رئيس التحرير: عادل صبري 10:05 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو..فايز النشوان: الكويت بانتظار المصالحة.. وسحب الجنسيات غير قانوني

بالفيديو..فايز النشوان: الكويت بانتظار المصالحة.. وسحب الجنسيات غير قانوني

العرب والعالم

السياسي الكويتي فايز النشوان

سياسي كويتي في حوار لـ "مصر العربية":

بالفيديو..فايز النشوان: الكويت بانتظار المصالحة.. وسحب الجنسيات غير قانوني

الكويت - سامح أبو الحسن 12 نوفمبر 2014 17:26

أكد الكاتب والمحلل السياسي الكويتي الدكتور فايز النشوان أن استخدام سحب الجنسيات هو استخدام لسلاح دمار شامل وغير قانوني من الناحية القانونية مبينا ان التمايز في تطبيق القانون مدعاه للخروج عليه كما قالت محكمة العدل الدولية.

 

وقال النشوان في حوار له مع مصر العربية: "التدخلات الإقليمية في دول الربيع العربي هي ما أدت إلى إفشالها"، مشيرًا إلى أن الخلافات بين المعارضة والإدارة الكويتية بانتظار المصالحة.

 

 وفيما يلي نص الحوار:

 

ما رأيك في الوضع العام في الكويت؟

اعتقد أن هناك أخطاء وقعت فيها الإدارة والمعارضة فالمعارضة استطاعت أن تورط الحكم في أزمة سياسية ولكن المعارضة استمرت في خطئها بمعني أن سلاح مقاطعة الانتخابات البرلمانية و التي اتخذت قراره المعارضة إبان إقرار الصوت الواحد كان صحيحا في المرة الأولى لكن تكرار نفس السلاح في كل مرة كان خطأ فادح وقعت فيه المعارضة والاستمرار في المقاطعة خطأ يجب أن تتراجع المعارضة عنه فقد كان لديهم سلاح قوي وتركوه واتخذوا سلاح الأطفال وهو تويتر معتقدين بذلك أنه يمكن أن يؤدي إلى إجبار السلطة على التراجع عن موقفها من الصوت الواحد لكن هم لم يدركوا أن ما يحدث في دول الجوار نتيجة قمع وفساد ومعطيات أخرى ليست موجوده في الكويت.

 

هل يجب على المعارضة أن تدخل وفقًا لمرسوم الصوت الواحد؟

يجب على المعارضة الكويتية أن تراجع نفسها وأن تتمسك بدولة المؤسسات فالحكم هو عنوان الحقيقية وان كانت هناك بعض الملاحظات عليه فالعمل السياسي في الكويت هو بالأساس عمل برلماني ومن يبتعد عن العمل البرلماني يفقد جزءا من قوتها فقد أدى مقاطعة المعارضة للبرلمان إلى اللجوء إلى بعض الأمور من قبل السلطة ما كانت تتخذها لو أن المعارضة موجوده في البرلمان مثل سحب الجناسي والتعيينات في المناصب القيادية للترضيات.

 

وما رؤيتك لقضية سحب الجنسيات؟

استخدام سحب الجنسية هو استخدام لسلاح دمار شامل وغير قانوني من الناحية القانونية فالتمايز في تطبيق القانون مدعاه للخروج عليه كما قالت محكمة العدل الدولية.
 

وما الحل ؟

الحل عن طريق مبادرة إصلاح شاملة والجلوس بها مع صاحب السمو أمير البلاد والذي أكد أن بابه مفتوح للجميع والجلوس معه فوفق المذكرة التوضيحية للدستور فإن سمو الأمير هو الد الجميع فقد يكون لديك خلاف مع والدك لكن من الخطأ أن تقوم بقطع الأوصال فلابد من المصالحة الوطنية والدعوة إلى المشاركة في الانتخابات القادمة لقطع الطريق على المتسلقين والمنتفعين.

 

قراءتك للتشكيل الحكومي الأخير ؟

الحكومة من خلال التشكيل الحكومي الأخير وكأنها تقول أنها لا تريد الاستمرار فوزير العدل رجل متواضع وكذا وزير التربية فكأن الحكومة تقول أن هذه الحكومة هي حكومة مؤقتة لذا اعتقد ان هناك حاجة ملحة أن يكون هناك وفد من المجاميع الشبابية يذهب إلى سمو الأمير في محاولة لإجراء مصالحة وطنية شاملة.

 

كيف ترى الواقع العربي الآن؟

بعد الربيع العربي كان هناك توقعات بعالم عربي جديد قائم على الديمقراطية من خلاله تستطيع الشعوب أن تقرر مصائرها عن طريق صناديق الاقتراع واختيار الحزب وفق برامج واضحة إذا ما استطاع تحقيقها يتم اختياره مره أخرى لكن للأسف التدخلات الإقليمية في بعض دول الربيع العربي و التي كانت تعاني من سوء في الإدارة وعدم الاستخدام الأمثل للفوائض والثروات الموجودة هو ما جعل بعض دول الربيع العربي من سيئ إلى أسوأ بعد أن خرجت الشعوب تريد الإصلاح.

 

هل تعتقد أن الربيع العربي فشل؟

تم إفشال الربيع العربي وبعد أن تم أفشاله والنكوص نحو الاختيارات العسكرية وتراخي الشعوب المطالبين بالتنمية جعل هناك قلق واضح في دول الربيع العربي في ظل وقوع 300 ألف قتيل في الثورة السورية.

 

وما توقعاتك للمرحلة المقبلة؟

لا أحد يستطيع أن يتكهن بما سيحدث مستقبلا رغم أن هناك بعض القوى الإقليمية تحاول إدارة هذا الملف كما هو واضح ومشاهد للجميع بما يفيد مصلحتها على اعتبار أن الدول العربية مليئة بالثروات النفطية ولكن للأسف الشديد لا يوجد هناك رؤية مستقبلية لما سيحدث في دول الربيع العربي رغم محاولة بعض القوي رسم خريطة لتسير عليها تلك الدول.

 

كيف تنظر إلى تعامل الدول مع دول الربيع العربي؟

للأسف الشديد العالم استغنى عن مبادئه وتمسك بمصالحة في فيما يحدث في مصر، أما بالنسبة لليمن فدول الخليج العربي لا يوجد لديها وضوح في الرؤية بالنسبة لها فبعد سقوط اليمن في يد إيران عن طريقها ذراعها الحوثي فأصبحت إيران تطوق دول الخليج من كل مكان من فالعراق وسوريا ولبنان وعمان تسيطر عليها قوى تابعة أو موالية لإيران بالإضافة إلى أن هناك دولتان كان مجلس التعاون يسعى إلى ضمهما ولكن اصطدمت بإيران مما أضعف دول الشقيقية الكبر المملكة العربية السعودية فالوضع العربي الحالي لا يسر بل ومزعج.

 

وكيف يمكن الخروج من تلك الأزمة؟

الخروج من الأزمات أمر معقد فلا يوجد حل سحري فدول مجلس التعاون تحتاج إلى مصالحة شاملة بين وبين بعضها وبين دولها وبين شعوبها أيضًا بمعني أن تتصالح الحكومات مع الشعوب وتحاول اشراكها مع السلطة فدول الربيع العربي لم تخرج على الحكام لأنهم حكموا بالعدل أو وفروا التنمية أو إلى غير ذلك من الأمور لكن هم خرجوا لوجود الفساد فإذا كانت هناك إدارة جيده تستطيع إدارة الدولة فلن يثور الناس فمن ينظر إلى الواقع الياباني يجد أن هناك حزبا حكم اليابان ثمانون عاما وبعدها ترك الحكم وحكمه حزب آخر إلى عام 2008 والآن استطاع الحزب الأول الوصول إلى الحكم مرة أخرى فما يحدث عبارة عن تداول للسلطة فالإدارة الجيدة وتحقيق مصالح الشعب هي ما تؤدي إلى أن يختار الشعب هذا أو ذاك.

 

لكن البعض يستغل التطرف لتمرير أجندته؟

استغلال التطرف لابد أن يواجه من أصحاب الاختصاص في مواجهتهم بالطريقة العلمية وليس بالطريقة الأمنية فلا يجب أن يواجه الفكر بالقمع فالإرهاب دائما ما ينشأ من البيئات الفقيرة المعدمة لذا على الحكومات أن تحاول تنمية بلادها لمواجهة هذا الفكر فالمواجهة لا تكون بالقبضة الأمنية لكن عن طريق إصلاحات اقتصادية وسياسية واجتماعية فالقمع لا يجب ان يكون إلا مع مرتكب الجرائم أما مواجهة الفكر بالقمع فلا يزيد الفكر إلا انتشارا فقد رأينا أراء عديده من المفكرين الذين انتشرت بعد موتهم كما أن الخوارج لم يواجهوا بالقمع على الرغم من أنه كانت هناك قدرة على مواجهتهم بذلك بل فضلوا ان تتم مواجهتهم بالحجة والفكر فقمع الفكر هو قنبلة موقوته تهدد المجتمعات العربية.

 

شاهد الفيديو:\

اقرأ أيضًا:

3 طائرات عسكرية لنقل جماهير الكويت إلى السعودية

سياسيون كويتيون: الحكومة تتربص بالعمل الخيري.. والحجة داعش

برلمانيون كويتيون: الوضع الاقتصادي خطير

الكويت والبحرين تدينان "هجوم الأحساء" بالسعودية

سياسيون كويتيون: موقف الغرب من الأقصى إهانة للعرب

حقوقي كويتي: استعداء الجيش والشعب وراء فشل الإخوان في مصر

ودية شباب 23 سنة والمنتخب الأول للطائرة "تعادل"

أمير الكويت يغادر الرياض بعد "زيارة تعاونية قصيرة"

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان