكن يضع الأمور على طريق مقبول في التعامل، وأثنى الغبرا على دور أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في وساطته لحل الأزمة الخليجية.

 

الاقتصاد متراجع

واقتصاديًا شهد العام 2014 الكثير من التقلبات، وقد يكون أبرز ما أثر في منطقة الخليج، والذي ستتبلور نتائجه بصورة أكبر في العام 2015 تراجع أسعار النفط إلى درجات قياسية حتى وصل إلى 57 دولار للبرميل تقريبا، والذي أثر بدوره على هبوط أسعار الذهب.

 

ويبدو أن هذه الأزمة سوف تعصف باقتصاديات الخليج حيث أكد النائب أحمد القضيبي في تصريح لمصر العربية ان ازمة انخفاض أسعار النفط بدأت تعصف باقتصاد الكويت داعيا الحكومة إلى الاسراع في وضع خطط عاجلة لتدارك الازمة وتداعياتها.

 

وقال القضيبي في ظل الانخفاض المستمر والمتواصل لأسعار النفط وهذه الأزمة التي على ما يبدو بأنها بدأت فعلا تعصف باقتصاد الكويت وفي ظل الأرقام المسجلة أخيرا لسعر برميل النفط الكويتي فان الحكومة تواجه اليوم خيارا لا جدال عليه. مؤكدا انه لم يعد يحتمل التأجيل وهو ان تسارع إلى وضع خطط عاجلة لتدارك الأزمة وتداعياتها.

 

تراجعت أسواق الأسهم الخليجية خلال العام الماضي في أكثر من مرة مع انتشار التهافت على البيع في أنحاء المنطقة بعد هبوط النفط لمستوى منخفض قياسي جديد في 5 سنوات، وهوى مؤشر دبي 7.4% ليتكبد أكبر خسارة يومية له في ست سنوات، وهبط سعر خام النفط القياسي العالمي برنت 57 دولار للبرميل تقريبا في أقل سعر له منذ سنوات طويله.

 

تكريم أمير الكويت

احتفلت الأمم المتحدة بتكريم أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بعد أن أطلقت عليه لقب قائد إنساني، وسمت الكويت مركزًا إنسانيًا عالميًا، ويأتي هذا التكريم اعترافًا بالدور البارز للكويت في مجال العمل الإنساني على مستوى المجتمع الدولي، فقد قام أمير الكويت بإنقاذ الأشقاء في كل من العراق بعد سقوط النظام البعثي البائس وانتصاره للشعب العراقي عبر ارسال المساعدات العاجلة للعراق، ارساله مساعدات عاجلة للشعب السوري النازح من جرائم نظامه والتي خففت عنهم مآسي الحروب والفقر والمرض والجوع، وكذلك تبرعه لضحايا الإعصار الذي ضرب أميركا، والزلزال العنيف تسونامي الذي ضرب اليابان ونجدة الكويت بتقديم المساعدات.


اقرأ أيضًا:

كفوف الأطفال تلقي بهبة رؤوف ليلة في الحجز

خبراء اقتصاد: الفقراء يدفعون فاتورة رفع أسعار الوقود

التحفظ على أموال الإخوان.. إدانة وترحيب وتشكيك

قيادات بالحرية والعدالة: اﻻستيلاء على ممتلكات الإخوان نهج عصابات

موطنو الإسماعيلية: التبرع لن يحل مشاكل الاقتصاد

بطرس غالي: أرفض أي مشاركة إخوانية في الحياة السياسية

البحرين: اتصالات "مصرية – قطرية" لحل الخلافات بين البلدين

قمة الدوحة.. صياغة "حاسمة" لقضايا خلافية

قمة الدوحة.. "الخطر الإيراني" يوحد الصف الخليجي

كويتيون: البيان الختامي للقمة "كلاسيكي"

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان