رئيس التحرير: عادل صبري 07:44 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تدريب أول دفعة من عشائر الأنبار لمواجهة داعش

تدريب أول دفعة من عشائر الأنبار لمواجهة داعش

وكالات 16 نوفمبر 2014 16:59

أعلن قائد عسكري عراقي بدء تدريب أول دفعة من مقاتلي العشائر في محافظة الأنبار غرب العراق استعدادًا لمعركة يخوضونها لتحرير المحافظة من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)".


وقال اللواء الركن ضياء كاظم قائد عمليات "الجزيرة والبادية" بالجيش العراقي ـ في تصريح صحفي مكتوب ، اليوم الأحد ـ ، إن قيادة عمليات الجزيرة والبادية باشرت اليوم تدريب 260 من أصل 3 آلاف مقاتل من أبناء عشائر حديثة وناحية البغدادي (بالأنبار) في قاعدة عين الأسد الواقعة على بعد 90 كم غرب الرمادي (عاصمة المحافظة) لزجهم في عمليات تحرير مناطق الأنبار من سيطرة عناصر داعش".

وأضاف كاظم، إن "المقاتلين سيتلقون تدريبات حديثة على استخدام السلاح وحرب المدن والعمليات الهجومية على مواقع داعش وفق أساليب متطورة".

وكانت قيادة عمليات الأنبار العسكرية أعلنت، الشهر الماضي، عن فتح باب التطوع لأبناء عشائر المحافظة ضمن قوات الجيش لتدريبها في قاعدتي الحبانية وعين الأسد، شرق وغرب الرمادي، ودعت عشائر الأنبار إلى الاستعداد لحمل السلاح للوقوف مع القوات الأمنية لتحرير مدن المحافظة من سيطرة داعش.

وفي سياق متصل، أعلن رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت، أن ممثلي الحكومة المحلية والقيادات الأمنية في المحافظة اتفقوا مع شيوخ عشائرها على انخراط أبنائها في الحشد الشعبي لمساندة القوات الأمنية في تحرير المحافظة، وفق رؤية موحدة.

وقال كرحوت للأناضول، إن "اتفاقا تم مع جميع العشائر في المحافظة على توحيد الرؤية باتجاه تحرير مناطق المحافظة وزج الشباب في معركة مصيرية لإخراج داعش منها"، مبينا أن الحكومة المحلية "طالبت العشائر في محافظات الوسط والجنوب بأن يقفوا معنا لصد الاعتداء الغاشم على المحافظة".

وأضاف كرحوت، إن "الاتفاق جاء بعد المذابح التي يتعرض لها أبناء عشيرة البو نمر (السنية) منذ شهرين تقريبا".

وكان كرحوت أعلن الأسبوع الماضي عن موافقة الحكومة المركزية على ضم 3 الآف مقاتل من أبناء عشائر الأنبار إلى قوات الحشد الشعبي، مؤكدا أنه سيتم تخصيص رواتب شهرية لهم.

ويسيطر مقاتلو "داعش"، على العديد من مناطق محافظة الأنبار غربي العراقي، مع إعدامهم للكثير من أبناء العشائر في المحافظة وفي مقدمتهم أبناء عشيرة البو نمر التي بلغ عدد ضحاياها أكثر من 630 قتيلا وفقا لشيوخ العشيرة.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان