رئيس التحرير: عادل صبري 07:21 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تصنيف الإمارات لـ"الشباب" بـ"الإرهابية" لا يضر الحركة

تصنيف الإمارات لـالشباب بـالإرهابية لا يضر الحركة

العرب والعالم

حركة الشباب

تصنيف الإمارات لـ"الشباب" بـ"الإرهابية" لا يضر الحركة

وكالات 16 نوفمبر 2014 21:20

 رأى خبيران سياسيان صوماليان أن إدراج دولة الإمارات اسم حركة "الشباب المجاهدين" الصومالية على قائمة الحركات "الإرهابية"، لا يؤثر على الحركة.


وقال محمد عبد القادر، المحلل السياسي الصومالي ورئيس مركز تردشنال للاستشارات السياسية (غير حكومي)، إن "حركة الشباب لا علاقة لها بالإمارات، وليس لها (للحركة) مؤيدون في الإمارات، لذا فلن يكون لهذا التصنيف أي أثر سلبي على الحركة"، مشيرا إلى أن "الحركة ستهدد مصالح الإمارات في الصومال ردا على هذا التصنيف".

وأضاف المحلل الصومالي، في تصريح للأناضول عبر الهاتف من العاصمة الكينية نيروبي، أن "القائمة الإماراتية مثيرة للشكوك، إذ تخلو القائمة من جماعات شيعية متشددة، وحتى المسيحية".

وتابع عبد القادر أن "هذا (التصنيف) لن يؤثر على حركة الشباب، بل ستحاول الحركة الانتقام من الإمارات ردا على ما ستعتبره استفزازا لها".

بدوره، قال الخبير في الجماعات الإسلامية، عبد الرحيم عيسى عدو، إن "إدراج اسم حركة الشباب في قائمة إرهابية ليس جديدا إذ هي مدرجة في قوائم سوداء لدول عظمى كالولايات المتحدة"، مؤكدا أنه "لن يكون هناك تأثير كبير مباشر على الحركة جراء هذا الإدراج".

وتابع الخبير الصومالي للأناضول، إن "الاتفاقية العسكرية التي جرت مؤخرا بين الصومال والإمارات مطلع الشهر الجاري ربما تكون فرصة لحكومة الصومال لتلقى دعما عسكريا إماراتيا، مادامت تعتبر هذه الحركة (الشباب) إرهابية من قبل حكومة الصومال".

وجاءت الاتفاقية العسكرية على هامش اللقاء الذي جمع بين وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان مع وزير الدفاع الصومالي محمد حامد في أبو ظبي في مطلع نوفمبر الجاري، وذلك لتعزيز التعاون الثنائي العسكري بين البلدين.

كما ناقش الجانبان خلال الاجتماع أحدث تطورات الأوضاع  في الصومال، كما تبادلا وجهات النظر حول عدة ملفات ذات الاهتمام المشترك. 

وتأسست حركة "الشباب المجاهدين" الصومالية عام 2004، وتتعدد أسماؤها ما بين "حركة الشباب الإسلامية"، و"حزب الشباب"، و"الشباب الجهادي" و"الشباب الإسلامي"، وهي حركة مسلحة تتبع فكرياً لتنظيم القاعدة، وتُتهم من عدة أطراف بالإرهاب، وتقول إنها تسعى إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان