رئيس التحرير: عادل صبري 11:52 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

كاميرون يتخلى عن خطط تسليح المعارضة السورية

كاميرون يتخلى عن خطط تسليح المعارضة السورية

العرب والعالم

رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون

مقابل دعم انقلاب ضد الأسد

كاميرون يتخلى عن خطط تسليح المعارضة السورية

وكالات 19 يونيو 2013 10:33

قالت صحيفة "ديلي ميل" اليوم الأربعاء، إن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، تخلى عن خططه لتسليح المعارضة السورية، وأطلق نداءً غير عادي للقادة الأمنيين والعسكريين في سوريا لإثارة انقلاب ضد الرئيس بشار الأسد.


وقالت: "إن كاميرون وبقية قادة دول مجموعة الدول الصناعية الـ 8 الكبرى، اتفقوا بنهاية قمتهم في إيرلندا الشمالية، على إطلاق محاولة دبلوماسية جديدة للإطاحة بالرئيس الأسد من خلال تقديم عروض لرفاقه تضمن بقاءهم في مناصبهم بالجيش والأجهزة الأمنية والحكومة إذا تحركوا ضده بانقلاب".


وأضافت أن كاميرون تعهد بالحفاظ على مستقبل الجيش وقوات الأمن في سوريا بعد سقوط نظام الرئيس الأسد، وتمكن من إقناع قادة دول مجموعة الـ 8، بما في ذلك روسيا، التوقيع على إعلان ينص على أن سوريا بحاجة إلى حكومة انتقالية تحظى على قبول شعبها.


وأشارت الصحيفة، إلى أن دبلوماسيين أكدوا أن الفقرة التي وردت بالبيان الختامي لقمة مجموعة الـ 8 حول سوريا وتنص على "ضرورة الحفاظ على مؤسسات الخدمات العامة أو إصلاحها، بما في ذلك القوات العسكرية والأجهزة الأمنية"، هي "رسالة مباشرة إلى قادة الجيش وقوات الأمن في سوريا بأنه لن يتم عزلهم من مناصبهم في حال تحركوا للإطاحة بالرئيس الأسد".


وقالت إن القادة الغربيين يأملون من وراء ذلك إقناع بعض المسؤولين بالنظام السوري الذين بدأوا يفقدون صبرهم مع رئيسهم، للتحرك ضده إذا اعتقدوا بأن مستقبلهم أصبح مؤمنًا.


وأضافت أن كاميرون، الذي ترأس قمة مجموعة الـ 8 في إيرلندا الشمالية، تراجع مسافة أبعد عن احتمال قيام بريطانيا بتوريد الأسلحة لجماعات المعارضة السورية بعد تلقيه تحذيرات من كبار مسؤوليه استبعدت احتمال أن يفوز باقتراع على مثل هذه الخطوة في مجلس العموم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان