رئيس التحرير: عادل صبري 10:02 صباحاً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

تغيير القيادة بقطر لن يؤثر على سياستها

تغيير القيادة بقطر لن يؤثر على سياستها

14 يونيو 2013 18:11

من غير المرجح أن يؤدي تغيير مزمع في القيادة يمكن أن يشهد تنازل أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في نهاية المطاف عن الحكم لابنه إلى تغيير اتجاه البلاد من القيام باستثمارات جريئة في الخارج ودعم انتفاضات الربيع العربي.

ويقول محللون: "إن ولي العهد الشيخ تميم لن يتخلى على الأرجح عن سياسات والده الذي أصبحت الدولة المصدرة للغاز في عهده قوة في الرياضة العالمية والإعلام والتجارة وحليفة مهمة لجماعة الإخوان المسلمين".

ومن المتوقع أن يترك رئيس الوزراء الحالي الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني (53 عامًا) منصبه بموجب خطة الانتقال التي تحدثت عنها تقارير إعلامية ويرجح أن يظل رئيسا لجهاز قطر للاستثمار مما يعني استمراره في ذراع رئيسية من أذرع سلطة الدولة.

وتفاوض الشيخ حمد بن جاسم على بعض من أبرز صفقات الجهاز فعلى سبيل المثال أجرى محادثات مع رئيس شركة جلينكور العام الماضي حين طلبت قطر شروطا افضل لتأييد شراء الشركة لشركة اكستراتا. واندمجت الشركتان في نهاية المطاف لتصبحا جلينكور اكستراتا.

ويبلغ الشيخ تميم من العمر 33 عامًا وهو صغير السن بالمقارنة بحكام دول الخليج.

لكن نيل باتريك الخبير في أمن الخليج الذي يسهم في برنامج الدراسات الخليجية التابع لكلية لندن للاقتصاد يقول: "إن الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني سيمارس قدرًا من النفوذ على ابنه قليل الخبرة نسبيا".

واستطرد قائلاً: "إن من غير المرجح أن يود (الشيخ تميم) أو يتمكن من الانحراف كثيرًا عن المحور الأمريكي الأهم حتى إذا ظلت لديه الرؤية التي تعتبر أن قطر تكتسب ثقلاً من خلال مصادقة الإسلاميين خارج بلاده".

وقال دبلوماسيون عرب وغربيون هذا الأسبوع: "إن الشيخ حمد بن جاسم يستعد لترك منصبه في إطار تغيير واسع النطاق قد يشهد أيضًا خلافة الشيخ تميم للأمير.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان