رئيس التحرير: عادل صبري 10:57 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شرطة غزة تنشر قواتها استعدادا لوصول "حكومة الوفاق"

شرطة غزة تنشر قواتها استعدادا لوصول "حكومة الوفاق"

09 أكتوبر 2014 07:10

انتشرت قوات شرطية وأمنية تابعة لوزارة الداخلية في قطاع غزة، منذ ساعات الصباح الأولى على المفترقات الرئيسية، لتأمين زيارة حكومة التوافق.

وتصل الحكومة صباح اليوم الخميس إلى قطاع غزة، برئاسة رئيس الوزراء رامي الحمد الله، في أول زيارة لها منذ تشكيلها في يونيو الماضي.


 

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية إياد البزم لوكالة الأناضول إن الأجهزة الأمنية على أهبة الاستعداد الكامل لتأمين الزيارة، وحمايتها.


 

وأضاف أن الاجتماع الحكومي سيعقد في منزل الرئيس الفلسطيني محمود عباس غرب غزة، الذي ظل طوال فترة الانقسام بين حركتي فتح وحماس (2007-2014)، يخضع لحراسة الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة حماس السابقة.


 

وأكد البزم أنه من المقرر وصول رئيس الوزراء، رامي الحمد الله، وجميع وزرائه إلى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون "إيريز"، صباح اليوم وذلك لعقد جلسة مجلس الوزراء في القطاع لأول مرة منذ تشكيل الحكومة في يونيو الماضي.


 

وقال مفيد الحساينة وزير الأشغال والإسكان في حكومة التوافق الفلسطينية، لوكالة الأناضول إنه من المقرر أن تبحث الجلسة التحضيرات الجارية لإعادة إعمار قطاع غزة، وآثار ما خلفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة، وملف الموظفين التابعين لحكومة غزة السابقة، وغيرها من الملفات.


 

وستكون هذه المرة هي الأولى التي تجتمع فيها حكومة التوافق بكامل وزرائها حضوريا منذ تشكيلها في الثاني يونيو الماضي.


 

ودأبت الحكومة على عقد اجتماعاتها عبر تقنية الأقمار الصناعية "الفيديو كونفرنس، في ظل منع السلطات الإسرائيلية منح وزراء قطاع غزة، التصاريح اللازمة للسفر إلى الضفة الغربية. وتضم حكومة التوافق الفلسطينية، 18 وزيرا، بينهم 5 من قطاع غزة، (أحدهم مقيم في رام الله).


 

ووزراء قطاع غزة، هم: زياد أبو عمرو (نائب رئيس الحكومة، ووزير الثقافة "مقيم في رام الله")، ومأمون أبو شهلا (وزير العمل)، ومفيد الحساينة (وزير الأشغال والإسكان)، وهيفاء الآغا(وزير شؤون المرأة)، وسليم السقا (وزير العدل).

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان