رئيس التحرير: عادل صبري 09:17 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

السلطات الأسترالية تحقق في سوء سلوك 20 جنديًا

السلطات الأسترالية تحقق في سوء سلوك 20 جنديًا

العرب والعالم

الجيش الأسترالي

السلطات الأسترالية تحقق في سوء سلوك 20 جنديًا

21 يونيو 2013 07:50

فتحت السلطات الأسترالية، تحقيقًا في مزاعم حول ما وصف بسوء سلوك 20 جنديًا بأكاديمية الدفاع في البلاد، بعد أسبوع على إعلان قائد الجيش الأسترالي عن خضوع 17 عنصرًا من القوات المسلحة للتحقيق بفضيحة جنسية مرتبطة برسائل إلكترونية وصور تسيء إلى سمعة نساء في الجيش.

ونقلت وسائل إعلام أسترالية، عن نائب رئيس قوات الدفاع، مارك بينسكين، قوله للصحافيين في العاصمة كانبيرا، اليوم الجمعة، إن حادثة وقعت خارج حرم الأكاديمية سلطت الضوء على سوء السلوك المزعوم الذي كان يجري منذ "أقل من عام".
وأوضح أن "الحادثة ترتبط، على ما يبدو، بمجموعة من الجنود أو ضباط البحرية الشبان، الذي يقومون بأعمال تتعارض مع القيم والمبادئ المتوقعة من أفراد الأكاديمية وقادتنا في المستقبل".
وأضاف أن طاقم الأكاديمية، علم الاثنين الماضي بالحادثة واتخذ إجراءات فورية، موضحًا أن الطاقم "قام بتحويل فوري للمسألة إلى خدمة التحقيق في الأكاديمية، وقد فتح تحقيق في الحادثة".
وقال بينسكين إن "سلوكًا من هذا النوع له تداعيات، ولن يتم التسامح معه"، رافضًا الكشف عن تفاصيل حول الحادثة الأخيرة، غير أنه قال إنه لا يمكن استبعاد الكحول كعامل في الحادثة، مؤكدًا عدم معرفته بوقوع أي "ضحايا".
كما أكد أن لا إشارات على صدور أي عمل جرمي من جانب الجنود، موضحًا أن الأكاديمية علمت بالحادثة بفضل "الشجاعة الخلاقية" لجنود آخرين فضحوا أمرهم، وهو ما اعتبره بينسكين، إشارة إلى "الثقافة الجيدة التي تتطور في الأكاديمية".
وأشار بينسكين إلى أن الجنود الـ 20 أضاعوا سنوات التدريب الـ 3، وأوضح أن 7 منهم تم فصلهم، لافتًا إلى أن عمليات فصل لاحقة ستحدث في الأيام القليلة المقبلة، ومؤكدًا أن الأكاديمية لن تعتذر عن "إجراءاتها الصارمة".
وكشف عن تحقيقات في عدة حوادث متعلقة بالأكاديمية.
وكان قائد الجيش الأسترالي، الفريق ديفيد موريسون، كشف الأسبوع الماضي، أن 17 عنصرًا من القوات المسلحة، بينهم ضباط، يخضعون للتحقيق في فضيحة جنسية مرتبطة برسائل إلكترونية وصور تسيء إلى سمعة نساء، بعضهنّ في الجيش.
ويأتي التحقيق الجديد بعد تقرير للحكومة صدر العام الماضي يفصّل أكثر من 1000  اتهام بتحرش جنسي وغيرها من الانتهاكات بالقوات المسلحة من خمسينيات القرن الماضي حتى اليوم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان