رئيس التحرير: عادل صبري 10:14 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

نزوح أكثر من 10 آلاف عائلة من مدينة بنغازي الليبية

نزوح أكثر من 10 آلاف عائلة من مدينة بنغازي الليبية

أ ش أ 28 نوفمبر 2014 23:31

نزحت أكثر من عشرة آلاف عائلة من مدينة بنغازي، شرقي ليبيا، بسبب القتال الدائر هناك بين قوات الجيش الليبي وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي.


 

وحسب بيان مشترك صادر عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وجمعية الهلال الأحمر الليبي، أعرب الجانبان عن القلق الشديد بشأن المدنيين العالقين جراء القتال الدائر في بنغازي.


 

وأوضح البيان أن أحداث العنف أجبرت أكثر من عشرة آلاف عائلة على النزوح من بنغازي، كما أجبرت عائلات أخرى كثيرة على النزوح داخل المدينة.


 

وحسب البيان، فإن المدنيين في بنغازي يعانون من النزاع المتواصل هناك في جميع جوانب حياتهم اليومية، حيث اضطربت عملية تقديم خدمات الرعاية الصحية في المستشفيات الرئيسية الموجودة في بنغازي اضطرابًا شديدًا بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية.


 

وأضاف البيان أن العاملين الأجانب في مجال الرعاية الصحية غادروا المدينة حيث تعاني مرافق الرعاية الصحية هناك من نقص شديد في الإمدادات الطبية فلا يوجد أو لا يكاد يوجد أي سبيل للحصول على الرعاية الصحية.


 

ونقل البيان عن الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر الليبي، عمر أجعودة، قوله إن القتال وصل إلى المناطق المكتظة بالسكان وبات التنقل في المدينة أمرًا عسيرًا للغاية إذ توجد نقاط تفتيش في كل مكان وتعاني المدينة من شح السيولة النقدية ولا توجد فيها حتى كميات كافية من المواد الغذائية الأساسية.


 

وأشار أجعودة إلى أن الوضع سيزداد بالتأكيد سوءًا إذا تواصل القتال رغم أن المتطوعين لدى الهلال الأحمر الليبي يعملون على مدار الساعة من أجل إجلاء الجرحى ومساعدة المدنيين على الوصول إلى أماكن آمنة، لكن عملية الوصول إلى المحتاجين ساءت أكثر في الوقت الحاضر.


 

ولفت البيان إلى سعي اللجنة الدولية للصليب الأحمر لمواجهة الطوارئ الطبية في بنغازي وفي سائر أرجاء البلاد بالشراكة مع الهلال الأحمر الليبي.


 

ونقل البيان عن رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في ليبيا، أنطوان غران، إن "اللجنة تذكر كافة أطراف النزاع بوجوب حقن دماء المدنيين وصون كرامتهم وبضرورة تيسير عمل أفراد الطواقم الطبية وعمل متطوعي الهلال الأحمر الليبي".


 

وأضاف غران أن اللجنة ستواصل بذل قصارى جهدها لمساعدة ضحايا النزاع في بنغازي وفي سائر أرجاء ليبيا رغم هذه الظروف العسيرة للغاية.

 

وتواصل اللجنة الدولية للصليب الأحمر عملها الإنساني في ليبيا عن طريق مكاتبها الأربعة الموجودة في طرابلس وبنغازي ومصراتة وسبها ويعمل فيها 140 موظفًا محليًا.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان