رئيس التحرير: عادل صبري 05:14 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فرز الأصوات بجولة الإعادة بانتخابات برلمان البحرين

فرز الأصوات بجولة الإعادة بانتخابات برلمان البحرين

العرب والعالم

الانتخابات البحرينية - أرشيفية

فرز الأصوات بجولة الإعادة بانتخابات برلمان البحرين

وكالات 29 نوفمبر 2014 18:43

بدأت عملية فرز أصوات الناخبين في جولة الإعادة بالانتخابات البرلمانية والبلدية التي شهدتها البحرين، اليوم السبت، وقاطعتها المعارضة الشيعية.


وعقب إغلاق مراكز الاقتراع في الثامنة مساء بالتوقيت المحلي، بث التليفزيون الرسمي، لقطات مباشرة لبدء عملية في فرز الأصوات داخل مراكز الاقتراع.

وكان البحرينيون قد بدأوا في الثامنة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي التوافد على مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية والبلدية التي تشهدها البلاد وتقاطعها المعارضة.

وعلى مدار اليوم، نقلت وكالة الأنباء البحرينية وتليفزيون البحرين الرسمي عن مسئولين وقضاء مشرفين على اللجان الانتخابية وجود إقبال كبير على الاقتراع.

بدوره أكد المدير التنفيذي للانتخابات رئيس هيئة التشريع والإفتاء المستشار عبدالله البوعينين خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم وجود اقبال كثيف من الناخبات والناخبين في الدور الثاني من الانتخابات النيابية والبلدية في مملكة البحرين , مشددا على ان جميع الامور في كل مراكز الاقتراع تسير بسلاسة ويسر وانسيابية.

وفي المقابل اتهمت جمعية "الوفاق" البحرينية المعارضة التي تقاطع الانتخابات في حسابها الرسمي على موقع التواصل لاجتماعي "تويتر" قوات الأمن "بقمع" تظاهرات خرجت لتؤكد "رفضها للانتخابات الصورية".

ويتنافس في الجولة الثانية اليوم 68 مترشّحاً لمجلس النواب على 34 مقعداً، و42 مترشّحاً للمجلس البلدي على 21 مقعداً، ، وذلك بعد أن تم حسم 6 مقاعد بمجلس النواب (أحدهم بالتزكية) و9 مقاعد بالمجلس البلدي (أحدهم بالتزكية) من الجولة الأولى التي جرت السبت الماضي.

ويشكل المستقلون النسبة الغالبة من المرشحين للانتخابات، فيما يخوض نحو 12 مرشحا فقط الانتخابات كممثلين عن الجمعيات السياسة في جولة الإعادة، بعد أن فاز أحدهم فقط في الجولة الأولى، وخسر 14 منهم، من بينهم جميع مرشحي تجمع الوحدة الوطنية السبعة.

وتدخل جمعية الأصالة (سلفية) الجولة الثانية بـ 3 مترشحين نيابيين، بعد أن نجحت في ضمان مقعد واحد لها في البرلمان وهو مقعد أمينها العام عبدالحليم مراد.

وتدخل "المنبر الإسلامي" (إخوان مسلمين) الجولة الثانية بـ 4 مترشحين نيابيين.

وعلى صعيد المرأة، تخوض 6 نساء الجولة الثانية من المعترك النيابي من أصل 23 مترشحة نيابية في الانتخابات.

وتشهد الجولة الثانية تنافس بين الإخوان والسلفيين في دائرتين يتم الإعادة بهما، حيث ستشهد الدائرة السابعة بمحافظة المحرق منافسة بين كل من ناصر الفضاله (إخوان) وعلي يعقوب يوسف محمد المقله (سلفي).

كذلك ستشهد الدائرة العاشرة بالمحافظة الشمالية منافسة إخوانية سلفية في جولة الإعادة بين كل من محمد إسماعيل أحمد العمادي (المنبر الإسلامي) و خالد جاسم علي المالود (الأصالة).

ويبلغ عدد من يحق لهم التصويت في الجولة الثانية نحو 340 الف، أدلوا بأصواتهم عبر 13 مراكزا عاما و36 مركز اقتراع فرعي موزعة على الدوائر الانتخابية.

وكان رئيس هيئة التشريع والافتاء القانوني المدير التنفيذي للانتخابات المستشار عبدالله البوعينين قد أعلن أن النسبة النهائية للمشاركة في الانتخابات البرلمانية في الجولة الأولى بلغت 52.6%.

وشككت جمعية" الوفاق" البحرينية المعارضة- التي تقاطع الانتخابات مع جمعيات المعارضة الأخرى- آنذاك في الأرقام التي تم إعلانها وقالت، إن "الأرقام التي تسعى السلطة لتسويقها عن نتائج الانتخابات هي مثار للسخرية والاستهزاء كونها أرقام ونسب تفتقد للمصداقية والمنطق".

ونقلت الجمعية عن مصادر مطلعة، لم تحددها، أن نسبة المشاركين في حدود الـ 30% مع زيادة أو نقصان بنسبة لا تزيد عن الـ 5 % فقط.

وتشهد البحرين حركة احتجاجية بدأت في 14 فبراير2011 تقول السلطات إن جمعية "الوفاق" الشيعية المعارضة تقف وراء تأجيجها، بينما تقول الوفاق إنها تطالب بتطبيق نظام ملكية دستورية حقيقية في البلاد وحكومة منتخبة، معتبرة أن سلطات الملك "المطلقة" تجعل الملكية الدستورية الحالية "صورية".

وتتهم الحكومة المعارضة الشيعية بالموالاة لإيران، وهو ما تنفيه المعارضة.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان