رئيس التحرير: عادل صبري 03:17 مساءً | الخميس 26 أبريل 2018 م | 10 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تليجراف: الدول الثلاث الكبرى تغضب على "الأسد"

لتجاوزه الخطوط الحمراء..

تليجراف: الدول الثلاث الكبرى تغضب على "الأسد"

مصر العربية - متابعات 15 يونيو 2013 11:53

<a class=المعارضة السورية - ارشيف" src="/images/news/560261c0730350291b225306a47e1898.jpg" style="width: 600px; height: 350px;" />نشرت صحيفة "ديلي تليجراف" اليوم السبت، موضوعا تحت عنوان "بريطانيا وأمريكا وفرنسا في محادثات عاجلة لتسليح المعارضة السورية".

 

وتتناول الجريدة بالتحليل أهم المؤثرات التي دفعت الدول الثلاث الكبري إلى المحادثات العاجلة لمناقشة إمداد المعارضة السورية بأسلحة أكثر تقدمًا لمواجهة نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وترى الجريدة أن الإعلان الأمريكي الأخير عن قيام نظام الأسد باستخدام أسلحة كيميائية وعلى وجه التحديد الأدلة التي حصلت عليها واشنطن من فرنسا باستخدام غاز السارين السام في بعض المواقع مثل حجر الزاوية في تغيير الموقف الأمريكي بعدما تعدى النظام السوري ما وصفتها واشنطن بعدة خطوط حمراء.

 

ونقلت الجريدة تصريحات ويليام هيج، وزير الخارجية البريطاني ، التي قال فيها "نقوم بمباحثات عاجلة مع أمريكا وفرنسا ودول أخرى منها أعضاء مجموعة الثمانية الكبار حول الموقف المطلوب تبنيه من المجتمع الدولي".

 

وتتوقع الجريدة مواجهة دبلوماسية قوية بين كل من أمريكا وفرنسا وبريطانيا من جانب وروسيا من جانب آخر خلال اجتماعات مجموعة الثمانية الكبار في إيرلندا الشمالية الأسبوع المقبل.

 

وتعرج الجريدة على موقف آخر ترى أنه أثر بشكل كبير على الموقف الغربي وهو ما أكده رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، من توسع الجماعات المسلحة الإسلامية التي تقول إنها مرتبطة بالقاعدة في سوريا،

 

ويخشى كاميرون من تمكن هذه الجماعات من الحصول على أسلحة كيميائية من مخازن الجيش النظامي السوري إذا سيطرت على مواقع استراتيجية.

 

ونقلت الجريدة عن السيناتور جون ماكين، عضو الكونجرس الأمريكي عن الحزب الجمهوري وصفه لموقف بلاده من التطورات في سوريا بأنه موقف مخجل.

 

وقال مكين "بالنسبة إلينا فنحن نتابع السوريين يذبحون ونسائهم تغتصب بطريقة همجية والروس وحزب الله يتورطون في القتال بشكل مباشر بينما نحن نتحدث عن تسليح المعارضة بأسلحة خفيفة...إنه جنون".

 

وتخلص الجريدة إلى أن نقل أسلحة وجنود أمريكيين إلى شمال الأردن لا يعني نية واشنطن التدخل عسكريًا بشكل مباشر حسب ما قال مسؤولون في البيت الأبيض لكن الجريدة قالت إن الحكومة البريطانية عندما تلقت أسئلة حول فرض منطقة حظر جوي في سوريا أجابت "لا شيء مستبعد حاليًا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان