رئيس التحرير: عادل صبري 06:06 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تشييع جثمان "الرموني" بالقدس

تشييع جثمان "الرموني" بالقدس

وكالات 17 نوفمبر 2014 17:05

شيع آلاف الفلسطينيين ـ مساء اليوم الاثنين ـ جثمان يوسف حسن الرموني الذي عثر عليه مشنوقا في القدس أمس.


وقال شهود عيان للأناضول إن الآلاف في بلدة أبو ديس (أحد ضواحي القدس ) شيعوا جثمان الشاب الفلسطيني يوسف الرموني، فيما أطلق مسلحون ملثمون شاركوا في التشييع طلقات نارية تحية لجثمان "الشهيد".

وبحسب شهود العيان، فقد وصل جثمان الرموني إلى بلدة أبو ديس قبل صلاة المغرب، ونقل إلى مسجد صلاح الدين وسط البلدة، حيث أقيمت الصلاة على جثمانه وتأبينه بوصفه أحد "الشهداء" الفلسطينين.

وأضاف شهود العيان أن عشرات الملثمين تواجدوا في البلدة  أثناء عملية التشييع.

من جانبها، حملت أسرة الرموني الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن مقتله.

وقال لؤي الرموني شقيق الشاب القتيل، في تصريح للأناضول، "إنه - ومن خلال ما وثقناه من آثار على الجثة - تبين وجود كدمات في مختلف أنحاء جسده ، وبذلك، نعتبر أن عملية أعدام قد وقعت بحق شقيقنا يوسف".

وعُثر في وقت متأخر، من أمس الأحد، على جثة الرموني (32 عامًا) من سكان حي الطور بالقدس الشرقية، مشنوقاً داخل حافلة يعمل بها تتبع شركة المواصلات الإسرائيلية "ايغد" في القدس الغربية.

ونشر فلسطينيون، أمس الأحد، صورًا على مواقع التواصل الاجتماعي لـ"الرموني" وعلى جسده آثار ضرب، إضافة إلى جرح عميق في رقبته، متهمين مستوطنين إسرائيليين بقتله.

وفيما قالت الشرطة الإسرائيلية، في وقت سابق اليوم الاثنين، إن نتائج تشريح جثة الرموني أثبتت "عدم وجود شبهات جنائية من وراء وفاته"، اتهمت القوى الوطنية والإسلامية (تجمع يضم حركات فتح وحماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين) في بيان عبر مكبرات الصوت في مساجد ببلدة أبو ديس مستوطنين بقتل الرموني.

وتدور حاليا، مواجهات بين شبان فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في بلدة الرام شمالي القدس، على خلفية مقتل الرموني، بحسب شهود عيان.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان