رئيس التحرير: عادل صبري 03:09 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

إيصال 70 طنا من المواد العذائية لأسر يحاصرها داعش بالأنبار

إيصال 70 طنا من المواد العذائية لأسر يحاصرها داعش بالأنبار

العرب والعالم

محافظة الانبار

إيصال 70 طنا من المواد العذائية لأسر يحاصرها داعش بالأنبار

الأناضول 26 أكتوبر 2014 11:40

قال عبد الحكيم الجغيفي، قائم مقام حديثة بمحافظة الأنبار، اليوم الأحد، إن وزارة الهجرة والمهجرين العراقية أوصلت 70 طنا من المواد الغذائية للأسر المحاصر بعناصر "داعش" الإرهابي في غرب الرمادي.

 

وأوضح الجغيفي، أن "وزارة الهجرة العراقية أوصلت 70 طنا من المواد الغذائية الى الأسر النازحة والمهجرة والأهالي في قضاء حديثة (180كم غرب الرمادي)، التي حاصرتها عناصر تنظيم داعش الإرهابي قرابة شهر بعد سيطرتهم على مدينة هيت".
 

وأضاف الجغيفي أن "المواد الغذائية وصلت بواسطة الجسر الجوي بين بغداد والأنبار إلى قاعدة عين الأسد في ناحية البغدادي (90 كم غرب الرمادي)، لافتا إلى أن "هذه المساعدات سوف يتم توزيعها الى الأسر النازحة والمهجرة وأهالي قضاء حديثة من أصحاب الدخل المحدود".
 

وأكد الجغيفي أن "تجار قضاء حديثة وصلت بضائعهم بواسطة الجسر الجوي الى القضاء، وتم تزويد المحال التجارية والأسواق بهذه البضائع من المواد الغذائية والمستلزمات الضرورية الأخرى التي يحتاجها أهالي حديثة في حياتهم اليومية إضافة الى مدافئ كهربائية بكميات كبيرة".
 

وتخضع مدنية الفلوجة، وناحية الكرمة، وأحياء من مدينة الرمادي ومناطق أخرى بمحافظة الأنبار ذات الغالبية السنية، منذ مطلع العام الجاري، لسيطرة "داعش"، ومسلحين موالين له من العشائر الرافضة لسياسة رئيس الحكومة العراقية السابق نوري المالكي التي يصفونها بـ"الطائفية".
 

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون عن مقتل العشرات من "داعش" يوميا دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من "داعش"؛ جراء القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام، غير أن الأخير يعلن بين الحين والآخر سيطرته على مناطق جديدة في كل من سوريا والعراق رغم ضربات التحالف الدولي ضده.
 

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ "داعش"، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراقوسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة"، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان