رئيس التحرير: عادل صبري 10:42 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ناخبو ألبانيا يدلون بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية

اليوم..

ناخبو ألبانيا يدلون بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية

وكالات 23 يونيو 2013 08:13

يدلي الناخبون في ألبانيا بأصواتهم اليوم الأحد، في انتخابات برلمانية يتابع الغرب سيرها عن كثب في ضوء مخاوف متزايدة على وضع الديمقراطية في ألبانيا العضو في حلف شمال الأطلسي.

 

وتسعى كتلة يسارية موحدة لإسقاط رئيس الوزراء صالح بريشا طبيب القلب السابق، الذي يحاول الفوز بثالث فترة له على التوالى على نحو غير مسبوق في ألبانيا منذ سقوط نظامها الشيوعى المتشدد عام 1991.

 

ولكن التهديد بالتنازع على نتيجة الانتخابات يتزايد بعد أن أدى خلاف سياسي إلى جعل اللجنة المركزية للانتخابات تعانى من نقص في الأفراد وعاجزة عن التصديق على النتيجة، وستفعل ذلك محكمة بدلا منها.

 

ولم تجر ألبانيا انتخابات اعتبرت حرة ونزيهة بشكل كامل منذ عام 1991 وسيؤدى إخفاقها من جديد في فعل ذلك إلى نكسة لطموحاتها بالانضمام للاتحاد الأوروبى.

 

واستطلاعات الرأى لا يعتمد عليها ولكنها تشير إلى احتمال أن يحقق الحزب الاشتراكى المعارض بزعامة أدى راما رئيس بلدية تيرانا (48 عامًا) فوزا بفارق بسيط، وعزز فرص راما تحالفه مع حزب يسارى صغير كان ضمن ائتلاف مع بريشا سابقا.

 

وخسر راما الانتخابات السابقة في 2009 ودعا أنصاره إلى التظاهر وقتلت قوات الأمن أربعة أشخاص.

 

وهيمن بريشا (68 عامًا) على الحياة السياسية في ألبانيا منذ انهيار نظامها الستالينى وقد تؤدي هزيمته في الانتخابات اليوم الأحد إلى نهاية مشواره السياسي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان