رئيس التحرير: عادل صبري 08:43 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

عودة الهدوء إلى "تقسيم" وقطارات إسطنبول

عودة الهدوء إلى "تقسيم" وقطارات إسطنبول

يو بي آي 17 يونيو 2013 10:25

عاد الهدوء صباح اليوم الاثنين، إلى ميدان تقسيم في إسطنبول الذي أعيد فتحه أمام المشاة بعد ليلة شهدت توترًا، فيما دعت نقابات عمالية إلى الإضراب احتجاجًا على عنف الشرطة تجاه المتظاهرين.

 

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "زمان" أن ميدان تقسيم أعيد فتحه أمام المارة صباح اليوم الاثنين، بعد أن كانت الشرطة حاصرته وأغلقت محطة قطار الأنفاق فيه ومنعت حركة المرور أمس.

 

وقد أعيد فتح محطة قطار الأنفاق وسمح للمشاة بالدخول غير أن السيارات لا تزال ممنوعة من المرور.

 

وكانت الشرطة التركية اقتحمت متنزه جيزيه بميدان تقسيم الذي يقيم فيه المحتجون اعتصامهم في اسطنبول ليل السبت واستخدمت خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع وعمدت إلى إزالة الخيم التي نصبت فيه، فيما عملت الجرافات على اقتلاع العوائق التي وضعها المحتجون.

 

واستمرت المواجهات المتقطعة طوال يوم أمس الأحد بين الشرطة والمحتجين فيما حاصرت الشرطة ميدان تقسيم لمنع المتظاهرين من العودة بعد أن دعوا إلى التجمع بعد ظهر أمس.

 

وأعلنت نقابة المحامين في إسطنبول أمس أن الشرطة اعتقلت حتى مساء السبت 350 شخصًا منذ بدء الاحتجاجات.

 

إلى ذلك، دعت نقابات عمالية عدة يصل عدد المنتمين إليها إلى حوالي مليون شخص إلى تنفيذ إضراب ليوم واحد الاثنين احتجاجًا على عنف الشرطة تجاه المتظاهرين.

 

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد حشد عشرات الآلاف من مناصريه يوميّ السبت والأحد في أنقرة وإسطنبول في خطوة اعتبرت استعراضًا للقوة في مواجهة تظاهرات المعارضة.

 

وكان أردوغان عقد ليل الخميس اجتماعًا مع ممثلين عن المتظاهرين تعهد خلاله بتعليق مشروع تدمير المتنزه لإقامة ثكنات تاريخية على الطراز العثماني مكانه، بانتظار صدور قرار عن المحكمة حيال هذا الأمر، معلنًا التخلي عن المشروع بحال رفض المحكمة له وإجراء استفتاء حوله في حال وافقت عليه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان