رئيس التحرير: عادل صبري 12:44 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"القدس" صندوق بارود قابل للاشتعال في حرب دينية

القدس صندوق بارود قابل للاشتعال في حرب دينية

العرب والعالم

امرأة تتصدي لقوات الاحتلال خلال محاولة اقتحام الاقصى - ارشيفية

فايننشال تايمز:

"القدس" صندوق بارود قابل للاشتعال في حرب دينية

أ ش أ 24 نوفمبر 2014 04:01

دعا الكاتب البريطاني ديفيد جاردنر إسرائيل إلى تغيير سياستها إزاء الفلسطينيين، محذرا من أن الشرق الأوسط لا يحتمل المزيد من نيران التطرف الديني .

واستهل جاردنر مقالا نشرته (الفاينانشيال تايمز) البريطانية بالقول " إن القدس ، تلك المدينة التي يمجدها معتنقو الديانات الإبراهيمية الثلاث : اليهودية والمسيحية والإسلام ، ظلت على مدى أكثر من ألفي عام كصندوق بارود قابل للاشتعال " .

وحذر جاردنر من أن تأجج الصراع المرير بين الإسرائيليين والفلسطينيين في المدينة الآن ينذر بتحول النزاع السبعيني على كيفية اقتسام الأرض المقدسة -إذا أمكن - إلى حرب دينية .

ورأى الكاتب أن الهجمات الأخيرة من الجانبين على كل منهما الآخر ، من اقتحام معبد يهودي وما سبقه من إحراق مسجد في رام الله ، إنما يشكل جزءا من نسق خطير يبدأ فيه الدين في صبغ نزاع على الأرض من المفترض نظريا أنه قابل للتسوية .

واتهم جاردنر حلفاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في اليمين المتشدد باستنساخ استفزازات أرييل شارون التي أشعلت الانتفاضة الثانية عام 2000 ؛ إذ يقتحمون ساحات الحرم القدسي الشريف.

 ورصد جاردنر كذلك نشاطا مكثفا لحكومة نتنياهو على الصعيد الاستيطاني في القدس الشرقية وما حولها في تحدّ للقانون الدولي .

وأضاف الكاتب أن الفلسطينيين يقولون إنهم يردون على ما يرونه خنقا بطيئا للقدس العربية ، وسياسة إسرائيل المتعمدة زرع أغلبية يهودية شرق المدينة ، وفصلها عن الضفة الغربية، ومن ثمّ وأد دولة فلسطين المستقبلية بعاصمة هي القدس الشرقية .

ورأى جاردنر في ختام مقاله أن خنق إسرائيل للطموح الفلسطيني لن يؤدي إلا إلى تأجيج نيران التطرف ، مؤكدا أن مصلحة الجميع تقتضي أن تغير إسرائيل سياستها .

 

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان