رئيس التحرير: عادل صبري 04:12 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الحوثي لمنصور هادي: إرجع عن قرار بتعيين ابن مبارك وإلا

الحوثي لمنصور هادي: إرجع عن قرار بتعيين ابن مبارك وإلا

العرب والعالم

صورة لعبد الملك الحوثي

الحوثي لمنصور هادي: إرجع عن قرار بتعيين ابن مبارك وإلا

وكالات 08 أكتوبر 2014 19:47

أعلن عبد الملك بدر الدين الحوثي، زعيم جماعة أنصار الله رفضه القاطع لقرار الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى، تعيين الدكتور أحمد عوض بن مبارك رئيسا للوزراء، واتهم الرئيس بالرضوخ لإملاءات أمريكية بتعيين ابن مبارك.


وقال الحوثي في كلمة تلفزيونية، مساء اليوم، أن هناك أسماء كانت مطروحة أمام الرئيس وتم الاتفاق على استبعاد هذا الرجل مع آخرين لا تنطبق عليهم الشروط الواردة في اتفاق السلم والشراكة الوطنية الذي وقعته جميع المكونات السياسية وكان البعض من المرشحين تنطبق عليهم معظم الشروط ولكنهم ينتمون لأحزاب فتم أستبعادهم .
 

وأضاف أن الجدل استمر يوما بعد يوم وتأخر حسم المشكلة التي كان من الممكن حسمها في 3 أيام ولكن هناك من يسعى إلى إيصال الأمور لمستوى معين حتى يفرض الشخص الذي يريده وفوجئنا باتخاذ الرئيس القرار بعد التأكيد على استبعاد ابن مبارك.


وأشار إلى أن القرار اتخذه الرئيس مباشرة بعد لقائه بالسفير الأمريكي في صنعاء وهذا تدخل سافر في شئون البلد، قائلا: أن هذا الشخص مرشح من قبل السفارات الأجنبية وهذه مشكلة خطيرة، فبأي حق تمتلك البعثات الأجنبية فرض أي شخص لرئاسة الحكومة وكيف سيعمل هذا الشخص لصالح اليمن وهو يعرف من الذي أتى به .
وأكد أن اليمن بلد مستقل ولا يمتلك أي أجنبي أن يقرر من يكون رئيسا لحكومته كما أن موقف الجماعة كان واضحا بأنه لا ينبغي أن يتولى هذا الشخص رئاسة الحكومة.


وصعد الحوثي في نهاية كلمته التى استغرقت حوالى 70 دقيقة موقف الجماعة فطالب الشعب اليمنى بالخروج المشهود في العاصمة الساعة التاسعة صباحا كما خرج أيام ثورته العظيمة والتجمع إلى حين تحدد اللجنة المنظمة مكان التجمع والذي سيعلن في قناة المسيرة الناطقة باسم الجماعة .

وأوضح أنه سيترافق مع المسيرة خطوات هامة لم يفصح عنها ووصفها بأنها ستساهم في تصحيح هذا الخطأ.


ودعا الحوثي الرئيس اليمنى إلى التراجع عن قراره، قائلا: إنه ليس من العيب التراجع عن قرار خاطئ فهو ليس قرآنا ولا وحيا ويمكن مراجعة القرار أو الوصول إلى حل بديل أخر يصحح الأوضاع.

أقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان