رئيس التحرير: عادل صبري 04:14 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

أمريكا تجسّست على "ميدفيديف" في لندن

قبل أربع سنوات..

أمريكا تجسّست على "ميدفيديف" في لندن

يو بي آي 17 يونيو 2013 14:37

كشفت وثائق مسرّبة أن جواسيس تابعين لوكالة الأمن القومي الأمريكي يعملون في بريطانيا، اعترضوا اتصالات سرية للرئيس الروسي السابق، ديمتري ميدفيديف، خلال مشاركته في قمة مجموعة العشرين التي استضافتها لندن قبل 4 سنوات.

وقالت صحيفة (الجارديان) اليوم الاثنين، إن تفاصيل اعتراض اتصالات ميدفيديف جمعتها وكالة الأمن القومي الأمريكي في وثيقة سرية وتقاسمتها مع مسؤولين بارزين من بريطانيا واستراليا وكندا ونيوزيلندا، وقام بتسريبها الموظف السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (سي آي إيه) إدوارد سنودين.

 

وأشارت إلى أن الوثيقة المسّربة، التي اطلعت عليها، تبيّن أن الوكالة الأمريكية "اعتقدت أنها قد تكون اكتشفت تغيراً في طريقة الاتصالات المعتادة بين القيادة الروسية".

وأضافت الصحيفة أن الكشف يؤكد أهمية مركز التجسّس الأمريكي في القاعدة الجوية البريطانية (مينويث) في بلدة هاروغيت بمقاطعة يوركشاير الشمالية، حيث يعمل المئات من محللي وكالة الأمن القومي الأمريكي إلى جانب ضباط اتصال من جهاز أمن التنصّت البريطاني المعروف باسم (مركز قيادة الاتصالات الحكومية).

وقالت إن الوثيقة المسرّبة تمت صياغتها في اغسطس 2009، بعد 4 أشهر من زيارة ميدفيديف إلى لندن للمشاركة في قمة مجموعة العشرين التي استضافها رئيس الوزراء البريطاني السابق، جوردون براون، في لندن.

وأضافت الصحيفة أن وكالة الأمن القومي الأمريكي اعترضت اتصالات الوفد المرافق لميدفيديف يوم وصوله إلى لندن في الأول من ابريل 2009.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان