رئيس التحرير: عادل صبري 09:00 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

المؤتمر الليبي يعقد أولى جلساته بعد بطلان انتخابات النواب

المؤتمر الليبي يعقد أولى جلساته بعد بطلان انتخابات النواب

العرب والعالم

المؤتمر الليبي

المؤتمر الليبي يعقد أولى جلساته بعد بطلان انتخابات النواب

الأناضول 18 نوفمبر 2014 19:29

عقد المؤتمر الوطني العام الليبي، اليوم الثلاثاء، بمقره بطرابلس، أولى جلساته بعد قرار المحكمة العليا مؤخرا، ببطلان انتخابات مجلس النواب (الذي يعقد حاليا بمدينة طبرق).


 

ونقلت قنوات تلفزيونية محلية، افتتاح نوري أبو سهمين، رئيس المؤتمر الوطني العام الجلسة، قبل أن يشرع الأعضاء في مناقشة عمل لجان مكلفة ببحث أوضاع المدن المنكوبة جراء القتال.

 

ودعا المؤتمر الوطني العام، الخميس الماضي، أعضائه لمعاودة انعقاد جلساته بطرابلس، بعد إصدار الدائرة الدستورية بالمحكمة العليا، بطرابلس، في السادس من الشهر الجاري، حكمها ببطلان انتخابات مجلس النواب التي جرت في يونيو الماضي، وهو ما فسره قانونيون بأنه يترتب عليه حل المجلس.

 

وبعد الدعوة بيومين، أصدرت كتلة (94) البرلمانية بالمؤتمر الوطني العام بيانا قالت إن 94 عضوا سابقا في المؤتمر (من أصل 200 هم إجمالي أعضاء المؤتمر) صادقوا عليه، رفضت فيه معاودة المؤتمر لعقد جلساته معتبرين هذه الخطوة "تحدي لإرادة الليبيين الذين انتخبوا مجلس النواب".

 

وقال البيان إن الأعضاء الـ94 الموقعين عليه "يعترفون بشرعية مجلس النواب بطبرق ويعتبرون المؤتمر الوطني العام منتهي الصلاحية قانونا".

 

ولا يزال يدور جدل واسع حول شرعية انعقاد جلسات مجلس النواب بعد رفضه الحكم بحله، ودفعه بأنه صدر في أراضي يسيطر عليها "مليشيات خارجة عن سيطرة الدولة"، وأيضا حول قانونية تولي المؤتمر الوطني العام السلطة التشريعية.

 

وتعاني ليبيا أزمة سياسية بين تيار محسوب على الليبراليين وآخر محسوب على الإسلاميين زادت حدته مؤخراً ما أفرز جناحين للسلطة في البلاد لكل منهما مؤسساته الأول: البرلمان المنعقد في مدينة طبرق (شرق)، وحكومة عبد الله الثني المنبثقة عنه.

 

أما الجناح الثاني للسلطة، فيضم، المؤتمر الوطني العام (البرلمان السابق الذي استأنف عقد جلساته مؤخرا)، ومعه رئيس الحكومة عمر الحاسي، ورئيس أركان الجيش جاد الله العبيدي (الذي أقاله مجلس النواب).

 

أقرأ أيضا:

بنغازى.. مدينة الأشباح تقاوم من أجل البقاء

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان