رئيس التحرير: عادل صبري 11:00 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مظاهرة بالآلاف تأييدًا لـ أردوغان بإسطنبول

مظاهرة بالآلاف تأييدًا لـ أردوغان بإسطنبول

أ ف ب 16 يونيو 2013 18:28

توافد عشرات الآلاف من أنصار رئيس الوزراء التركي رجب طيب أروغان الأحد إلى حديقة في إسطنبول للاستماع إلى زعيمهم والرد على التظاهرات المعارضة للحكم المستمرة منذ أكثر من أسبوعين.

 

وقام انصار أروغان الذين نقلتهم مئات الحافلات البلدية والخاصة إلى هذه الحديقة الضخمة على طريق مطار إسطنبول، بالتلويح بالأعلام التركية ورايات حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وغالبية هؤلاء المتظاهرين الداعمين لأردوغان هم من الرجال لكن بينهم أيضًا نساء بعضهن غير محجبات.

وامتلأت مداخل المدينة على مسافة كيلومترات عدة من الحديقة التي من المتوقع أن يلقي أردوغان فيها كلمة اعتبارًا من الساعة 15،00 ت غ.

وهتف أنصار أروغان "يجب كسر الأيدي التي تمتد إلى الشرطة"، و"الشرطة هنا، أين اللصوص؟" كما أطلقوا هتافات التكبير.

وقال رجل أربعيني متحدر من منطقة ريزه طالبًا عدم كشف اسمه كونه موظفا رسميًا "نشارك في هذا التجمع لنظهر وحدة البلاد، أنتم ترون، عددنا سيبلغ المليون ولن يقع حادث واحد هناك (في ساحة تقسيم)، هناك 5 آلاف شخص وثمة اعمال عنف".

وانتقد عثمان يلمظ الذي يمارس مهنة حرة اداء وسائل الإعلام قائلاً: "في كل أوروبا، تحصل حوادث مماثلة، لكن أنتم، وسائل الإعلام، لا تأتون على ذكرها بتاتا"، وكرر الانتقادات المعهودة من جانب الحكومة لوسائل الإعلام الأجنبية متهمًا إياها بالتضليل.

وأضاف يلمظ "قبل 10 سنوات، عندما كنا نذهب إلى مفوضية الشرطة أو إلى أي مؤسسة عامة، كان الخوف ينتابنا الآن، الناس لم يعودوا يشعرون بالخوف، بل باتوا يحتسون الشاي مع الموظفين الحكوميين"، وذلك في إشارة إلى الانقلابات العسكرية التي طبعت تاريخ تركيا المعاصر.

وكانت الاحتجاجات غير المسبوقة ضد رئيس الوزراء التركي انطلقت في 31 مايو إثر قمع الشرطة بعنف لمحتجين على مشروع لتعديل ساحة تقسيم في إسطنبول.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان