رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فتح: الرموني قتله المستوطنين الصهاينة

فتح: الرموني قتله المستوطنين الصهاينة

وكالات 17 نوفمبر 2014 18:53

قال أنور بدر، المتحدث باسم حركة فتح في مدينة القدس المحتلة، إن معاينة جثة "يوسف الرموني" وما بها من لكمات وضرب في منطقة الظهر والوجه "يثبت قتله على يد مستوطنين".


وأضاف بدر، في تصريح للأناضول، "أن الشاب المقدسي يوسف الرموني تعرّض لعملية قتل على يد مجموعة من المستوطنين ، حيث ثبت لنا ذلك من خلال المعاينة للجثة التي وضحت عليها اللكمات والضرب في منطقة الظهر والوجه".

وأشار بدر إلى أن "المنطقة التي تمت فيها عملية قتل الرموني مليئة بالكاميرات، كما تشهد نشاطًا كبيرًا للشرطة الإسرائيلية ، إذ لا يستطيع أحد التنقل في المنطقة إلا المستوطنين".

وتابع: " حتى الأطباء الذين شاهدوا الجثة من قبلنا أكدوا بما لا شك فيه مقتل الشاب الفلسطيني على يد جناة".

وطالب بدر بضرورة "توفير حماية دولية للمواطن المقدسي من جنون المستوطنين في هذه اللحظات".

وحذّر القيادي الفتحاوي من دوامة عنف يمكن اندلاعها في المنطقة بسبب الاعتداءات المتواصلة على القدس ومقدساتها.

وقال لؤي الرموني شقيق الشاب القتيل، في تصريح سابق للأناضول، "إنه - ومن خلال ما وثقناه من آثار على الجثة - تبين وجود كدمات في مختلف أنحاء جسده ، وبذلك، نعتبر أن عملية أعدام قد وقعت بحق شقيقنا يوسف".

وعُثر في وقت متأخر من أمس الأحد، على جثة الرموني، 32 عامًا، من سكان حي الطور بالقدس الشرقية، مشنوقاً داخل حافلة يعمل بها تتبع شركة المواصلات الإسرائيلية "ايغد" في القدس الغربية.

ونشر فلسطينيون، أمس الأحد، صورًا على مواقع التواصل الاجتماعي لـ"الرموني" وعلى جسده آثار ضرب، إضافة إلى جرح عميق في رقبته، متهمين مستوطنين إسرائيليين بقتله.

فيما قالت الشرطة الإسرائيلية، في وقت سابق اليوم الإثنين، إن نتائج تشريح جثة الرموني أثبتت "عدم وجود شبهات جنائية وراء وفاته".

وأضافت لوبا السمري، الناطقة بلسان الشرطة الإسرائيلية، في بيان، وصل الأناضول نسخة منه، "مع الانتهاء من عملية التشريح في معهد التشخيص العدلي في أبو كبير (وسط إسرائيل) بمشاركة طبيب تشخيص عدلي مختص، الذي حضر من قبل عائلة الرموني،  تم تبليغ الشرطة والعائلة على أنه لم يتم العثور خلال عملية التشخيص الجنائي (الفحص والتشريح) على ما يشير لشبهات جنائية من وراء وفاته".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان