رئيس التحرير: عادل صبري 09:30 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

اللاجئون داخل بلدانهم 7.6 مليون شخص في 2012

اللاجئون داخل بلدانهم 7.6 مليون شخص في 2012

العرب والعالم

نازحين - ارشيف

في تقرير للأمم المتحدة..

اللاجئون داخل بلدانهم 7.6 مليون شخص في 2012

يو بي آي 19 يونيو 2013 11:57

كشف تقرير أصدرته المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الأربعاء، أن عدد اللاجئين والنازحين داخل بلدانهم حول العالم بلغ 7.6 ملايين شخص عام 2012، ما يرفع عددهم إلى أعلى مستوى منذ عام 1994.

 

وأظهر تقرير "الإتجاهات العالمية" أنه حتى نهاية عام 2012، كان هناك أكثر من 45.2 مليون شخص في حالات من النزوح مقارنة بـ 42.5 مليون في نهاية عام 2011.

 

ويشمل هذا 15.4 مليون لاجئ، و937 ألفا من طالبي اللجوء و28.8 مليون شخص ممن أجبروا على الفرار داخل حدود بلدانهم.

 

وأشار التقرير إلى أن الحروب بقيت السبب المهيمن في ذلك، مع بروز الأزمة في سوريا كعامل رئيسي جديد على خارطة النزوح العالمي.

 

وقالت المفوضية، إنه خلال عام 2012 وحده، نزح ما يقرب من 7.6 مليون شخص عن ديارهم، 1.1 مليون لاجئ و6.5 مليون نازح داخلياً، وهذا يعني أنه في كل 4.1 ثانية يسجل لاجئ أو نازح جديد داخلياً.

 

ويأتي 55% من كافة اللاجئين المدرجين بتقرير المفوضية من 5 بلدان فقط متضررة من الحرب، وهي أفغانستان، والصومال، والعراق، وسوريا، والسودان، كما يظهر التقرير حركات النزوح الجديدة الكبرى في كل من مالي وجمهورية الكونغو الديمقراطية ومن السودان إلى جنوب السودان وإثيوبيا.

 

وقال انطونيو جوتيريس، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن "هذه الأرقام تبعث على القلق حقاً.. لأنها تعكس المعاناة الفردية على نطاق واسع كما تعكس الصعوبات التي تواجه المجتمع الدولي بالحد من الصراعات وتعزيز الحلول في الوقت المناسب".

 

وأشار التقرير إلى أن الأطفال دون سن 18 عاماً يشكلون 46% من عدد اللاجئين، وأنه عام 2012 بلغ عدد الأطفال غير المصحوبين أو المنفصلين عن ذويهم ما مجموعه 21.300 طفل، وهو أكبر عدد تسجله المفوضية لهؤلاء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان