رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

داعش تضرب سوق الصرافة في الأردن

داعش تضرب سوق الصرافة في الأردن

العرب والعالم

سوق الصرافة في الأردن

داعش تضرب سوق الصرافة في الأردن

وكالات 24 أكتوبر 2014 12:30

قال رئيس جمعية الصرافيين الاردنيين علاء ديرانية إن اداء قطاع الصيرفة في بلاده دخل في حالة ركود بسبب الاضطرابات التي تشهدها المنطقة وخاصة بعد توجيه قوى التحالف الدولي ضربات جوية ضد " داعش " والتنظيمات الاخرى في سوريا والعراق.

وأضاف ديرانية أنه لا توجد حركات تذكر على العملات في سوق الصرافة المحلي متأثرا بالاوضاع المحيطة والهجمات ضد تلك التنظيمات مشيرا الى ان الأوضاع من سيء لأسوأ.

وقال رئيس جمعية الصرافيين الاردنيين علاء ديرانية  إن شركات الصرافة تعاني  بسبب تراجع نشاطها بشكل ملحوظ، موضحا ، باستثناء الطلب على الدينار الاردني فان الركود طال مختلف العملات .

ولم يحدد ديرانية نسبة التراجع التي اصابت القطاع منذ بدء الحرب على داعش، كما يصعب تقدير حجم الخسائر التي لحق بالشركات.

ويرتبط الدينار بالدولار الأميركي  منذ عام 1995 عند سعر وسطي 709 فلسا للدولار، بهدف تحقيق درجة أكبر من الاستقرار في سعر صرف الدينار.

واوضح ان شركات الصرافة تترقب بشدة نهاية العام الحالي، على أمل أن تتحسن الأوضاع والا فإنها  ستضطر لاتخاذ اجراءات لمواجهة انخفاض الطلب على العملات وتراجع السوق ومن ذلك امكانية تقليص العمل والاستغناء عن موظفين.

ويعتبر قطاع الصرافة رديفا للبنوك في الاردن من حيث توفير العملات امام المتعاملين بها وكذلك رفد الخزينة بالايرادات من خلال ما تدفعة الشركات من ضرائب ورسوم وغيرها .

وقال البنك المركزي الاردني في تقرير صدر عنه مؤخرا حول الاستقرار المالي ان عدد شركات الصرافة العاملة في الاردن بلغ 141 شركة اضافة الى اكثر من 90 فرعا لها في مختلف المناطق داخل البلاد .

واشار " المركزي " الى ان رؤوس اموال شركات الصرافة في الاردن بلغ 60 مليون دينار ( 84.6 مليون دولار) في نهاية العام الماضي وإناجمالي مشترياتها من العملات الاجنبية بلغ للعام 2013 حوالي 5.41 مليار دينار ( 7.62 مليا دولار ) وبلغت مبيعاتها من العملات الاجنبية 5.43 مليار دينار ( 7.66 مليار دولار ) .

ويعود تحديد قيمة تعاملات شركات الصرافة بالعملات الاجنبية شراء ومبيعا الى البنك المركزي الذي يعلنها بعد عدة أشهر من انقضاء العام السابق.

ومنذ تدهور الاوضاع في المنطقة شددت شركات الصرافة رقابتها على تحويلات الأموال من الخارج الى الاردن، إعمالا لقانون مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب والتعليمات الصادرة بموجبه وذلك لتفادي تحويلات مالية مشبوهة من خلال عمليات الصيرفة.

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان