رئيس التحرير: عادل صبري 01:45 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حصان البرلمان الأسود يدعم السبسي لرئاسة تونس

حصان البرلمان الأسود يدعم السبسي لرئاسة تونس

العرب والعالم

الباجي قايد السبسي

حصان البرلمان الأسود يدعم السبسي لرئاسة تونس

أحمد جمال , وكالات 17 نوفمبر 2014 14:25

قرّر حزب آفاق تونس دعم المرشح الرئاسي للانتخابات الرئاسية المقبلة الباجي قائد السبسي.


وآفاق تونس هو الحزب صاحب المركز الثالث في انتخابات البرلمان التونسي خلف حركة النهضة والملقب بحصان البرلمان الأسود.


وعقد المجلس الوطني لحزب آفاق تونس اجتماعًا أمس الأحد للنظر في الخيارات الاستراتيجية للحزب فيما يتعلق بالاستحقاق الرئاسي وفرضيات المشاركة في الحكومة المقبلة من عدمه، وبعد استشارة الهياكل القاعدية للحزب استقر في النهاية على قرار دعم السبسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة، بحسب موقع الشروق التونسي.


وأشار بيان صادر عن الحزب اليوم أنّ دعم مرشح الرئاسيات الباجي هو ضمان لبناء المشروع الوطني الحداثي، موضحا في ذات السياق أنّ المرحلة المقبلة تتطلب توفير أرضية سياسية ملائمة للتسريع في اتخاذ الإجراءات الحكومية الكفيلة بضمان الأمن والاستقرار، كما تستوجب إعادة ترتيب العلاقات الدبلوماسية مع الدول الشقيقة والصديقة، من أجل ضمان المزيد من المساندة والدعم للتجربة الديمقراطية التونسية في إطار استقلالية وسيادة القرار الوطني.


وأوضح الحزب أنّ الوضع الاقتصادي العام الذي تعيشه تونس اليوم من أزمة أمنية واقتصادية واجتماعية يستوجب إصلاحات هيكلية عميقة في شتى المجالات، بهدف إحلال الثقة بين التونسيين، وكذلك بين الأطراف الاجتماعية إلى جانب ضمان مناخ استثمار سليم يسهم في دفع عجلة الاقتصاد ويحقق تحسين ظروف عيش المواطنين.

 

ونشأ حزب "آفاق تونس" بعد قيام الثورة وشارك في الانتخابات التشريعية عام 2011 وحصل على خمسة مقاعد، ثم خاض تجربة اندماج فاشلة مع "الحزب الجمهوري" قبل أن يستقل ويرشح قوائم للانتخابات الأخيرة التي فاز فيها حتى الآن بتسعة مقاعد، ويتوقع أن ترتفع حصته إلى 12، حيث حل في المرتبة الثالثة في كثير من المناطق.

 

يعرف الحزب نفسه بأنه حزب اجتماعي ليبرالي، يدعو إلى انتهاج نمط تنموي يغاير ما كان سائدا في الماضي، ويعطي "أولوية كبيرة لبناء الدولة ومراجعة المنظومة التربوية والصحية والاقتصادية"، ويرفض وصفه بأنه "حزب شبابي فقط أو نخبوي".

 

وفاجأ الحزب الجميع بحصده عدد مقاعد لم يتوقعه كثيرون، وهو يطرح نفسه كحزب اجتماعي ليبرالي، ويدعو إلى انتهاج نمط تنموي مختلف عما كان سائدا، ويعطي الأولوية لبناء الدولة ومراجعة المنظومة التربوية والصحية والاقتصادية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان