رئيس التحرير: عادل صبري 08:02 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

5 محامين و7 وزراء وإعلاميان يتنافسون للوصول إلى قرطاج

5 محامين و7 وزراء وإعلاميان يتنافسون للوصول إلى قرطاج

العرب والعالم

انتخابات تونس

5 محامين و7 وزراء وإعلاميان يتنافسون للوصول إلى قرطاج

أحمد جمال 17 نوفمبر 2014 16:47

يتنافس5 محامين و7 وزراء سابقون وإعلاميان اثنان على انتخابات الرئاسية التونسية، التى من المقرر إجراؤها يوم الأحد القادم.

فى البداية نستعرض أبرز ملامح حياة المحامين المترشحين للانتخابات الرئاسية، وهم: عبد الرؤوف العيادى، وعلى الشواربى، ومحرز بوصيان، وسمير عز الدين العبديلى، وكلثوم كنو.

 

عبد الرؤوف العيادى

 

ولد عبد الرؤوف العيادى فى 12 فبراير 1950، وعمل محاميًا لدى محكمة التعقيب بتونس، وهو حاليًا رئيس الهيئة التأسيسية لحركة «وفاء» المنشقة عن المؤتمر من أجل الجمهورية.

 

ناضل لسنوات خلال فترتى بن على وبورقيبة، الأمر الذى أدخله السجن لمرات، وظل تحت الرقابة الأمنية خلال فترة معارضته.

 

شارك العيادى فى تحركات المحامين التونسيين منذ 17 ديسمبر 2010، إلى يوم رحيل بن على 14 يناير 2011، واعتقل رفقة الراحل شكرى بلعيد يوم 28 ديسمبر 2010، وقال إنّه تعرّض إلى العنف الشديد.

 

على الشورابى


ولد على الشورابى فى 26 يوليو 1963، وهو قاضٍ عمل ستة وعشرين سنة فى محاكم تونس، حتى أصبح قاضيا من درجة ثانية، وهى أعلى مراتب القضاء التونسى.

 

درس فى كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس حتى نال الأستاذية فى القانون عام 1988، وهو حائز على شهادة الكفاءة فى مهنة المحاماة، وعلى شهادة فى العلاقات الدولية من معهد الدراسات الدولية بتونس.

 

عمل فى مجال الإعلام صحفيا بدار الأنوار، ثم بجريدة الأيام وبدار الصباح. كما ألّف ثلاثة كتب قانونية حول الشيكات وحقوق الطفل وحقوق الإنسان.

 

محرز بوصيان

 

ولد محرز بوصيان فى 7 مايو 1959، وقد زاول تعليمه الابتدائى بالمدرسة الابتدائية بالملاسين، ثم واصل تعليمه الثانوى فى معهد ابن شرف.

 

 

 

وفى 1989 التحق بوصيان بسلك المحاماة، وأسس مكتبًا للمحاماة فى تونس، واختير بوصيان فى 2013 كأول رئيس للجنة الأولمبية التونسية.


كلثوم كنو

 

ولدت القاضية كلثوم كنو فى 17 سبتمبر 1959، بجزيرة قرقنة، ومتحصلة على الإجازة فى الحقوق.

 

شغلت كلثوم كنو منذ 1984 منصب ملحقة بالتفقد فى الإدارة العامة للمالية حتى 1989، ومن ثم عُيّنت قاضى تحقيق بالمحكمة الابتدائية بالقيروان.

 

انتخبت كمفوضة باللجنة العليا للحقوق فى ديسمبر 2010، عُرفت كنو بأنها من أبرز القضاة المدافعين عن استقلال القضاء فى عهد الرئيس المخلوع بن على، وهو ما تسبّب فى تجميد ترقيتها لسنوات.
 

سمير عز الدين العبدلى


ولد سمير عز الدين العبدلى بتونس العاصمة عام 1966، هو خبير فى القانون الدولى وحقوقى.

 

درس القانون بكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس، وتحصل على شهادات جامعية عليا فى القانون والعلوم الاقتصادية، إضافة إلى شهادة الكفاءة فى المحاماة، ويمارس حاليا مهنة المحاماة منذ أكثر من 20 عاما.

 

إعلاميان اثنان

 

يشارك إعلاميان فى الانتخابات الرئاسية التونسية، ويختلف الشكل الإعلامى الذى امتهنه المرشّحان، فبينما يُعد الصافى سعيد من أبرز الصحفيين التونسيين فى مجال النشر، يعد الهاشمى الحامدى من أكثرهم ظهورًا عبر الشاشات التلفزيونية، بحسب ما نشرته صحيفة الوسط الليبية.

 

أحمد الصافى سعيد

 

ولد أحمد الصافى سعيد فى 22 سبتمبر 1953، بـقفصة فى تونس، ويقول إنّه من أطلق تعبير «الربيع العربى» على التحولات التى بدأت من تونس مطلع عام 2011.


غادر الصافى فى العشرينيات من عمره إلى الجزائر، ودرس هناك التاريخ والصحافة.

 

هاجر إلى أنجولا وقت الحرب الدائرة فيها، ثم إلى كوبا وفيتنام والعراق، وعايش الحرب الأهلية فى لبنان بداية من العام 1976.

 

فى نهاية الثمانينيات استقر فى باريس، حيث أصدر مجلة «أفريكانا»، وعاد إلى تونس، فأصدر بالاشتراك مع مجموعة «جون أفريك» مجلة "جون أفريك بالعربية".

 

محمد الهاشمى الحامدى

 

ولد الهاشمى الحامدى فى سيدى بوزيد بتونس، ونال شهادة الإجازة فى كلية الآداب من جامعة تونس عام 1985 ودرجة الماجستير عام 1990 من جامعة لندن فى التاريخ، ودرجة الدكتوراة من قسم دراسات الشرق الأوسط فى كلية الدراسات الشرقية والأفريقية فى جامعة لندن عام 1996.

 

ويرأس الحامدى «تيار المحبة»، وكان سابقًا عضوًا فى حركة «النهضة» الإسلامية قبل أن يخرج منها بسبب خلافه مع زعيمها راشد الغنوشى ويتحوّل إلى سياسى مستقل.

 

والحامدى هو مالك قناة المستقلة الفضائية التى انطلقت عام 1999.

 

7 وزراء سابقون

 

ويخوض سبعة وزراء سابقون الانتخابات الرئاسية التونسية، ويختلف التونسيون حول تقييم هذا المشهد بين من يقول إنّ عودة رموز النظام المطاح به فى ثورة شعبية مطلع عام 2011، تحيى مخاوف من عودة ممارسات نظام يصفونه بالقمعى.


عبدالرحيم إبراهيم الزوارى


ولد عبدالرحيم الزوارى فى 18 إبريل 1944 ببلدة الدهمانى بالشمال الغربى التونسى، حصل على الإجازة فى القانون الخاص، وعلى شهادة الكفاءة لمهنة المحاماة، وعلى شهادة الدراسات المتخصّصة فى الحقوق.

 

اهتم فى سن مبكرة بالسياسة، وانضم إلى صفوف الحزب الاشتراكى الدستورى، وتولى فيما بين 1969 و1974 مهمة كاتب عام للجنة التنسيق الحزبى بالكاف، كما تولى رئاسة بلدية الدهمانى فيما بين عامى 1970 و1975، وألحق بديوان وزير الفلاحة فيما بين عامى 1971 و1974.

 

عيّن واليًا وعمره ثلاثون سنة، حيث تولّى هذا المنصب بكل من ولاية قابس فيما بين 1974 و1978 وولاية نابل فيما بين عامى 1978 و1980، ثم دُعى ليعيّن على رأس الإدارة الجهوية والجماعات المحلية بوزارة الداخلية فى عام 1980، ودخل البرلمان فيما بين 1981 و1987.

 

تولى عدة مناصب وزارية، وهى: العدل (فبراير 1991- يناير 1992)، والشباب والطفولة (يونيو 1993- يناير 1997)، والشئون الخارجية (1997)، والرياضة والتربية البدنية (2000 -2002)، والسياحة والصناعات التقليدية (2002 - 2004)، والنقل (منذ 2004). وقد تخلل ذلك تسميته سفيرًا بالمغرب لمدة عشرة أشهر.


كمال مرجان


ولد كمال مرجان فى 9 مايو 1948، بمدينة حمام سوسة، وهو دبلوماسى ورجل سياسة تونسى تولى منصب وزير الشئون الخارجية من يناير 2010 إلى غاية 27 يناير 2011 بعد استقالته من الحكومة الموقتة.

 

درس الحقوق، وحصل على دبلوم المعهد العالى للدراسات الدولية بجنيف، كما أنه حاصل على دبلوم جامعة وسكنسون الأمريكية ودبلوم أكاديمية الحقوق الدولية بلاهاى.

 

فى عام 1977 دخل الهيئة الأممية العليا للاجئين، حيث تحمّل عدة مسئوليات عليا، وعمل فى مقرها بجنيف وبجيبوتى ومصر.

 

عيّن 1994 ممثلا للأمم المتحدة لشئون اللاجئين فى جنوب غرب آسيا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط، وفى 1996 عيّن سفيرًا لبلاده وممثلاً دائمًا لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف.

 

سمى ممثلاً خاصًا للأمين العام للأمم المتحدة فى جمهورية الكونغو الديمقراطية، قبل أن يصبح فى 2001 المسئول الثانى فى الهيئة العليا للاجئين.

 

فى 17 أغسطس 2005 سُمى وزيرًا للدفاع فى بلاده، واستمر فى المنصب إلى 14 يناير 2010، حين تولى وزارة الشئون الخارجية خلفًا لعبدالوهاب عبدالله.

 

فى 1 إبريل 2011، أسّس كمال مرجان حزب «المبادرة» الذى يخوض تحت لوائه السباق الرئاسى.



عبدالرزاق الكيلانى


عبدالرزاق الكيلانى هو وزير سابق وحاصل على شهادة الدراسات المعمّقة فى القانون الخاص والقضائى بجامعة غرونوبل عام 1978 وشهادة الدراسات العليا المتخصّصة فى التأمين بجامعة ليون عام 1979.

 

شغل الكيلانى بين ديسمبر 2011 ومارس 2013 منصب الوزير المعتمد لدى رئيس الحكومة المكلّف بالعلاقة مع المجلس الوطنى التأسيسى فى حكومة حمادى الجبالى.

 

تولّى بين عامى 2010 و2011 عمادة المحامين التونسيين.

 

مصطفى كمال النابلى


ولد مصطفى كمال النابلى سنة 1948 فى بيئة ريفية، وسط عائلة متواضعة ومحدودة الإمكانيات، وتولّى عدة مهام وزارية أبرزها وزارة التنمية الاقتصادية، ووزارة التخطيط والتنمية الجهوية.

 

عيّن بعد الثورة محافظًا للبنك المركزى التونسى، وشغل كذلك مناصب استشارية فى مجاله محليًا ودوليًا.


منذر الزنايدى

 

ولد منذر الزنايدى فى مدينة تونس، وترجع أصول والده إلى سبيبة من ولاية القصرين، درس فى المدرسة الصادقية ثم زاول تعليمه العالى فى المدرسة المركزية بباريس التى تخرج فيها عام 1973، كما تحصّل عام 1976 على شهادة من المدرسة القومية للإدارة فى فرنسا.

 

وفى 1989 انتخب عضوًا فى مجلس النواب الذى تولى فيه منصب نائب الرئيس بين 1991 و1994. كلف فى 30 مايو 1994 بوزارة النقل، ثم عيّن على التوالى وزيرًا للتجارة فى 13 يونيو 1996 ثم وزيرًا للسياحة والترفيه والصناعات التقليدية فى 24 يناير 2001 ووزيرًا للسياحة والتجارة والصناعات التقليدية فى 4 سبتمبر 2002، فوزيرًا للتجارة فى 22 مارس 2004 ثم وزيرًا للتجارة والصناعات التقليدية فى 17 أغسطس 2005.

 

بعد الثورة التونسية غادر البلاد وعاش فى فرنسا لحوالى أربع سنوات.


حمودة بن سلامة


حمودة بن سلامة هو طبيب تونسى ومختص فى الاقتصاد الصحى، شغل عدة مناصب، من أهمها وزير الشباب والرياضة من 1988 وحتى 1991.

 

نور الدين حشاد

 

ولد نور الدين حشاد فى 22 يوليو 1944، بولاية صفاقس، وهو رجل سياسى تونسى ونجل الزعيم النقابى التونسى فرحات حشاد.

 

تحصّل سنة 1970 على شهادة تقنى سامى فى الاقتصاد وإدارة السياحة فى المدرسة الوطنية للتجارة بباريس.

 

وفى 1972 تحصّل على شهادة الدراسات العليا فى الاقتصاد السياحى من جامعة السربون، وفى 1986 تحصّل على الدكتوراه فى التاريخ.

 

اقرأ أيضا:

البرلمان-الأسود-يدعم-السبسي-لرئاسة-تونس">حصان البرلمان الأسود يدعم السبسي لرئاسة تونس

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان