رئيس التحرير: عادل صبري 01:24 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أمريكا تعتزم تسليح المعارضة السورية بقذائف صاروخية ومورتر

أمريكا تعتزم تسليح المعارضة السورية بقذائف صاروخية ومورتر

واشنطن- رويترز 15 يونيو 2013 08:07

كشفت مصادر أمنية أمس الجمعة، أنه من المحتمل أن تتضمن الأسلحة التي سترسلها الولايات المتحدة لمقاتلي المعارضة في سوريا قذائف صاروخية ومورتر بعد أن وافق الرئيس باراك أوباما على تسليح مقاتلي المعارضة.

 

وكان البيت الأبيض قد اتهم قوات الرئيس بشار الأسد باستخدام أسلحة كيماوية وأعلن أمس الخميس أن الولايات المتحدة ستقدم مساعدات عسكرية مباشرة لمقاتلي المعارضة. وصرح مسؤول أمريكي بأن هذا يعني تزويدهم بأسلحة لأول مرة.

 

وصرح مصدران أمنيان أوروبيان بأن الولايات المتحدة ستعزز نوعية الأسلحة والذخيرة التي تقدمها دول أقليمية مثل السعودية وقطر لمقاتلي المعارضة بالإضافة إلى تقديم بعض من الأسلحة الثقيلة مثل القذائف الصاروخية.

 

وسيؤدي حصول مقاتلي المعارضة على مزيد من القذائف الصاروخية إلى زيادة قدرتهم على التصدي للعربات المدرعة الحكومية بل وللدبابات. وكان مقاتلو المعارضة قد منيوا بخسائر أمام القوات الحكومية السورية ومقاتلي حزب الله في الآونة الأخيرة.

 

ولكن مسؤولاً أمريكيًا قال إنه لا يتوقع أن تؤثر المساعدات الأمريكية الجديدة على مجريات الأحداث في سوريا على نحو خطير.

 

وأكدت المصادر ذاتها أنه لا توجد خطط لإرسال صواريخ مضادة للطائرات تطلق من على الكتف لمقاتلي المعارضة وأغلبهم من السنة.

 

وقد يستغرق وصول أول إمدادات عسكرية ما بين أسبوعين وثلاثة أسابيع كحد أدنى وسترسل هذه الإمدادات للمجموعات التي يقودها قائد الجيش السوري الحر سليم إدريس.

 

ورفض بن رودس، نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي، أن يوضح أمس الجمعة كيف ستسلح واشنطن مقاتلي المعارضة.

 

وستصل على الأرجح المساعدات لمقاتلي المعارضة عن طريق تركيا حيث تتواجد الولايات المتحدة في قاعدة سرية أقامتها تركيا مع السعودية وقطر لتوجيه المساعدات العسكرية والاتصالات مع المعارضة المسلحة السورية. وقد تصل أيضًا المساعدات الأمريكية عن طريق الأردن التي يتواجد فيها آلاف من الجنود الأمريكيين في مناورة مشتركة. ويوجد هناك أيضا نحو 200 جندي آخرين من الفرقة الأولى من الجيش الأمريكي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان