رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الزهار: عباس المسؤول عن تعطيل "برنامج التحرير" بالضفة

الزهار: عباس المسؤول عن تعطيل برنامج التحرير بالضفة

العرب والعالم

محمود الزهار , القيادي بحماس

الزهار: عباس المسؤول عن تعطيل "برنامج التحرير" بالضفة

وكالات 14 ديسمبر 2014 20:14

اتهم محمود الزهار القيادي البارز في حركة "حماس" الرئيس الفلسطيني محمود عباس بتعطيل "برنامج التحرير" والمقاومة بالضفة الغربية، معربا عن استعداد حركته لتفعيل المقاومة ضد "الاحتلال الإسرائيلي" في مدن الضفة.


وقال الزهار، في مقابلة متلفزة مع قناة الأقصى الفضائية (التابعة لحركة حماس) بثتها مساء اليوم الأحد: إن "البرنامج التفاوضي لعباس مع الاحتلال الإسرائيلي، فاشل تماما وهو (عباس) لا يريد تهييج الجمهور الفتحاوي على خلفية قتل الاحتلال الصهيوني للوزير الفلسطيني زياد أبو عين".

وأعرب عن استعداد حركته لتفعيل المقاومة في مدن الضفة الغربية بالتعاون مع الفصائل الفلسطينية.

وفي سياق آخر، قال الزهار: إن "حكومة التوافق برئاسة رامي الحمد لله لم تقم بالدور المطلوب منها، ولم تنفذ مهامها المتعلقة بالإعداد للانتخابات وإجراءها وتنفيذ المصالحة المجتمعية وتوحيد الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية وقطاع غزة بالإضافة لإعادة إعمار ما دمرته الحروب الإسرائيلية المتتالية على القطاع".

وشدد الزهار على أن جميع اتفاقيات المصالحة الفلسطينية التي وقعت في القاهرة والدوحة وقطاع غزة تنص على أن حكومة التوافق بدن أي "برنامج سياسي"، مشيرا إلى أنها لا علاقة لها ببرنامج الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأوضح أن المسؤول عن تفعيل حكومة التوافق وتنفيذ مهمها هو رئيسها رامي الحمد لله.

على صعيد آخر، جدد عضو المكتب السياسي لـ"حماس" رفض حركته لخطة مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط روبرت سيري الخاصة بإعادة إعمار غزة ومراقبة استخدام مواد البناء.

وقال "خطة سيري غير مقبولة إطلاقا ويجب فتح جميع معابر قطاع غزة وبشكل فوري لتتم عملية إعادة الإعمار".

ورفض اتهام حركته بأنها المسؤولة عن فتح المعابر، قائلا "المسؤول عن فتح المعابر بشكل كامل هي السلطة الفلسطينية".

وتوفي أبو عين، الأربعاء الماضي، أثناء مشاركته في فعالية غرس أشجار مختلفة في أراضي بلدة ترمسعيا، قرب رام الله بالضفة الغربية، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، وأظهرت الصور التي التقطتها عدسة "الأناضول"، ووسائل إعلام أخرى، اعتداء جندي إسرائيلي عليه، إذ كان الجندي يحكم قبضة يده على عنقه، ويدفعه، أعقب ذلك إطلاق الجيش قنابل مسيلة للدموع لتفريق المشاركين.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان