رئيس التحرير: عادل صبري 10:25 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حماس تنظم عرضا عسكريا كبيرا في ذكرى تأسيسها الـ"27"

حماس تنظم عرضا عسكريا كبيرا في ذكرى تأسيسها الـ27

العرب والعالم

جانب من العرض العسكري الخاص بالقسام

حماس تنظم عرضا عسكريا كبيرا في ذكرى تأسيسها الـ"27"

الأناضول 14 ديسمبر 2014 11:32

بدأت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في هذه الأثناء، في تنظيم أحد أكبر عروضها العسكرية في مدينة غزة احتفالا بالذكرى السنوية السابعة والعشرين لتأسيسها.

 

وجاب مئات المسلحين من مقاتلي كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلّح للحركة، الشوارع الرئيسية لمدينة غزة.

 

وعرضت كتائب القسام لأول مرة طائرة بدون طيار، أعلنت عن تصنيعها في وقت سابق، وأطلقت عليها اسم "أبابيل 1".
 

كما عرضت صواريخ تصنعها محليا، استخدمتها في قصف مدن إسرائيلية، خلال المواجهات العسكرية السابقة، ومنها صاروخ M75 وصاروخ R160.
 

وحمل عناصر "القسام"، (الملثمين)، أنواع من الرشاشات الثقيلة وأسلحة القنص، ومنها بندقية "غول" التي أعلنت عن تصنيعها خلال الحرب الأخيرة، وقذائف مضادة للدروع، وقذائف "هاون".
 

ومن المتوقع أن يلقي خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحماس، والناطق باسم كتائب القسام، "أبو عبيدة"، كلمتين في نهاية العرض.
 

وكانت كتائب القسام، أعلنت في 14يوليو 2014 (خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة) رسمياً عن تمكن مهندسيها من تصنيع طائرات بدون طيار، وإنتاج 3 نماذج منها، لتنفيذ مهام خاصة في إسرائيل، أطلقت عليها اسم "أبابيل".

وقدمت مجموعات من كتائب القسام عروضا عسكرية من بينها تنفيذ عملية إنزال من فوق إحدى البنايات.
 

وشاركت عدة ألوية تابعة لكتائب القسام خلال العرض العسكري، من بينها وحدة الضفادع البشرية (الكوماندوز البحري)، التي نفذت أول عملية لها في قاعدة "زكيم" العسكرية الإسرائيلية، في مدينة عسقلان جنوب غربي إسرائيل في التاسع من يوليو الماضي، خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.
 

ووفق بيان اليوم فقد دعت كتائب القسام إسرائيل إلى قراءة عرضها العسكري، بشكل جيد.
 

وخلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة، أعلنت كتائب القسام الجناح المسلّح لحركة حماس، أنها كبدت الجيش الإسرائيلي خسائر فادحة، وتمكّنت من أسر جندي إسرائيلي، يدعى أرون شاؤول، خلال عملية نفذتها شرقي غزة.

وتتهم إسرائيل حركة حماس، باحتجاز جثة ضابط آخر، (هدار غولدن) قُتل في اشتباك مسلح شرق مدينة رفح في 1 أغسطس الجاري، وهو ما لم تؤكده الحركة أو تنفه حتى الآن.
 

وأفادت بيانات رسمية إسرائيلية بمقتل 68 عسكريا، و4 مدنيين إسرائيليين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، وإصابة 2522 إسرائيلياً، بينهم 740 عسكريا، خلال الحرب الأخيرة.
 

وكشفت صحيفة معاريف الإسرائيلية الأربعاء الماضي أن 500 جندي إسرائيلي، أصبحوا معاقين جراء إصابتهم في الحرب على القطاع.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان