رئيس التحرير: عادل صبري 03:46 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الحوثيون وداعش.. وجهان لعملة الطائفية

الحوثيون وداعش.. وجهان لعملة الطائفية

العرب والعالم

هدم المساجد والأضرحة.. أرشيفية

استهدفا دور العبادة..

الحوثيون وداعش.. وجهان لعملة الطائفية

وائل مجدي 11 نوفمبر 2014 18:59

اتخذا هدم المساجد والأضرحة والحسينيات سبيلاً، زعما أنهما حاملا الديمقراطية، إلا أن الطائفية العمياء كشفتهما، الحوثيون وداعش.. وجهان لعملة واحدة، يقودان حملة شرسة ضد إضعاف الهوية المضادة، إذ عمد التنظيمان، منذ استيلائهما على بعض المدن في العراق واليمن، إلى هدم المساجد والأضرحة.


ففي العراق وسوريا أقدم تنظيم الدولة الإسلامية على هدم الحسينيات والمساجد الشيعية، بالإضافة إلى هدم الأضرحة الصفوية، أما في اليمن فشهدت المساجد السُنية قصفًا دائمًا من قبل جماعة الحوثي الشيعية، والتي هدمت أيضًا دور تحفيظ القرآن الخاصة بالمذهب السني.


المراقبون أكدوا أن كلا التنظيمين يؤججان لفكر طائفي، ويسعيان للقضاء على الهوية المخالفة لهما.


الحوثيون وهدم المساجد


قصف مقاتلو جماعة أنصار الله الشيعية "الحوثي"، الاثنين الماضي، مسجدا بمحافظة البيضاء، وأكدت مصادر محلية يمنية، أن قصفًا مدفعيًا شنه الحوثيون استهدف مسجدًا أثناء أداء صلاة العصر في قرية رادع محافظة البيضاء وسط اليمن ما أسفر عن مقتل 5 من المصلين وإصابة 14 آخرين.


وأوضحت المصادر، أن الأهالي لم يستطيعوا إسعاف المصابين خوفًا من انتشار الجماعة في الطرقات المؤدية لرادع، مؤكدين أن القتلى والجرحى لا صلة لهم بتنظيم "القاعدة".


ولفتت المصادر إلى أنَّ القصف جاء بعد صد أبناء المنطقة لمسلحي جماعة الحوثي، الذين حاولوا اقتحام القرية والسيطرة عليها.


وتعمد ميليشيات الحوثي دائما إلى تفجير المساجد ودور العلم في أي منطقة يدخلونها في اليمن، وسبق لهم هدم عشرات المساجد منها في صعدة، منها مسجد الرحمن في عذر، ومسجد الفاروق في دنان، ومسجد ودار الحديث في خيوان، ومسجد الحسن بن علي في بني صريم، ومسجد العقيلي في بني عقيل، والرحمة وهاس في حوث، مسجد الصديق في الخمري.


كما قامت الجماعة الحوثية بهدم دور العلم وتحفيظ القرآن، منها، مركز حمزة لتحفيظ القرآن في حوث، ومؤسسة التيسير لدعم وتحفيظ القرآن، مدرسة طارق ودار القرآن الكريم بالصرم في ثلا، ومدرسة طارق بن زياد بهمدان.


وتقول جماعة الحوثي إن المساجد التي تقوم بهدمها، مساجد ضرار.


ومنذ 21  سبتمبر الماضي، تسيطر جماعة الحوثي الشيعية، بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية وغربية إيران، بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع على النفوذ في عدة دول بالمنطقة بين إيران والسعودية.


ورغم توقيع الحوثيين اتفاق "السلم والشراكة" مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية خلاف العاصمة.


داعش وهدم الحسينيات


وتتخذ تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في العراق وسوريا النهج ذاته، إذ قام التنظيم بهدم العديد من الأضرحة الصفوية والحسينيات الشيعية.


ونشر تنظيم الدولة أكثر من مرة صور على مواقع التواصل الاجتماعي، كانت أخرها صور تظهر عمليات هدم وتفجير المراقد والأضرحة الشيعية في محافظة نينوى العراقية، وبث التنظيم في حسابه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي تقريرا مصورا تحت اسم "تقرير عن هدم الأضرحة والأوثان في ولاية نينوى".


ومن أبرز الأضرحة التي تم نسفها بحسب ما ظهر في الصور ضريح الشيخ فتحي وقبر البنت ومزار وقبر شيخ الصوفية أحمد الرفاعي، وقد هدمت هذه المراقد بواسطة الجرافات.


فكما أظهرت الصور تفخيخ وتفجير مساجد شيعية في الموصل وتلعفر بينها حسينيتا جواد وقدو في تلعفر وحسينية القبة وسط الموصل.


ويقول عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" إن الإسلام يؤكد على هدم الأضرحة "حتى تسوى بالأرض"، ويعارض هؤلاء بناء الحسينيات الشيعية التي يعتبرونها بمثابة معابد.



ويشن تحالف دولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ "داعش"، الذي يسيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا، وأعلن في يونيو الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة".


مخطط طائفي


وبدوره يقول الدكتور مختار محمد الخبير السياسي، إن تنظيم الدولة الإسلامية وجماعة أنصار الحوثي وجهان لعملة واحدة، هي عملة الطائفية، التي يؤججها كلا التنظيمين في العراق وسوريا واليمن.

 

وأكد الخبير السياسي أن هدم المساجد والحسينيات ودور العلم من قبل التنظيمين يكشف أن حروبهم من أجل الطائفية وليست بحثا عن الديمقراطية كما يزعمون فكل تنظيم يقوم بمحو ثقافة المخالفين معه في العقيدة.

 

وأضاف الخبير السياسي أن تنظيم الدولة الإسلامية يعمل على محو الثقافة الشيعية السائدة في العراق، كما يقوم الحوثيون بمحو الثقافة السنية من اليمن، مطالبا بضرورة مواجهة كل هذه المحاولات الطائفية.
 

اقرأ أيضًا:

 

"القاعدة" يتبنى مقتل 17 حوثيًا في البيضاء وسط اليمن

دولنة الميليشيات المسلحة.. ألغام تحت أقدام حكام العرب

11 قتيلًا من الحوثيين في انفجارين منفصلين وسط اليمن

البرلمان اليمني.. الأطول عمرًا في العالم

ألمانيا تخصص 25 مليون يورو لدعم التغذية في اليمن

"القاعدة" تعلن مقتل 30 حوثيا في رداع بالبيضاء

مقتل يمني برصاص حوثيين غرب البلاد

أمريكا تفرض عقوبات علي صالح وقياديين حوثيين

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان