رئيس التحرير: عادل صبري 02:06 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

كردستان: ندعم أهالي كوباني في مواجهة داعش

كردستان: ندعم أهالي كوباني في مواجهة داعش

العرب والعالم

اهالى كوبانى

كردستان: ندعم أهالي كوباني في مواجهة داعش

الأناضول 08 أكتوبر 2014 08:34

أعربت رئاسة إقليم شمال العراق، عن دعمها لأهالي مدينة عين العرب (كوباني)، شمالي سوريا، التي تتعرض منذ 15 سبتمبر الماضي لهجمات تنظيم داعش، وجددت دعوتها للمجتمع الدولي بمساعدة أهالي كوباني في مواجه هجمات داعش.

 


وقالت رئاسة الإقليم في بيان، إن "رئاسة الإقليم ومنذ بداية التهديدات وهجمات إرهابيي داعش على كوباني (عين العرب)، أعلنت عن دعمها لكوباني وأهالي غرب شمال الإقليم" (في إشارة الى المناطق الكردية في شمال سوريا.


وأضاف البيان أن "رئيس الإقليم مسعود بارزاني يتابع أوضاع النازحين والأوضاع هناك عن كثب، كما طالب في رسالته يوم 19 سبتمبر 2014، المجتمع الدولي بمساندة كوباني وحمايتها من هجمات الإرهابيين".

وتابع البيان قائلا إنه "بعد تركيز إرهابيي داعش هجماتهم على عين العرب (كوباني)، يؤكد السيد رئيس إقليم شمال العراق على الموقف ذاته ويطالب دول التحالف في حربها على داعش أن تقوم بمساعدة أهالي ومناضلي كوباني في مواجهة قوات تنظيم داعش الإرهابية".


وطالب بارزاني المجتمع الدولي بمساعدة النازحين الذين لجئوا إلى الحدود جراء تهديدات داعش الإرهابية، وقال إن رئاسة إقليم شمال العراق وشعب الإقليم، في المحنة التي تعيشها عين العرب (كوباني)، يؤكدون على دعمهم وتحالفهم مع الأخوة في عين العرب وغرب إقليم شمال العراق عموما".


وحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، فإنه نتيجة هجوم تنظيم داعش على عين العرب في شمال شرق محافظة حلب السورية، والمحاذية للحدود التركية، سيطر التنظيم على حوالي 380 قرية، وأدى ذلك إلى نزوح أكثر من 300 ألف شخص من أهالي المدينة والنازحين السوريين الذين كانوا قد لجأوا إلى المنطقة من قبل، هربا من المعارك الجارية بين القوات النظامية السورية وقوات المعارضة في مناطق مختلفة من البلاد.


وبموازاة تحركاته في العراق، يخوض مسلحو "داعش" معارك ضارية ضد قوات كردية، مدعومة بغارات جوية أمريكية، في محيط عين العرب.

وبدأ الطيران الحربي الأمريكي، في الثامن من أغسطس الماضي، شن غارات على مواقع لـ"داعش" في العراق، قبل أن يوسع تلك الغارات، ضمن تحالف دولي يضم دولا غربية وعربية، ليشمل توجيه ضربات للتنظيم في سوريا.

ويسيطر "داعش" على مساحات واسعة في الجارتين، العراق وسوريا، وأعلن في يونيو الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة"، وأعلن زعيمه أبو بكر البغدادي "خليفة للمسلمين"، وينسب للتنظيم قطع رؤوس رهائن لديه وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

 

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان