رئيس التحرير: عادل صبري 01:16 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

5 دول عربية في مرمى النفوذ الإيراني

 5 دول عربية في مرمى النفوذ الإيراني

العرب والعالم

خامنئي وبشار - أرشيفية

5 دول عربية في مرمى النفوذ الإيراني

وائل مجدي 23 أكتوبر 2014 14:07

معارك طاحنة، قتلى وجرحى، ثورات تعود إلى الوراء، وربيع عربي تحول لخريف، ومخطط شيعي صفوي إيراني بعبث في المنطقة العربية.

تسعى إيران إلى بسط نفوذها في الشرق الأوسط، تنفيذا لمخططها الشيعي، ونجحت بالفعل في إيجاد بيئات خصبة لمدها الصفوي في الداخل العربي، فعبر دعمها للميلشيات المسلحة بالمال والسلاح، تحولت دول عربية إلى ساحات حرب، أصبح للطرف الشيعي فيها وجود قوي.


اليمن، سوريا، العراق، السعودية، لبنان، دول خمس أصبح ﻹيران نفوذ قوي داخلها، سواء كانت هذه النفوذ عسكرية كما في اليمن والعراق وسوريا ولبنان، أو ثقافية كما في السعودية، ومازالت إيران تعبث في المنطقة وتسعى لتمديد نفوذها ومخططها عبر دول الشرق الأوسط برمته.


اليمن


تعتبر اليمن حاليا من أكبر الساحات العربية التي أصبحت مرتعا للنفوذ الإيراني، وتقود إيران التحركات العسكرية التي تشهدها اليمن عن طريق دعم الحركات الشيعية والحركات الانفصالية، حتى أصبحت اليمن ساحة حرب مشتعلة.


يمتد المد الإيراني في اليمن عبر الطائفة الشيعة والتي تمثل الأقلية، ويغلب عليهم المذهب الزيدي، وتقدر نسبتهم بحوالي 30 % من إجمالي السكان، كما يوجد في اليمن شيعة إسماعيلية، يبلغ عددهم نحو بضعة آلاف.


ويتركز الزيديون في مناطق شمال البلاد، مثل صنعاء وصعدة وحجّة وذمار، أما الإسماعليون، والذين يعرفون بـ "المكارمة"، فيسكنون مناطق في شمال اليمن مثل حراز، وفي غرب صنعاء مثل مناخة، وللزيدية مساجدهم ومراكزهم العلمية في العاصمة صنعاء، وفي محافظة صعدة (شمال غربي البلاد).


وتقود إيران الحرب الدائرة في اليمن عن طريق جماعة أنصار الله الشيعية المعروفة باسم جماعة الحوثي، التي تخوض بدعم إيران حروبا قوية للسيطرة على العديد من المحافظات.


واستطاعت الجماعة الحوثية السيطرة على محافظة "صعدة" مركزهم الرئيسي في الشمال، وعلى العاصمة صنعاء، واستولوا على مقرات الحكومة والجيش والمؤسسات الاقتصادية والنفطية.


كما سيطر الحوثيون على محافظة عمران ومحافظة الحديدة وميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر، وأحكمت الجماعة سيطرتها على محافظة إب وذمار والجوف والمحويت، وأجزاء من محافظة مأرب (منطقة النفط) وتخوض الجماعة معارك مسلحة لبسط سيطرتها على تعز، ومدينة البيضاء.


وبحسب المراقبون، تدعم إيران الحراك الجنوبي الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن.


سوريا


حروب قوية تشهدها سوريا بين النظام السوري والمعارضة، خلفت مئات الآلاف من القتلى والجرحى، وتدعم إيران نظام بشار الأسد وتمده بالدعم، لما لها من نفوذ قوي في الداخل السوري.


الطائفة الشيعية تمثل حوالي 10 % من عدد سكان سوريا، ويتركز تواجد الشيعة في سوريا بمناطق ريف حماة ومدينة السلمية ومحافظة إدلب بمدن الفوعة وکفریا وقرى حلب بنبل والزهراء وبمدينة حمص، كما يتواجدون في حي الأمين والجورة في دمشق القديمة وتوجد أعداد قليلة في بصرى والرقة والساحل.


إيران وسوريا حليفان إستراتيجيان، وقدمت إيران دعما كبيرا للحكومة السورية في الأزمة السورية، بما في ذلك الدعم اللوجستي والتقني والمالي وتدريب الجيش السوري وإرسال بعض القوات المقاتلة الإيرانية لسوريا.


صرح بعض القادة الإيرانيين بأن سوريا هي "المحافظة رقم 35" الإيرانية، وأن بشار جعل من بلده جدارا واقيا ضد نفوذ السعودية والولايات المتحدة، وتعتبر إيران بقاء النظام السوري ضمانا لمصالحها الإقليمية.


أجهزة الأمن والاستخبارات الإيرانية قدمت المشورة والمساعدة العسكرية لسوريا من أجل الحفاظ على بشار الأسد في السلطة.


شملت المساعدات التدريب والدعم التقني والقوات المقاتلة، في ديسمبر 2013 كان يقدر عدد المقاتلين الإيرانيين في سوريا بما يقارب عشرة آلاف مقاتل.


اتخذت قوات حزب الله اللبناني المقاتلة بدعم طهران أدوارا قتالية مباشرة منذ عام 2012، ما سمح للأسد بتحقيق التقدم على المعارضة.


في عام 2014، وبالتزامن مع مؤتمر جنيف 2 للسلام في الشرق الأوسط، كثفت إيران دعمها لبشار الأسد.


ومازال نظام الأسد يقود معارك قوية ضد المعارضة بمساعدة إيرانية، وكشفت تقارير أن بشار الأسد يسيطر على 25% إلى 40% من سوريا.


السعودية


تعتمد إيران على شيعة المملكة في بسط نفوذها في الداخل السعودي، ويتركز الشيعة في المنطقة الشرقية من المملكة وتعتبر المركز الرئيسي للشيعة في السعودية، ومن محافظات المنطقة الشرقية التي يشكل الشيعة أغلبية فيها محافظة القطيف ومحافظة الأحساء.


وكذلك لهم وجود في المدينة المنورة ويتمركز الإسماعليون في منطقة نجران، في الجنوب والزيدية في الجنوب، وبالخصوص عسير وجيزان ونجران والغرب جدة وينبع، ويقدر البعض عدد الشيعة في السعودية بحوالي ثلاثة ملايين ونصف.


التمدد الإيراني في المملكة السعودية يتمثل في سيطرة ثقافية على شيعة السعودية، خصوصا مع ارتباط شيعة المملكة العربية السعودية بعلماء إيران المتكرس في أدبيات وتصريحات شيعة البلدين.


يحرص شيعة المملكة على تزيين حوائط منازلهم بصور الخميني، مع رفعهم لصوره في مظاهراتهم بين الفينة والأخرى.


ويقوم شيعة المملكة بتنشئة الأبناء على الاقتداء التربوي والعقدي بالخميني وأطروحاته الفكرية والعقدية.


العراق


تعد العراق أكبر ساحات إيراني" target="_blank">النفوذ الإيرانية في الشرق الأوسط، إذ يمثل الشيعة في العراق حوالي 60%- 65%، ولم يكن للمد الإيراني أثر قوي في عهد الرئيس العراقي صدام حسين.


استمرت إيران في دعم أحزاب شيعية تنادي بسيادة الطائفة الشيعية كحزب الدعوة في العراق في عهد الرئيس صدام، حتى استعانت الولايات المتحدة بإيراني" target="_blank">النفوذ الإيراني في غزو العراق وقام الاحتلال أمريكي بجلب نظام شيعي موال بالكامل لإيران.


بعد سقوط صدام بدأت إيران بتشكيل مليشيا موالية لها وخلق زعامات ومرجعيات قادت هذه المليشيا لتصفية وإقصاء السنة وتفريغ مناطق واسعة وخصوصا في بغداد من الوجود السني عن طريق القتل على الهوية وتدمير المنازل والتهجير القسري كمثل جيش المهدي وفيلق بدر وقوات المغاوير في وزارة الداخلية.


تدعم إيران بقوة فكرة تقسيم العراق لفيدراليات كنواة لانفصال كلي بحيث يصبح الجنوب العراقي شبة دول شيعية سيكون لإيران فيها السيادة الحقيقية.


عرف رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي الشيعي بالولاء الكامل لإيران طوال فترة ولايته، ويسير رئيس الوزراء العراقي الحالي حيدر العبادي (شيعي) على خطى المالكي، واستهل أولى زيارته الرسمية لإيران.


وتدعم إيران القوات الشيعية والقوات الكردية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.


لبنان


استطاعت إيران الوجود بقوة في لبنان عبر الطائفة الشيعية التي تمثل حوال ثلث عدد السكان، ويتركز الشيعة في مناطق جنوب لبنان، والبقاع، والضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية، بيروت.


يوجد للشيعة محاكمهم الخاصة التي تُعنى بقضايا الأحوال الشخصية، كما أن لهم مساجدهم وحسينياتهم ومدارسهم الدينية.


الوجود الإيراني في لبنان واضح في حزب الله الذي أصبح يأخذ رأيه في تعيين رئيس الجمهورية، وحزب الله وهو حزب شيعي أنشأته إيران وأعلنوه كحام للمصالح الإيرانية في تلك المنطقة.


ويضمن حزب الله بقاء قوة إيرانية في عمق المنطقة لظروف عديدة ومختلفة في لبنان، ويلتزم حزب الله اللبناني بمبادئ الثورة الإسلامية في إيران، ويعتقد بولاية الفقيه، إذ يتخذ منتسبو الحزب وأنصاره من الولي الفقيه مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي، مرجع تقليد لهم.


اقرأ أيضا:


 

إيرانيون-يرصد-النفوذ-الإيراني-بالمنطقة-العربية">العرب والإيرانيونإيرانيون-يرصد-النفوذ-الإيراني-بالمنطقة-العربية">.. يرصد إيراني" target="_blank">النفوذ الإيراني بالمنطقة العربية

العراق">روحاني يهاجم واشنطن لعجزها عن دعم العراق

إيران-تعتقل-جواسيس-قرب-مفاعل-بوشهر-النووي">إيران تعتقل جواسيس قرب مفاعل بوشهر النووي

الإيكونوميست: ربّما كان بشار الأسد أضعف مما يُظنّ

تقدم الحوثيين كابوس السعوديين

إيران-قبلة-العبادي-الأولى">على خطى المالكيإيران-قبلة-العبادي-الأولى">.. إيران قبلة العبادي الأولى

إيران-أخطر-على-إسرائيل-من-داعش">نتنياهوإيران-أخطر-على-إسرائيل-من-داعش">: إيران أخطر على إسرائيل من إيران-أخطر-على-إسرائيل-من-داعش">"داعشإيران-أخطر-على-إسرائيل-من-داعش">"

إيران-دولة-طائفية">الإماراتإيران-دولة-طائفية">: مصر رمانة ميزان المنطقة وإيران دولة طائفية

إيران-ندعم-الحوثيين-في-ثورتهم-النضالية-باليمن">إيرانإيران-ندعم-الحوثيين-في-ثورتهم-النضالية-باليمن">:ندعم الحوثيين في ثورتهم النضالية باليمن


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان