رئيس التحرير: عادل صبري 02:43 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الأمم المتحدة:الحل السياسي هو الطريق لإنهاء أزمة سوريا

الأمم المتحدة:الحل السياسي هو الطريق لإنهاء أزمة سوريا

العرب والعالم

بان كي مون

الأمم المتحدة:الحل السياسي هو الطريق لإنهاء أزمة سوريا

وكالات 14 نوفمبر 2014 20:01

قال فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إن "إطلاق عملية انتقال سياسي في سوريا من خلال حوار يضم المعارضة والحكومة، هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة الحالية في البلاد".


وأضاف، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك اليوم الجمعة، تابعه مراسل وكالة الأناضول، أن "المبعوث الأممي الخاص إلي سوريا استيفان دي ميستورا، سوف يستمر في استراتيجيته الرامية إلى إيجاد حل سياسي للأزمة".

وجاءت تصريحات فرحان حق في معرض رده علي سؤال لأحد الصحفيين بشأن تقارير إعلامية أفادت، أمس الخميس، بأن الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلب من مستشاريه إعداد دراسة حول سياسة الولايات المتحدة بشأن الأوضاع في سوريا، وإمكانية الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

وأشارت التقارير الإعلامية إلى أن أوباما توصل إلى قناعة بأنه لن يكون بالإمكان القضاء على تنظيم "داعش" في سوريا طالما لم يتم الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

وأعلنت واشنطن تأييدها لوقف إطلاق النار في حلب (شمالي سوريا)، محملة نظام الأسد "تغذية نمو داعش في سوريا".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر بساكي، الاثنين الماضي، في مؤتمر صحفي، "نحن ندعم أي جهد لإنقاذ حياة الإنسان والتي من شأنها أن تمثل تحولاً في نهج نظام (بشار) الأسد، لكننا نعرف تاريخ نظام الأسد في وقف إطلاق النار".

وكان المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، تقدم الأحد الماضي بمبادرة جديدة لتجميد القتال في مناطق عدة بدءًا بمدينة حلب وتطبيق قراري مجلس الأمن الدولي 2170 و 2178 المتعلقين بمحاربة الإرهاب ووقف تدفق المقاتلين الأجانب إلى المنطقة.

واقتربت الأزمة السورية من عامها الرابع والتي بدأت في مارس 2011 مع اندلاع ثورة شعبية ضد حكم بشار الأسد، قاومها الأخير بالقمع، ما أدى لنشوب صراع مسلح بين المعارضة المدعومة من عدد من الدول العربية والغربية والنظام المدعوم سياسياً وعسكرياً من حلفائه روسيا وإيران وحزب الله اللبناني بشكل رئيسي.

ولم يتم حسم الصراع رغم وصول عدد القتلى حتى نهاية أبريل الماضي أكثر من 191 ألفاً، وذلك حسب آخر إحصائية أممية رسمية، في حين نزح ما يقرب من نصف الشعب السوري عن دياره البالغ عدده نحو 22.5 مليون.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان