رئيس التحرير: عادل صبري 09:45 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تعزيز الحراسة الأمنية على وزير إسرائيلي بعد تلقيه تهديدات

تعزيز الحراسة الأمنية على وزير إسرائيلي بعد تلقيه تهديدات

العرب والعالم

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو

تعزيز الحراسة الأمنية على وزير إسرائيلي بعد تلقيه تهديدات

الأناضول 15 نوفمبر 2014 22:42

قالت مصادر إسرائيلية، إنه تقرر وضع وزير البناء والإسكان الإسرائيلي، أوري إرئيل، تحت الحراسة المشددة على مدار 24 ساعة إثر تلقيه تهديدات "إرهابية".


 

وذكر الموقع الإلكتروني للقناة السابعة التابعة للمستوطنين الإسرائيليين، نقلاً عن مصادر لم يحدد هويتها، مساء السبت: "قررت المؤسسة الأمنية، مساء السبت، وضع وزير البناء والإسكان تحت الحماية الأمنية على مدار 24 ساعة".


 

وأضاف الموقع أنه "تم اتخاذ القرار بعد أن هددت منظمات إرهابية، لم تحددها المصادر، بالمس بالوزير بسبب دعمه لفكرة صلاة اليهود في جبل الهيكل المسجد الأقصى ولإسكان اليهود في الشطر الشرقي من القدس".


 

واقتحم أرئيل، القيادي في حزب "البيت اليهودي" اليميني، المسجد الأقصى أكثر من مرة في الأشهر الماضية وهو من أبرز الداعمين للاستيطان الإسرائيلي في مدينة القدس الشرقية.


 

ولم يصدر أي بيان علني عن تنظيمات فلسطينية بنية استهداف ارئيل.


 

وبحسب الموقع، فإن "الوزير أرئيل سينضم إلى عضو الكنيست "البرلمان" من حزب "الليكود" موشيه فيجلين الذي يرافقه حارس أمن على مدار الساعة منذ إطلاق النار على الحاخام يهودا جليك".


 

ويعتبر فيجلين من أبرز الداعمين لاقتحام المستوطنين الإسرائيليين للمسجد الأقصى، أما الحاخام جليك فيتلقى العلاج بعد أن قالت الشرطة الإسرائيلية إن فلسطينيًا أطلق النار عليه في القدس الغربية قبل أسبوعين بسبب دعمه لاقتحام الأقصى.


 

ولم يصدر أي تعليق عن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، الذي يوفر الحماية للشخصيات الإسرائيلية الهامة، عن تعزيز الحماية على أرئيل أو فيجلين.


 

وشهدت مدينة القدس والضفة الغربية خلال الأسابيع الماضية حوادث دهس لجنود ومستوطنين من قبل فلسطينيين، إثر تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية في القدس واستمرار اقتحام المسجد الأقصى.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان