رئيس التحرير: عادل صبري 01:11 مساءً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الاقتتال في جنوب السودان يهدد مفاوضات إيغاد

الاقتتال في جنوب السودان يهدد مفاوضات إيغاد

العرب والعالم

اشتباكات جنوب السودان.. أرشيفية

الاقتتال في جنوب السودان يهدد مفاوضات إيغاد

وائل مجدي 28 أكتوبر 2014 20:49

جنوب سوداني مشتعل، حروب قوية بين الجيش والمتمردين، وحلول سياسة باتت مستحيلة، ففي الوقت الذي تسعى فيه مؤسسة "إيغاد" إلى ترتيب جولة مفاوضات سابعة بين الفريقين، اندلعت مواجهات جديدة في ولاية الوحدة.


وينذر تجدد الاشتباكات بين المتمردين والجيش بجنوب السودان، فشل المفاوضات التي من المقرر انطلاقها الأسبوع الجاري بالعاصمة الإثيوبية.


وكان قد أكد رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت، أمس، أن القوات الحكومية وقوات المتمردين اشتبكت في ولاية الوحدة، قبل أيام من موعد عقد محادثات بين الجانبين لإنهاء صراع مستمر منذ عشرة شهور في البلاد.


وأشار سلفا كير خلال افتتاح مؤتمر حكام الولايات الجنوبية في جوبا إلى أن قوات رياك مشار زعيم المتمردين لا تزال تنتهك اتفاقية وقف القتال، لافتا إلى أن الأحداث التي تشهدها البلاد خلفت أوضاعا أمنية وسياسية واقتصادية قد تستغرق وقتا أطول لمعالجتها.

وقال كير للقيادات المحلية في العاصمة جوبا "يجري قتال في بانتيو ونتوقع أن يندلع عمل مماثل في أجزاء أخرى من ملكال".


نفي المعارضة
وبدوره أكد لول رواي كوانج، المتحدث باسم المتمردين، وقوع القتال بالقرب من بناتيو عاصمة ولاية الوحدة. لكنه نفى أن تكون قوات مشار هي الطرف البادئ، نافيا أن المتمردين يعدون لمهاجمة ملكال.

 

وقال كوانج إن كير "يحاول فقط الدفاع عن قواته من خلال اتهامنا أولا حتى يستطيع أن يوجه لنا اللوم حينما يشن هجمات".


ونزح أكثر من مليون شخص عن ديارهم منذ ديسمبر حينما اندلع القتال بين القوات التي تؤيد سلفا كير والجنود الموالين لمشار.

 

وقال فيليب أجوير، المتحدث باسم الجيش، إنَّ قوات المعارضة تتحرك صوب حقول النفط في ولاية الوحدة. وهو ما ينكر المتمردون وقوعه.


وتضررت حقول النفط في ولاية الوحدة خلال المعارك السابقة وهو ما خفض الإنتاج ليصل إلى نحو 160 ألف برميل يوميًا.

 

وملكال هي العاصمة الإقليمية لولاية أعالي النيل. وهي واحدة من منطقتين تنتجان النفط في جنوب السودان.


مفاوضات إيغاد
وبدأت وساطة "الهيئة الحكومية للتنمية بدول شرق أفريقيا" (إيغاد)، الاثنين، مشاورات بشأن الجولة السابعة من مفاوضات طرفي النزاع في جنوب السودان بمقر اللجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة (مقر انعقاد المفاوضات في أديس أبابا).

 

ومن المتوقع أن تفضي هذه المشاورات إلى الإعلان عن الجلسة الافتتاحية للجولة السابعة من المفاوضات خلال اليومين المقبلين.


ومنذ 23  يناير الماضي، ترعى "إيغاد"، برئاسة وزير الخارجية الإثيوبي السابق، وسفيرها الحالي في الصين، سيوم مسفن، مفاوضات في العاصمة الإثيوبية بين حكومة جنوب السودان والمعارضة.


الاقتتال في جنوب السودان يهدد مفاوضات إيغاد

ومن جانبه دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، طرفي الصراع (الحكومة والمتمردون) في جنوب السودان إلى ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في بلادهم من أجل أن ينعم الشعب بموارده النفطية، مشيدا بجهود "الهيئة الحكومية للتنمية بدول شرق أفريقيا" (إيغاد(.


وحثَّ كي السودان وجنوب السودان إلى حل القضايا العالقة والمتعلقة بمنطقة أبيي.


ووقع ممثلون عن السودان وجنوب السودان في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في 20 يونيو 2011، اتفاقًا لجعل منطقة أبيي المتنازع عليها منزوعة السلاح، وتشكيل إدارة مشتركة للمنطقة من جانب السودان وجنوب السودان.


وكان من المفترض أن يجرى استفتاء لأهل أبيي بالتزامن مع استفتاء الجنوب في يناير 2011 إلا أن الاختلاف حول أهلية الناخب عطل الخطوة حيث يتمسك الشمال بمشاركة قبائل المسيرية البالغ عددهم حوالي 450 ألف مواطن في الاستفتاء، بينما يطالب الجنوب بأن يقتصر التصويت على قبيلة دينكا نقوك المتحالفة معه ويقدر عدد أفرادها بحوالي 200 ألف مواطن.


وبشأن الأوضاع في السودان، توقع بان كي مون أن تقوم المبادرة التي أطلقها الرئيس البشير والمتمثلة في الحوار الوطني بالتعامل مع المشكلات السياسية وخلق مناخ موات للحوار.


وترفض غالبية أحزاب المعارضة والحركات المسلحة دعوة الحوار التي أطلقها البشير في وقت سابق العام الجاري، وتشترط لقبولها إلغاء القوانين المقيدة للحريات ووقف الحرب وتشكيل حكومة انتقالية تشرف على صياغة دستور دائم وإجراء انتخابات حرة ونزيهة.


وتشهد دولة جنوب السودان منذ ديسمبر 2013، صراعًا دمويًا على السلطة بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة بقيادة ريك مشار النائب السابق للرئيس سلفاكير ميارديت، ولم تنجح مفاوضات السلام التي جرت خلال الفترة الماضية في أديس أبابا، في وضع نهاية للعدائيات بين الطرفين والتوصل لصيغة لتقاسم السلطة حتى الآن.


أقرأ أيضًا:

جنوب السودان.. دية القتيل فتاة

الري: انتهينا من مسودة التعاون مع جنوب السودان

مغازي: توقيع اتفاقية تعاون بين مصر وجنوب السودان قريبا

ري جنوب السودان: حل قريب لمشكلة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا

فيديو.. سفير جنوب السودان: لا يمكن أن نوقع بمصر الضرر

مقتل 20 جنديا في اشتباكات مع رعاة بجنوب السودان

دعم أوروبي بـ5 ملايين دولار للاجئي إثيوبيا

بدء قمة لرؤساء "إيجاد" في جوبا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان